أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

إياب نهائي دوري أبطال آسيا: من يجلب الفرح للهلال؟


١٩/١١/٢٢
Al Hilal Fans

طوكيو - يتشوق نادي الهلال السعودي للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا 2019، حيث أكد الجهاز الفني واللاعبون في تصريحاتهم بأكثر من مناسبة أن الحصول على الكأس هذا العام كان الطموح الأكبر بالنسبة لهم.


ومع نجاح الهلال في تحقيق الفوز في مباراة الذهاب بنتيحة 1-0 على ستاد جامعة الملك سعود في الرياض، فإن نسبة الطموحات ارتفعت بشكل كبير الآن.

حيث أن تاريخ دوري أبطال آسيا لم يشهد نجاح فريق خسر في مباراة الذهاب بتعويض تأخره في لقاء الإياب، وذلك منذ عام 2004 الذي شهد إنجاز تاريخي للاتحاد السعودي الذي قلب تأخره ذهاباً على أرضه ليتوج باللقب في كوريا الجنوبية.

أنظر أيضا :


والآن تترقب جماهير نادي الهلال مباراة الإياب يوم الأحد على ستاد سايتاما 2002 في سايتاما، حيث تنتظر من نجومها الظهور بأفضل حالاتهم والتمسك بفرصة الحصول على اللقب الذي ضاع منهم في الأمتار الأخيرة عامي 2014 و2017.

ويقوم التقرير التالي بإلقاء الضوء على أبرز النجوم القادرين على صنع الفرحة لجماهير النادي، والمرشحين للعب دور أساسي في منح الأفضلية للفريق السعودي. حيث يمكن للقراء المشاركة معنا عبر التصويت أدناه في توقع اللاعب القادر على صنع الفارق، ويستمر التصويت حتى نهاية يوم السبت بتوقيت غرينتش.

بافيتمبي غوميز

في مباراة الذهاب تعرض الفرنسي بافيتمبي غوميز لرقابة متواصلة من قبل مدافعي أوراوا ريد دايموندز، الذين كانوا يدركون أن هذا المهاجم يمتلك القدرة في أي لحظة على إيجاد ثغرة للتسجيل.

وقد أثبت غوميز قدراته الهجومية بشكل متواصل في بطولة هذا العام، حيث يتصدر ترتيب هدافي البطولة برصيد 10 أهداف، بفارق هدفين أمام شينزو كوروكي مهاجم أوراوا ريد دايموندز.

ولعل ما تأمل به جماهير الهلال أن يواصل غوميز غزارته الهجومية خارج الديار، حيث أنه سجل 8 أهداف من أهدافه العشر في المباريات التي لعبها الهلال خارج الرياض.

سيباستيان جيوفينكو

إذا كان هنالك لاعب متعطش للتسجيل في النهائي فهو الإيطالي سيباستيان جيوفينكو، والذي كان صاحب عدد المحاولات الأعلى في مباراة الذهاب، لكن الحظ لم يحالفه في هز الشباك.

وبرز جيوفينكو بشكل واضح خلال مباراة الذهاب، من خلال تشكيل خطورة مستمر على مرمى الفريق الياباني، فقد سدد 11 محاولة خلال المباراة، منها 3 تسديدات على المرمى وتسديدة خارج المرمى، إلى جانب 7 تسديدات ارتدت من مدافعي الفريق الياباني.

كما أن جيوفينكو صنع فرصتين لزملاءه وأرسل 3 تمريرات عرضية، كذلك مرر 20 تمريرة تلك المباراة بنسبة نجاح بلغت 85%، وهو الآن يأمل أن يصنع الفرح للفريق.

سالم الدوسري

هو واحد من اثنين فقط من لاعبي الهلال الذين لعبوا 90 دقيقة كاملة في نهائي دوري أبطال آسيا عامي 2014 و2017 في الرياض، وبالتالي فإنه يمتلك الخبرة اللازمة في المباريات الكبيرة، وفي ذات الوقت لديه الحماس من أجل تعويض الخسارة مرتين.

ويمتاز الدوسري باختراقاته من الجهة اليسرى إلى جانب الوصول إلى داخل منطقة الجزاء لإنهاء الهجمة مثلما فعل في أول هدف خلال مباراة الإياب من الدور قبل النهائي ضد السد.

قام اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً بمراوغات أكثر من أي لاعب آخر يصل إلى النهائي، كما أنه قبل الدور النهائي كان يتصدر قائمة اللاعبين في صناعة الأهداف لفريقه الهلال، مع قيامه بثلاث تمريرات حاسمة وتسجيل هدفين في دوري أبطال آسيا 2019.

سلمان الفرج

خلال مباراة الذهاب كان القائد سلمان الفرج مفتاح بناء الهجمات للهلال، وقام بدور محوري مهم في وسط الملعب ليفرض الفريق السعودي نسبة الاستحواذ الكبيرة على الكرة.

فقد مرر الفرج 110 تمريرات خلال المباراة، وبنسبة نجاح كبيرة بلغت 88.2% وسدد محاولة ارتدت من الدفاع الياباني، وأرسل 4 تمريرات عرضية وصنع 3 فرص لزملاءه.

وتنوعت تمريرات الفرج بين 8 تمريرات طويلة و102 تمريرة قصيرة، حيث كان دوره محورياً في التفوق بمنطقة خط الوسط وبناء الهجمات الخطيرة على مرمى الضيوف، وهو الآن يتطلع لتكرار ذات المستوى المميز.

أندريه كاريللو

بنظر الكثير من جماهير الهلال كان البيروفي أندريه كاريللو بطل مباراة الذهاب بعدما سجل هدف الفوز الثمين للفريق بعد ضياع العديد من الفرص.

ولكن دور كاريللو لم يقتصر في مباراة الذهاب على تسجيل الهدف فقط، بل إنه برز أيضاً من خلال 53 تمريرة ناجحة وبنسبة نجاح بلغت 77.4%.

كذلك قام كاريللو بتسديد محاولتين على المرمى، وأرسل تمريرتين عرضيتين وصنع 4 فرص لزملاءه في الفريق. وهو يأمل بتكرار ذات المستوى لحسم المواجهة.

خط الدفاع والحارس عبدالله المعيوف

ربما لم تشهد مباراة الذهاب أي خطورة فعلية على مرمى حارس مرمى الهلال عبدالله المعيوف، وكذلك فإن خط دفاع الفريق لم يختبر كثيراً، وذلك بفضل تفوق خط وسط الفريق السعودي الذي سيطر بشكل شبه كامل على المجريات.

ولكن في مباراة الإياب سيكون الوضع مختلفاً، حيث أن أوراوا ريدز سيلعب على أرضه ووسط دعم كبير من جماهيره، وكذلك فإن الفريق الياباني سيبحث عن تعويض خسارة مباراة الذهاب، ولا يقتصر الأمر على ذلك لأن مدربه تسويوشي اوتسوكي تعهد بعد مباراة الذهاب بأن يظهر فريقه بصورة أفضل من ناحية السيطرة وصناعة الفرص خلال مباراة الإياب.

وهذا الأمر يضع مسؤولية مضاعفة على حارس المرمى عبدالله المعيوف، ومن أمامه خط الدفاع الذي يضم ياسر الشهراني والكوري جانغ-هيون-سوو ومحمد البريك وعلي البليهي. ولا يقتصر دور مدافعي الفريق على حماية المرمى فقط، بل إنهم يشتهرون بانطلاقتهم المؤثرة في الهجوم.

من تعتقد أنه قادر على صنع الفارق للهلال في إياب نهائي دوري أبطال آسيا 2019؟
بافيتمبي غوميز
سيباستيان جيوفينكو
سالم الدوسري
سلمان الفرج
أندريه كاريللو
خط الدفاع والحارس عبدالله المعيوف
Online Survey Maker