أنت في / أخبار

أساطير دوري أبطال آسيا: النجوم الأجانب


كوالالمبور - لاعبون جاءوا من مناطق قريبة وبعيدة للمشاركة في دوري أبطال آسيا، حيث ظهر فائزون بكأس العالم من البرازيل وفرنسا وإسبانيا، بالإضافة إلى العديد من الأسماء المعروفة في بطولة الأندية الأهم في آسيا.

بعد تسليط الضوء على العديد من اللاعبين الآسيويين البارزين على مدار الأشهر القليلة الماضية، اختار الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم هذا الأسبوع ثمانية نجوم دوليين ساعدوا في إضاءة البطولة منذ وصولهم إلى الأندية في جميع أنحاء القارة.

مع وجود مرشحين من أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا، هناك مواهب كبيرة ضمن اختيارتنا. ويمكن للقراء المشاركة أدناه في الاقتراع لتحديد أفضل لاعب أجنبي في تاريخ دوري أبطال آسيا برأيهم، ويستمر التصويت حتى يوم الخميس 10 أيلول/سبتمبر عند الساعة 4 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8)

أنظر أيضا :

إليكسون

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 7

اسم مُرادف لدوري أبطال آسيا، إليكسون يمتلك لقبين وثلاثة أهداف في النهائيات. عند وصوله إلى غوانغزهو إيفرغراند قبل ربع نهائي 2013 ضد لخويا، هزّ اللاعب البرازيلي المولد الشباك خارج أرضهم ضد القطريين وفعل الشيء نفسه في المباراة النهائية ضد سيؤول من خلال إحرازه هدفين في مباراتي الذهاب والإياب ساهما في رفع فريقه الكأس على ستاد تيانهي.

بعد ذلك بعامين، سجل إليكسون هدفاً رائعاً في مباراة الإياب من النهائي، مرة أخرى على ستاد تيانهي، حيث تفوق فريق غوانغزهو 1-0 في مجموع المباراتين على الأهلي الإماراتي ليفوز بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في ثلاث سنوات، حيث بدا أنهم يتحولون إلى القوة المهيمنة في القارة.

استمر المهاجم في هزّ الشباك في ثلاث سنوات ونصف مع شنغهاي اس آي بي جي، على الرغم من أن ظهوره في قبل النهائي في عام 2017 كان أبعد ما يصل إليه مع شنغهاي. عاد الآن إلى غوانغزهو وهو يحتل المركز الرابع على قائمة هدّافي البطولة عبر تاريخها، ويتطلع الآن إلى نيل لقب آسيوي ثالث مع غوانغزهو في عام 2020.


تشيكو

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 3

يظل الاتحاد السعودي الفريق الوحيد الذي احتفظ بلقب دوري أبطال آسيا، وكان لاعب خط الوسط تشيكو هو الوحيد غير السعودي الذي لعب دوراً في كلا النسختين. كان البرازيلي مصدر إلهام في عودة فريقه الرائعة في نهائي عام 2004، وذلك بعد أن تأخر فريقه 1-3 في مباراة الذهاب على أرضهم ضد سيونغنام، لكنه صنع أول هدفين لفريقه حيث حقق نادي مدينة جدة الفوز 5-0 في كوريا الجنوبية وعاد باللقب.

في العام التالي، كان تشيكو في قائمة الهدافين خلال انتصارين كبيرين في ربع النهائي وقبل النهائي ضد شاندونغ لونينغ وبوسان آيبارك قبل أن يساهم أخصائي الكرات الثابتة بثنائية أخرى من تمريراته الحاسمة حيث حقق فريق الاتحاد فوزاً بنتيجة 4-2 في مباراة الإياب من النهائي ضد العين ليؤكد تتويجه باللقب للمرة الثانية.

في كثير من الأحيان كان الشرارة الإبداعية في خط وسط الفريق، حيث عاد تشيكو إلى جدة بعد ثلاث سنوات، لكن البرازيلي لم يصل إلى مستوياته السابقة وخرج الاتحاد من دور المجموعات عام 2008.


ديان داميانوفيتش

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 7

فقط لي دونغ-غوك هو الذي سجل عدداً من الأهداف في دوري أبطال آسيا أكثر من ديان داميانوفيتش، الذي أحرز 36 هدفًا أثناء تمثيله فرق سيؤول وبكين وسوون سامسونغ بلو وينغز. بينما سجل 10 أهداف في أول موسمين له (2009 و2011)، كان عام 2013 عندما صعد إلى المقدمة، حيث سجل هدف الفوز في ربع النهائي ضد الأهلي السعودي. ونجح في التسجيل على أرضهم وخارج ملعبهم في النهائي لكنهم خسروا اللقب بفارق الأهداف خارج الملعب أمام غوانغزهو إيفرغراند.

في عام 2015، كان من بين هدّافي بكين قبل العودة إلى سيؤول، حيث ساعد في صعود فريق العاصمة الكورية إلى قبل نهائي 2016 بأهداف في دور الـ16 وربع النهائي، ليثبت أنه من بين أكثر اللاعبين ثباتاً في البطولة.

في الآونة الأخيرة، سجل الدولي المونتينيغري تسعة أهداف عندما وصل سوون إلى الدور قبل النهائي لعام 2018، لكن فريقه فشل أمام بطل دوري الأبطال في النهاية كاشيما أنتليرز. لا يزال داميانوفيتش بفارق هدف واحد خلف لي متصدر قائمة الهدّافين، على الرغم من أن لاعب فريق دايغو الحالي لن يلعب أي دور في نسخة 2020.


بافيتيمبي غوميز

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 2

لقد خاض موسماً واحداً كاملاً فقط في دوري أبطال آسيا، لكن ليس هناك شك في تأثير بافيتيمبي غوميز على البطولة وناديه، حيث أضاء الفرنسي ذو الشخصية الجذابة المباريات بأدائه واحتفالاته. كان مهاجم ليون وغلطة سراي السابق مميزاً، ولم يقتصر الأمر على فوزه باللقب في المحاولة الأولى، بل حصل أيضاً على جائزة أفضل لاعب وأفضل هدّاف في البطولة.

وأحرز غوميز 11 هدفاً في 14 مباراة في 2019، كان من ضمنها ثلاثية ضد غريمه المحلي الأهلي في دور الـ16، قبل أن يضيف ثلاثة أهداف أخرى على مباراتين في قبل النهائي ضد السد حيث عاد السعوديون إلى النهائي للمرة الثالثة في ست سنوات.

وكان من المناسب أن يختتم غوميز الفوز المُقنع 3-0 في مجموع المباراتين على أوراوا ريد دايموندز من خلال هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحقق الهلال أخيراً لقب دوري أبطال آسيا. وبدأ المهاجم المتألق من حيث وقف في وقت سابق من عام 2020، حيث سجل ثلاثة أهداف في مباراتين خلال دور المجموعات في النسخة الحالية من دوري الأبطال قبل تأجيل البطولة بسبب فايروس كورونا.


باولينيو

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 4

أعلن باولينيو عن وصوله إلى دوري أبطال آسيا لكرة القدم بأسلوب مميز، فقد سدد ركلة حرة ضد كاشيوا ريسول مسجلاً أحد أكثر الأهداف شهرة في البطولة. تجاوز غوانغزهو إيفرغراند ربع النهائي، في حين لعب باولينيو دور البطولة خلال الفوز في قبل النهائي على غامبا أوساكا وفي المباراة النهائية ضد شباب الأهلي دبي، حيث كان اللقب الآسيوي يعني أن عامه الذي بدأ بأوقات صعبة في توتنهام هوتسبير انتهى بمجد.

يُعد باولينيو أحد أكثر اللاعبين ثباتاً في البطولة في السنوات الأخيرة، وقد اعتاد الدخول إلى منطقة الخصم لتسجيل أهداف حاسمة. في عام 2017، أدت أهدافه ضد كاشيما انتليرز إلى وصول فريقه إلى ربع النهائي قبل أن يغادر إلى برشلونة، لكنه عاد إلى المنافسة في عام 2019 وتألق عندما وصل غوانغزو إلى الدور قبل النهائي لكنه فشل في الوصول إلى النهائي الثالث.

يتباهى لاعب خط الوسط بامتلاكه تسعة أهداف في 31 مباراة على المستوى القاري، وسيكون مفتاحاً لفرص فريقه في عام 2020 إذا ما أراد الوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الثالثة والعودة إلى قمة كرة القدم الآسيوية.


نذير بلحاج

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 3

استمتع نذير بلحاج بستة مواسم مليئة بالبطولات من ضمنها ثلاث مواسم ناجحة في دوري أبطال آسيا مع العملاق القطري السد، لكن إرثه في الفريق يمكن تحديده من خلال ركلة جزاء رائعة تم تحويلها بنجاح في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 على ستاد كأس العالم في جيونجو. كانت ركلة ترجيح توّجت السد كبطل لدوري أبطال آسيا في شكله الحالي.

لعب الجزائري جميع المباريات الـ13 في البطولة باستثناء واحدة في طريقهم لنيل اللقب، وأثبت أيضاً حضوره شبه الدائم في مباريات السد في نسختي 2014 و2015. حصل بلحاج على جائزة أفضل لاعب في دوري نجوم قطر في عام 2014، وغادر آسيا في عام 2016 ليعود إلى ناديه السابق سيدان في فرنسا.

وظهر مرة أخرى على الساحة القارية في كانون الثاني/يناير من هذا العام مع السيلية لكن القطريين خسروا في الأدوار التمهيدية الفاصلة. ومع ذلك، سيبقى ذكر الرجل المولود في سان كلود بفرنسا بأنه جعل الأحلام في الدوحة تتحقق.


تشافي هيرنانديز

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 2

بعد انضمامه إلى السد في عام 2015، لم يظهر تشافي الفائز بلقب كأس العالم إلا في عام 2018 لأول مرة في دوري أبطال آسيا. ومع ذلك، كان الأمر يستحق الانتظار حيث أثبت مايسترو خط الوسط أنه لم يفقد لمسته. في منتصف الملعب، كان لاعبون من أمثال بغداد بونجاح وأكرم عفيف هم الذين استفادوا أكثر من رؤيته الواسعة.

ألهم وجود تشافي الفريق القطري إلى ظهوره في الدور قبل النهائي لأول مرة منذ 2011 قبل أن يخسر أمام بيرسيبوليس الإيراني. عاد الإسباني بعد ذلك بعام وسجل بعض الأهداف التي لا تنسى في دور المجموعات، بما في ذلك ركلتين حرتين تم تنفيذهما بإتقان في مرمى باختاكور، قبل أن يتوقف عن اللعب في منتصف البطولة ويتولى دور المدرب.

قاد رجل برشلونة السابق فريق السد إلى الدور قبل النهائي الثاني على التوالي وهذه المرة كمدرب، لكنه فشل في مواجهة الهلال. مرة أخرى في عام 2020، يأمل اللاعب البالغ من العمر 40 عاماً أن يتمكن من التقدم بنادي الدوحة خطوة أخرى هذه المرة.


هالك

المشاركات في دوري أبطال آسيا: 4

لقد كان هالك بارزاً في دوري أبطال آسيا منذ أن وقع على كشوفات نادي شنغهاي اس آي بي جي في منتصف عام 2016. ظهرت تسديدات مذهلة بعيدة المدى وأهداف فردية لا تصدق لصالح فريقه، حيث أشعل البرازيلي المنافسة وساعد الفريق الصيني على ترسيخ نفسه كلاعب بارز على المستوى القاري.

لا يزال موسم 2017 هو الأفضل للاعب هالك حتى الآن، حيث سجل المهاجم في جميع المباريات التسع التي خاضها حتى مباراة الإياب من الدور قبل النهائي، عندما انتهى مشواره وفريقه على يد أوراوا ريد دايموندز. على الرغم من أن عامي 2018 و2019 كانا أقل إثارة، إلا أنه لا تزال هناك لحظات من التألق، وكان الركض السريع من خط المنتصف الذي انتهى بالتسجيل في مرمى كاوازاكي فرونتال في الأخير.

سيعود مهاجم بورتو وزينيت سانت بطرسبرغ السابق إلى دائرة الضوء عندما تستأنف منطقة شرق آسيا المنافسة على مستوى دوري الأبطال في تشرين الأول/أكتوبر القادم، ومن المتوقع أن يلهم البرازيلي الضخم فريق شنغهاي اس آي بي جي للارتقاء إلى مستويات أعلى في البطولة القارية.

أخبار مقترحة :