أنت في / أخبار

دوري أبطال آسيا 2005: الاتحاد يحتفظ باللقب


كوالالمبور - مع اقتراب انطلاق منافسات دوري أبطال آسيا 2021، يقوم الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتسليط الضوء على تاريخ البطولة منذ إطلاقها بنظامها الجديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وتمتلك كرة القدم الآسيوية تاريخاً حافلاً في مسابقات الأندية، حيث انطلقت بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1967، وشهدت البطولة محطات رائعة لا تنسى قبل أن يتم إطلاقها بنظام جديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وسوف تقوم هذه السلسلة بتسليط الضوء على تاريخ البطولة بنظامها الحديث، ضمن سلسلة تقارير منتظمة تنتهي قبل انطلاق نسخة هذا العام.

وفي الحلقة الثالثة من هذه السلسلة، نسلط الضوء على دوري أبطال آسيا 2005 التي شهدت نجاح نادي الاتحاد السعودي في الاحتفاظ باللقب الذي توج به في العام السابق.

أنظر أيضا :

دور المجموعات

شارك في دور المجموعات من البطولة 28 نادياً تم توزيعها على سبع مجموعات، وتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، لتنضم إلى الاتحاد السعودي بطل النسخة السابقة.

في المجموعة الأولى نجح باس الإيراني في الحصول على الصدارة بعدما جمع 16 نقطة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط للسالمية الكويتي و7 للريان القطري ونقطتين للشرطة العراقي.

في المقابل حسم العين الإماراتي صدارة المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 11 نقطة لسيباهان الإيراني و10 للشباب السعودي ولا شيء للوحدة السوري.

وفي المجموعة الثالثة دانت الصدارة للسد القطري الذي جمع 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لنيفتشي الأوزبكي و7 لكل من الكويت الكويتي والأهلي الإماراتي.

أما في المجموعة الرابعة فقد تصدر الأهلي السعودي برصيد 15 نقطة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لباختاكور الأوزبكي و7 للزوراء العراقي و4 للجيش السوري.

وتصدر شينزن جيانليباو الصيني ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، بفارق المواجهات المباشرة أمام سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي، مقابل 9 نقاط لجوبيلو ايواتا الياباني ولا شيء لهوانغ انه الفيتنامي.

ودانت صدارة المجموعة السادسة لشاندونغ لونينغ الصيني الذي جمع 18 نقطة كاملة من ست مباريات، مقابل 12 نقطة ليوكوهاما مارينوس الياباني و4 لماكاسار الإندونيسي ونقطة لتيرو ساسانا التايلاندي.

وأخيراً تصدر بوسان آيبارك الكوري الجنوبي ترتيب المجموعة السابعة برصيد 18 نقطة كاملة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لكرونغ تاي التايلاندي و4 لكل من بيرسيبايا الإندونيسي وبينه دونغ الفيتنامي.

الطريق للنهائي

بدأت مشاركة نادي الاتحاد السعودي حامل اللقب اعتباراً من الدور ربع النهائي، حيث تواجه مع شاندونغ لونينغ الصيني الذي فرض تفوقه في المجموعة السادسة خلال الدور الأول.

وأقيمت مباراة الذهاب في جينان حيث تقدم الاتحاد عبر هدف محمد نور في الدقيقة 48، قبل أن يدرك شاندونغ لونينغ التعادل في الدقيقة 54. ثم ضرب الفريق السعودي بقوة في مباراة الإياب ليحقق الفوز 7-2، وجاءت أهداف الفريق بواسطة أسامة المولد وتشيكو وإبراهيم سويد ومحمد كالون ومناف أبو شقير (هدفين) ورضا تكر.

في المقابل تقابل الأهلي السعودي مع شينزن جيانليباو الصيني، حيث حقق الفريق السعودي الفوز ذهاباً بنتيجة 2-1 في جدة، لكن الفريق الصيني تقدم إياباً على أرضه بنتيجة 2-1، فتم اللجوء إلى شوطين إضافيين نجح خلالهما شينزن في تسجيل هدف ثالث حسم من خلاله التأهل للدور قبل النهائي.

أما السد القطري فقد قابل بوسان آيبارك الكوري الجنوبي، والذي حقق الفوز ذهاباً 3-0 في بوسان، ثم أكد تفوقه بتحقيق الفوز 2-1 في الدوحة.

رابع مواجهات الدور ربع النهائي جمعت بين العين الإماراتي وباس الإيراني، حيث تعادل الفريقين 1-1 في العين، ثم تعادلا من جديد بنتيجة 3-3 في طهران، ليتأهل العين للدور قبل النهائي بفضل الأهداف المسجلة خارج ملعبه.

ومع بقاء أربعة أندية في المنافسة، جمعت أولى مواجهات الدور قبل النهائي بين الاتحاد وبوسان آيبارك، حيث أكد الاتحاد طموحاته القوية في الاحتفاظ باللقب من خلال تحقيق الفوز ذهاباً خارج ملعبه بنتيجة 5-0، بفضل أهداف مرزوق العتيبي ومحمد كالون وتشيكو وسعود كريري وحمزة إدريس.

ثم في مباراة الإياب لعب الاتحاد بأريحية ونجح في تأكيد تفوقه من خلال الفوز بنتيجة 2-0 وذلك بفضل هدفي محمد كالون.

العين أيضاً ضرب بقوة في مباراة الذهاب عندما تغلب على شينزن بنتيجة 6-0 في العين، حيث سجل أهداف الفريق سبيت خاطر (هدفين) وأونيكاتشي (ثلاثة أهداف) وشهاب أحمد. ثم انتهت مباراة الإياب بالتعادل 0-0 في شينزن.

الاتحاد يتفوق في مواجهة العين

جمع نهائي نسخة عام 2005 بين الفريقين الفائزين بلقب النسختين الأولى والثانية، حيث كان الاتحاد والعين يبحثان عن اللقب الثاني.

في مباراة الذهاب على ستاد طحنون بن محمد في العين تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 51 عبر هدف علي مسري، ولكن الاتحاد تمسك بفرصته من خلال تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 86 عبر ضربة جزاء نفذها محمد كالون.

ثم في مباراة الإياب، بدأ الاتحاد بقوة ليتقدم في الشوط الأول عبر هدفي كالون ومحمد نور، ثم قلص العين الفارق في الدقيقة 55 عبر ضربة جزاء سددها شهاب أحمد، لكن الاتحاد رد بتسجيل هدفين إضافيين بواسطة جوزيف جوب وأحمد الدوخي، وبعد ذلك لم يكن هدف لويس تيجادا في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني كافياً لتغيير النتيجة.

وتفوق الاتحاد بواقع 5-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، ليتوج باللقب الثاني على التوالي في البطولة.

أرقام ومحطات

فاز السيراليوني محمد كالون مهاجم الاتحاد بجائزة هداف البطولة، بعدما سجل 6 أهداف ساهم من خلالها في فوز الاتحاد بلقب البطولة، متقدماً بفارق هدف واحد أمام اليساندرو دي اوليفيرا وروجيريو دوس سانتوس لاعبي الأهلي السعودي وسبيت خاطر (العين الإماراتي) وفيلكس (بوسان آيبارك الكوري الجنوبي) ولي يي (شينزن جيانليباو).

وجاء تتويج كالون بجائزة الهداف رغم أنه لعب 6 مباريات فقط في البطولة مع مشاركة الاتحاد من الدور ربع النهائي، حيث سجل هدف في ربع النهائي أمام شاندونغ لونينغ الصيني وثلاثة أهداف في مباراتي الدور قبل النهائي أمام بوسان آيبارك، وهدفين في الدور النهائي أمام العين.

وشهدت هذه النسخة إقامة 98 مباراة، سجل خلالها 286 هدف، بمعدل 2.92 هدف في المباراة الواحدة.

أخبار مقترحة :