أنت في / أخبار

أحمد الدوخي.. مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات


الرياض - يعتبر النجم الدولي السعودي المعتزل أحمد الدوخي واحداً من أبرز النجوم الذين أنجبتهم ملاعب كرة القدم في السعودية، حيث سجل مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات.

الدوخي لعب في السعودية مع ثلاثة من أبرز الأندية في البلاد، وهي الهلال الذي شهد بداية مسيرته الكروية، ثم الاتحاد والنصر.

كما كان الدوخي من ضمن لاعبين قلائل في السعودية خاضوا تجربة الاحتراف خارج البلاد، حيث لعب مع نادي قطر القطري، ثم ويلبرغ البلجيكي.

أنظر أيضا :

وبدأ الدوخي المولود في 25 تشرين الأول/أكتوبر 1976، مسيرته مع كرة القدم مع فريق الناشئين بنادي الهلال، وتدرج بالفئات السنية حتى صعد للفريق الأول.

وخلال مسيرته مع الهلال، ساهم الدوخي في تحقيق عدة إنجازات، ففي عام 1997 توج مع فريقه بكأس السوبر الآسيوي لأول مرة ثم بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس وفي عام 2000 لقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري، والبطولة العربية أبطال الكؤوس، ثم في عام 2002 أحرز فريقه بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس.

وعلى الصعيد الدولي، شارك الدوخي مع منتخب السعودية في كأس العالم 1998 في فرنسا، ثم كأس القارات عام1999 وفي كأس آسيا عام 2000، وعاد ليشارك في كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان ووعام 2006 في ألمانيا.

في عام 2005، انتقل الدوخي إلى نادي الاتحاد في صفقة كانت محط الأنظار الجماهيرية والإعلامية، ومع اتحاد جدة تمكن الدوخي من الفوز بلقب بطولة العربية للأندية ودوري أبطال آسيا، كما شارك في كأس العالم للأندية باليابان، وساهم في الفوز بلقب الدوري المحلي عام 2007.

عام 2008 انتقل أحمد الدوخي إلى قطر القطري لمدة سنة على سبيل الإعارة، وحقق معه كأس ولي العهد. بعد ذلك انتقل إلى نادي ويلبرغ البلجيكي.

بعد ذلك عاد الدولي إلى السعودية ليوقع مع النصر عقداً لمدة سنتين. وشارك مع النصر في 14 مباراة موسم 2009-2010، و35 مباراة بموسم 2010-2011.

أخبار مقترحة :