تحت الأضواء
أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

التصويت للتشكيلة المثالية في دوري أبطال آسيا 2019: خط الدفاع


٢٠/٠٨/٢٣
pjimage (14)

كوالالمبور - تفصلنا أسابيع فقط عن عودة منافسات دوري أبطال آسيا 2020، ولكن قبل استئناف الحملة القارية لهذا الموسم، يواصل الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سعيه لمعرفة من يرشحه المشجعون ضمن أفضل 11 لاعباً من نسخة العام الماضي.


قدمنا الأسبوع الماضي المرشحين لأفضل لاعب في مركز حارس المرمى في نسخة 2019، والآن نُسلط الضوء على اللاعبين الذين سيشكلون خط الدفاع.

هناك 14 لاعباً يتنافسون على الأماكن الأربعة في الخط الخلفي. حيث يمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأبرز برأيهم في هذا المركز.

ويستمر التصويت حتى يوم السبت 29 آب/أغسطس، عند الساعة 11 صباحاً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

وسوف يتم الإعلان في منتصف شهر أيلول/سبتمبر عن التشكيلة المثالية التي اختارها الجمهور، والتشكيلة المثالية بحسب الإحصائيات.

أنظر أيضا :


مركز الظهير الأيمن

دايكي هاشيوكا - أوراوا ريد دايموندز

- التفوق في 52 ثنائية هوائية (المركز الثاني بين المدافعين)

- نسبة التدخلات الناجحة 82%

- ساهم في تسجيل ثلاثة أهداف (المركز الثاني بين المدافعين)

أعلن دايكي هاشيوكا، أحد أبرز النجوم في نسخة 2019، عن وصوله بإحرازه ثنائية أولى ضد بوريرام يونايتد بينما كانت التمريرة الحاسمة في إياب الدور قبل النهائي في غوانغزهو إيفرغراند أكثر أهمية. في موسم كان سيئاً بالنسبة لأوراوا على الصعيد المحلي، لكن، أداء الشاب صاحب التهديد المستمر في الأمام والصلب في الدفاع، كان على على المستوى القاري من بين العناصر البارزة لجماهير الريدز حيث وصل فريق سايتاما إلى النهائي الثالث له في البطولة لكنه خسر هذه المرة أمام الهلال.


محمد البريك - الهلال

- أرسل 36 تمريرة عرضية من اللعب المفتوح (المركز الثاني بين المدافعين)

- نسبة التدخلات الناجحة 92%

- تمريرات حاسمة 2

لعب محمد البريك دوراً رئيسياً في أسلوب الهلال الهجومي لعدة سنوات، ومرة أخرى برع في التقدم للأمام وأثبت عزمه في الدفاع. كانت الكرة العرضية بواسطة الدولي السعودي هي التي أدت إلى تسجيل هدف أندريه كاريلو في مباراة الذهاب من النهائي، بينما ضمنت الشباك النظيفة في الطرف الآخر من الملعب انتقال عملاق الرياض إلى اليابان في وضع أفضل مما كان عليه قبل عامين، والباقي هو التاريخ.


محمد برغش - الوحدة

- سجل 3 أهداف

- معدل تحويله للتسديدات 75% (المركز الأول بين المدافعين)

- نسبة التدخلات الناجحة 73%

كما هو الحال مع غالبية المدافعين الفعّالين في اللعب الحديث، يشعر محمد برغش بالراحة في منطقة المنافس كما هو الحال في نصف ملعب فريقه، وثلاث تمريرات من داخل منطقة الست ياردات الخاصة بالمنافس هي دليل على ذلك، فكثيراً ما يحب لاعب الوحدة أن يتقدم للأمام. لعب برغش في جميع مباريات فريق العاصمة أبوظبي في دور المجموعات، حيث وصلوا إلى الأدوار الإقصائية لأول مرة منذ عام 2007.


زهانغ لينبينغ - غوانغزهو إيفرغراند

- عدد التدخلات التي تفوق فيها 20 تدخل (المركز الأول بين المدافعين)

- تشتيت الكرة 20 مرة

- صنع 11 فرصة

كان زهانغ لينبينغ واحداً من أكثر اللاعبين ثباتاً في دوري أبطال آسيا على مرّ السنين، وكان ممتازاً مرة أخرى حيث ساعد غوانغزهو إيفرغراند في الوصول إلى الدور قبل النهائي لأول مرة من فوزهم باللقب عام 2015. حقق الدولي الصيني تدخلات ناجحة أكثر من أي لاعب آخر، وكما هو الحال دائماً، ظل يمثل تهديداً خلال التقدم إلى الأمام أسفل الجهة اليمنى.

قلب الدفاع

تومواكي ماكينو - أوراوا ريد دايموندز

- 75 ثنائية هوائية 53 منها تفوق فيها (المركز الأول في كلاهما بين المدافعين)

- 146 مواجهة فردية 96 منها تفوق فيها (المركز الأول بين المدافعين)

- المحافظة على نظافة شباك فريقه في 6 مباريات (المركز الأول بالتشارك بين المدافعين)

هيمن تومواكي ماكينو، مدافع أوراوا ذو الشخصية القوية، على قوة خط دفاع فريقه مرة أخرى، حيث فاز بالثنائيات والثنائيات الهوائية أكثر من أي مدافع آخر، بينما لم يحافظ أي لاعب آخر أكثر منه شباك فريقه نظيفة ست مرات. ربما كان إبن هيروشيما في أفضل حالاته في الدور قبل النهائي، مما جعل فريق غوانغزهو إيفرغراند المليء بالمواهب الهجومية غير قادر على التسجيل في مباراتي الذهاب والإياب لينجح الفريق الياباني في حجز مكانه في النهائي الثاني له في ثلاث سنوات.


علي البليهي - الهلال

- 608 تمريرة ناجحة (المركز الثاني بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير 89.6%

- سجل هدفين

كان حاضراً بشكل دائم في مشوار الهلال المنتصر، حيث لعب علي البليهي أكثر من دوره في لقب فريقه الأول في دوري أبطال آسيا. حضور بدني كظهير قوي في الكرات الهوائية وكذلك جيد في الكرات الأرضية، تحسن أداء قلب الدفاع مع تقدم منافسات البطولة مما جعل فريقه يخرج بشباك نظيفة في مباراتي الذهاب والإياب للنهائي وهو جهد ممتاز. اللافت أن البليهي سجل هدفين، كلاهما كان بصدره بعد ركنية من الجهة اليسرى.


بارك جي سو - غوانغزهو إيفرغراند

- قام بـ703 تمريرة منها 630 تمريرة ناجحة (المركز الأول في كلاهما بين المدافعين)

- 12 قطع للتسديدات (المركز الأول بين المدافعين)

- 36 تشتيت بالرأس (المركز الأول بين المدافعين)

جاء الكوري بارك جي-سو ليحل مكان مواطنه كيم يونغ-غوون، وقد تأقلم بسلاسة مع خط دفاع غوانغزهو وأداءه القوي كان مفتاح نجاح فريقه. يعتبر قلب الدفاع قارئاً جيداً لمجريات اللعب وتأقلم مع طريقة الاستحواذ، حيث قام بتمريرات أكثر نجاحاً ومنع للمنافس أكثر من أي مدافع آخر، كما أظهر أنه يمكن أن يساعد في شن هجمات من الخلف ومفاجئة المنافس.


طارق سلمان - السد

- نسبة دقة التمرير 90.8%

- نسبة التدخلات الناجحة 73%

- 18 تشتيت للكرة

لاعب آخر لعب كل دقيقة من كل مباراة لفريقه، طارق سلمان هو أحد خريجي أكاديمية أسباير الذي يواصل التطور، ابتداءً من عام 2019 بالفوز بلقب كأس آسيا مع منتخب بلاده وفقدان فريقه للتو مكاناً في نهائي دوري أبطال آسيا في نهاية الموسم. يعتبر سلمان ممتازاً في الاستحواذ على الكرة وهو يحب الاحتفاظ بالكرة على الأرض، فهو مناسب تماماً لأسلوب فريق السد الذي كان يُمتع المتابعين لكنه أخفق في بلوغ النهائي.


زياد الصحفي - الاتحاد

- 32 تشتيت للكرة 

- 30 عملية استرداد للكرة

- سجل 3 أهداف

ثلاثة أهداف في سبع مباريات هي عودة جيدة للمدافع، حيث ساعد زياد الصحفي الاتحاد على التأهل إلى ربع النهائي لأول مرة منذ 2014. حضوراً قوياً في الألعاب الهوائية، سجل إبن مدينة جدة هدفاً خلال الفوز في دور الـ16 على زوباهان. ورغم الهزيمة في ربع النهائي أمام الهلال، إلا أن أداءه على المستوى القاري جعله يُستدعى لأول مرة لصفوف المنتخب السعودي.


هاياتو أراكي - سانفريس هيروشيما

- نسبة التدخلات الناجحة 81%

- 13 قطع للكرة

- لم يتمكن أي خصم من مراوغته في دوري أبطال آسيا 2019

ظهر هاياتو أراكي لأول مرة في دوري أبطال آسيا في عام 2019، وكانت بدايته رائعة في البطولة القارية. تلقت شباك فريقه سانفريس هيروشيما أربعة أهداف فقط في دور المجموعات وسجل قلب الدفاع هدف الفوز في المباراة التي أقيمت خارج أرضهم على ستاد دايغو ليحجز الفريق الياباني مكانه في دور الـ16 للمرة الثانية فقط في خمس محاولات.

مركز الظهير الأيسر

ياسر الشهراني - الهلال

- 901 لمس للكرة (المركز الأول بين المدافعين)

- 255 تمريرة ناجحة في ملعب المنافس (المركز الأول بين المدافعين)

- 85 عملية استرداد ناجحة للكرة (المركز الأول بين المدافعين)

كان ظهير الهلال الأيسر ياسر الشهراني من بين المدافعين الأفضل أداءً في دوري أبطال آسيا منذ عدة سنوات، وفي عام 2019 ساهم في حصول فريقه على الكأس بجدارة. مصدراً ثابتاً للطاقة أسفل الأجنحة ويوفر مساحة لهجمات فريق الرياض، تألق إبن مدينة الدمام في المباراة النهائية، وأبقى دايكي هاشيوكا الخطير في أوراوا هادئاً في الجانب الأيمن ليبقي شباك فريقه نظيفة.


عبد الكريم حسن - السد

- 118 ثنائية

- 14 مراوغة ناجحة للمنافس (المركز الأول بين المدافعين)

- صنع 6 فرص

ليس من المفاجئ أن يعود عبد الكريم حسن إلى المنافسة هذه المرة حيث وصل السد إلى الدور قبل النهائي الثاني على التوالي - ويبرز تهديده بالمضي قدماً مرة أخرى ولا يوجد مدافع أكمل عدد من المراوغات الناجحة مثله. جاءت اللحظة الاستعراضية للظهير الأيسر بتسجيله هدف من ركلة حرة مباشرة في دور الـ16 أمام الدحيل، رغم أن النقطة السلبية كانت طرده بالبطاقة الحمراء في ذهاب الدور قبل النهائي ضد الهلال وغيابه عن لقاء الإياب في الدور النهائي.


يو هاي - شنغهاي اس آي بي جي

- نسبة التدخلات الناجحة 100%

- نسبة دقة التمرير 82%

- ساهم في تسجيل أربعة أهداف (المركز الأول بين المدافعين)

في فريق جدير بالملاحظة بسبب أسلوبه الهجومي، أثبتت القدم اليسرى للظهير يو هاي مرة أخرى أنها سلاح رئيسي في ترسانة فريقه حيث صنع لاعب المنتخب الصيني ثلاثة أهداف لفريق شنغهاي اس آي بي جي في طريقه إلى ربع النهائي. على الرغم من أنه يتقدم للأمام، فقد كان يو أيضاً في حالة جيدة في الدفاع، حيث سجل معدل نجاح في التدخلات بنسبة 100% في المباريات التسع التي شارك فيها.


كيم جين سو - تشونبوك هيونداي موتورز

- 38 تمريرة عرضية، 11 منها ناجحة (المركز الأول بين المدافعين)

- صنع 18 فرصة (المركز الأول بين المدافعين)

- نسبة التدخلات الناجحة 92%

أحد أفضل لاعبي الظهير الأيسر في القارة، كان كيم جين-سو الدولي الكوري الجنوبي مميزاً مرة أخرى في الجانب الأيسر لفريق تشونبوك هيونداي موتورز، حيث صنع فرصاً أكثر من غيره (18)، وقدم عرضيات (11) أكثر نجاحاً من أي مدافع آخر في البطولة. كان أيضاً جزءاً من خط دفاع تقدم من دور المجموعات بأفضل سجل دفاعي (استقبل ثلاثة أهداف فقط) قبل الإقصاء بفارق الركلات الترجيحية أمام شنغهاي اس آي بي جي في دور الـ16.

أخبار مقترحة :