أنت في / أخبار

التصويت للتشكيلة المثالية في دوري أبطال آسيا 2018: خط الدفاع


كوالالمبور - يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على أبرز النجوم في دوري أبطال آسيا خلال السنوات الأخيرة، وذلك عبر سلسلة تقاريره لتحديد أبرز النجوم في النسخ الأربع الأخيرة من البطولة القارية الأبرز على مستوى الأندية، حيث تتناول تقارير هذا الشهر التشكيلة المثالية في نسخة عام 2018.

في الأسبوع الماضي قدمناً المرشحين لمركز أفضل حارس مرمى، والآن حان الوقت لتحويل انتباهنا إلى المدافعين.

هناك 14 لاعباً يتنافسون على الأماكن الأربعة في الخط الخلفي. حيث يمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأبرز برأيهم في هذا المركز.

أنظر أيضا :

ويستمر التصويت حتى يوم الأحد 26 تموز/يوليو، عند الساعة 4 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

وسوف يتم الإعلان في مطلع شهر آب/أغسطس الجاري عن التشكيلة المثالية التي اختارها الجمهور، والتشكيلة المثالية بحسب الإحصائيات.

مركز الظهير الأيمن

كوكي انزاي - كاشيما انتليرز

- صنع 15 فرصة لزملاءه (المركز الثاني بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير 77%

- صنع هدفين

رغم أن كوكي انزاي لم يشارك كأساسي في جميع مباريات كاشيما انتليرز، إلا أنه أكد ثبات مستواه خلال مشاركته مع الفريق، وصنع أحد أهم أهداف الفريق في الفوز باللقب عندما أرسل تمريرة عرضية وصلت إلى شوما دوي ليسجل هدف التعادل خارج الديار أمام شنغهاي اس آي بي جي خلال مباراة دور الـ16، كما أنه صنع ثاني أعلى رقم بعدد الفرص بين المدافعين.


فوريا غفوري - الاستقلال

- سجل هدفين

- نسبة التدخلات الناجحة 77%

- أرسل 24 تمريرة عرضية من اللعب المفتوح

شارك فوريا غفوري في 10 مباريات، حيث بلغ الاستقلال الدور ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخه، وشكل من خلال انطلاقاته على الجناح الأيمن خطورة كبيرة على دفاع الخصوم، ونجح في تسجيل هدفين، من بينهما هدف الفوز في المباراة أمام الهلال.


لي يونغ - تشونبوك هيونداي موتورز

- صنع 15 فرصة، صنع هدفين

- أرسل 21 تمريرة عرضية من اللعب المفتوح (المركز الأول بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير 84%

يمتاز لي يونغ بالقدرات الدفاعية العالية إلى جانب الدور الهجومي، وقد أرسل أكبر عدد من التمريرات العرضية من لعب مفتوح بين المدافعين في دوري أبطال آسيا 2018، وكان من بين تمريراته تلك التي ارتقى لها كيم شين-ووك ليحولها رأسية في الشباك عندما قلب الفريق تأخره 0-3 أمام سوون سامسونغ بلو وينغز خلال الدور ربع النهائي، قبل أن يخسر الفريق بفارق ركلات الترجيح.


زهانغ لينبينغ - غوانغزهو ايفرغراند

- أرسل 16 تمريرة عرضية من اللعب المفتوح - (المركز الثاني بين المدافعين)

- صنع 10 فرص

- نسبة دقة التمرير 79.5%

شارك زهانغ لينبينغ في كل دقائق مباريات فريقه غوانغزهو ايفرغراند خلال البطولة، وكان صاحب المركز الثاني بين المدافعين من جانب إرسال التميرات العرضية، حيث كان من أبرز لاعبي فريقه في صنع الفرص قبل الخروج من دور الـ16 بفارق الأهداف المسجلة خارج الديار في دور الـ16 أمام تيانجين.

قلب الدفاع

شجاعي خليل زادة - بيرسيبوليس

- 40 تدخل، نجح في 27 تدخل (المركز الأول بين المدافعين)

- إبعاد الكرة 80 مرة (المركز الأول بين المدافعين)

- 533 تمريرة ناجحة (المركز الأول بين المدافعين)

كان شجاعي خليل زاده صخرة ثابتة في خط دفاع بيرسيبوليس، وساهم في تأهل الفريق إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه، حيث برز من خلال تفوقه في قطع الكرة والإبعاد، وقد تلقى مرمى بيرسيبوليس الرقم الأقل من الأهداف في البطولة.


غين شوجي - كاشيما انتليرز

- 64 إبعاد للكرة (المركز الثالث بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير 75%

- 77% نسبة النجاح في التدخلات

قائد الفريق الذي توج بلقب البطولة، وقد قاد بخبرته فريق كاشيما انتليرز ليحفاظ على نظافة شباكه في الدور النهائي أمام بيرسيبوليس، خاصة في مباراة الإياب على ستاد آزادي أمام 100 ألف متفرج، حيث أكد قدراته في مواجهة أبرز مهاجمي القارة على امتداد مشوار البطولة.


جلال حسيني - بيرسيبوليس

- سجل هدفين، صنع هدف

- المحافظة على نظافة الشباك في 7 مباريات (المركز الأول بين المدافعين)

- 59 إبعاد للكرة

لم يقتصر دور جلال حسيني قائد فريق بيرسيبوليس على الدور الدفاعي إلى جانب شجاعي خليل زاده، بل إنه برز أيضاً في الجانب الهجومي، حيث سجل هدفين مهمين للفريق، فقد سجل هدفاً في الدقيقة الأخيرة أمام الجزيرة في دور الـ16، ثم أضاف هدفاً أمام الدحيل في ربع النهائي ليساهم في قلب النتيجة.

بيدرو ميغيل - السد

- نسبة دقة التمرير 81.2%

- نسبة التدخلات الناجحة 76%

- 35 إبعاد للكرة

شارك بيدرو ميغيل أغلب الوقت في مباريات السد، وساهم في محافظة الفريق على نظافة شباكه في خمس مباريات من أصل 12 مباراة، حيث كان الفريق على أعتاب بلوغ النهائي للمرة الأولى منذ عام 2011، وساهم ميغيل أيضاً في قيادة هجمات الفريق.

كوون كيونغ-وون - تيانجين

- نسبة دقة التمرير 86.5%

- صنع هدفين

- 54 إبعاد للكرة، 11 تدخل ناجح

سبق لكوون المشاركة في نهائي دوري أبطال آسيا عام 2015 مع نادي العين الإماراتي، وقد قدم مستويات مميزة ليساهم في تأهل نادي تيانجين الصيني إلى الدور ربع النهائي خلال المشاركة الأولى للفريق في البطولة القارية، حيث صنع هدفاً لزميله انتوني موديسيتي خلال مباراة دور المجموعات أمام كيتشي ليفوز الفريق الصيني 1-0 ويحجز مقعده في الأدوار الإقصائية.

تشوي بو-كيونغ - تشونبوك هيونداي موتورز

- نسبة دقة التمرير 77.6%

- 41 إبعاد للكرة

- سجل هدفين

قدم تشونبوك موتورز عروضاً قوية في البطولة وكان منافساً قوياً على اللقب قبل أن يخسر في ربع النهائي أمام مواطنه سوون بلو وينغز، وقد برز تشوي من خلال دوره الدفاعي إلى جانب المساندة الهجومية، حيث سجل هدفين في ثماني مباريات، كان من بينهما هدف في مباراة الإياب أمام سوون قبل الخسارة بفارق ركلات الترجيح.

الظهير الأيسر

لي زيوبينغ - غوانغزهو ايفرغراند

- صنع 17 فرصة (المركز الأول بين المدافعين)

- 15 تمريرة عرضية ناجحة (المركز الثالث بين المدافعين)

- صنع 3 أهداف (المركز الأول بالتساوي بين المدافعين)

كان لي زيوبينغ من ضمن أبرز المدافعين في البطولة من حيث صنع الفرص، خاصة عبر الكرات الثابتة، ورغم أنه لعب في 8 مباريات فقط وخروج فريقه من دور الـ16 إلا أن أرقامه كانت مميزة في التمرير العرضي وصنع الفرص.

عبدالكريم حسن - السد

- 11 تسديدة على المرمى (المركز الثاني بين المدافعين)

- سجل هدف

- نسبة التدخلات الناجحة 81% (المركز الثاني بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير 79%

يعتبر عبدالكريم حسن من أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيسر بقارة آسيا، وساهمت عروضه في بلوغ السد للدور قبل النهائي من البطولة القارية، وحصل في ذلك العام على جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا، وكان تألقه في الجانب الدفاعي وكذلك في الجانب الهجومي، حيث سجل هدف في مرمى ناساف خلال دور المجموعات.

شوتو ياماموتو - كاشيما انتليرز

- 22 إبعاد للكرة

- سجل هدف وصنع هدفين

- 6 تدخلات ناجحة، المحافظة على نظافة الشباك في 4 مباريات

لم يشارك شوتو ياماموتو بشكل منتظم في صفوف كاشيما انتليرز خلال دور المجموعات، ولكنه كان دائم الحضور منذ الدور ربع النهائي، حيث حافظ الفريق على نظافة شباكه في أربعة من أصل ست مباريات، وقد سجل هدفاً في مباراة كاشيما خارج ملعبه أمام سوون بلو وينغز في الدور قبل النهائي، كما صنع هدفين.


كيم جين-سو - تشونبوك هيونداي موتورز

- سجل هدفين، صنع 3 أهداف

- صنع 8 فرص

- نسبة دقة التمرير 86.5%

رغم أنه لعب في أربعة من أصل ثماني مباريات مع تشونبوك موتورز، وذلك بسبب تعرضه للإصابة، إلا أن مساهمات كيم جين-سو كانت كبيرة، حيث سجل هدفين من بينها هدف الفوز في افتتاح دور المجموعات أمام كاشيوا ريسول، وكذلك صنع 3 أهداف.

أخبار مقترحة :