أنت في / أخبار

دوري أبطال آسيا 2007: أوراوا ريد دايموندز يحصد اللقب


كوالالمبور - مع اقتراب انطلاق منافسات دوري أبطال آسيا 2021، يقوم الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتسليط الضوء على تاريخ البطولة منذ إطلاقها بنظامها الجديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وتمتلك كرة القدم الآسيوية تاريخاً حافلاً في مسابقات الأندية، حيث انطلقت بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1967، وشهدت محطات رائعة لا تنسى قبل أن يتم إطلاقها بنظام جديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وسوف تقوم هذه السلسلة بتسليط الضوء على تاريخ البطولة بنظامها الحديث، ضمن سلسلة تقارير منتظمة تنتهي قبل انطلاق نسخة هذا العام.

وفي الحلقة الخامسة من هذه السلسلة، نسلط الضوء على دوري أبطال آسيا 2007، التي شهدت نجاح أوراوا ريد دايموندز في الفوز باللقب القاري الثمين.

أنظر أيضا :

دور المجموعات

شارك في دور المجموعات من البطولة 27 نادياً تم توزيعها على سبع مجموعات، وتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، لتنضم إلى جيونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي بطل النسخة السابقة.

في المجموعة الأولى نجح نادي الوحدة الإماراتي في التربع على الصدارة بعدما جمع 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 11 نقطة للزوراء العراقي و7 للعربي الكويتي ونقطتين للريان القطري.

في المقابل حسم الهلال السعودي صدارة المجموعة الثانية برصيد 8 نقطة من أربع مباريات، مقابل 6 نقاط لباختاكور الأوزبكي ونقطتين للكويت الكويتي.

وفي المجموعة الثالثة دانت الصدارة للكرامة السوري الذي جمع 11 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط لنيفتشي الأوزبكي و8 للنجف العراقي و4 للسد القطري.

أما في المجموعة الرابعة فقد تصدر سيباهان الإيراني برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط للشباب السعودي و6 للعين الإماراتي و3 للاتحاد السوري.

وتصدر أوراوا ريد دايموندز ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 10 نقاط من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لسيدني الأسترالي و7 لبيرسيك كيديري الإندونيسي و5 شنغهاي شينهوا الصيني.

ودانت صدارة المجموعة السادسة لكاوازاكي فرونتال الياباني برصيد 16 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط لتشونام دراغونز الكوري الجنوبي و4 لاريما مالانغ الإندونيسي و4 لجامعة بانكوك التايلاندي.

وأخيراً تصدر سيونغنام ايلهوا تشونما الكوري الجنوبي ترتيب المجموعة السابعة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، بفارق المواجهات المباشرة أمام شاندونغ لونينغ الصيني، مقابل 8 نقاط لأديلايد يونايتد الأسترالي ولا شيء لغانه دونغ الفيتنامي.

الطريق للنهائي

بدأت مشاركة نادي جيونبوك هيونداي موتورز حامل اللقب اعتباراً من الدور ربع النهائي، حيث تقابل مع أوراوا ريدز في مواجهة قوية.

وقد فرض أوراوا ريدز حضوره بقوة في مباراتي الذهاب والإياب، حيث حقق الفوز ذهاباً بنتيجة 2-1 في سايتاما، ثم تفوق إياباً بنتيجة 2-0 في جيونجو، وسجل تاتسويا تاناكا هدف في كل مباراة.

أما الكرامة السوري وصيف حامل اللقب فقد تقابل مع سيونغنام الكوري الجنوبي، ونجح الأخير في تحقيق الفوز ذهاباً 2-1 في سيونغنام، ثم جدد الفوز إياباً بنتيجة 2-0 في حمص.

ثالث مواجهات الدور ربع النهائي جمعت بين الهلال السعودي والوحدة الإماراتي، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 0-0 في أبو ظبي، ثم تعادل الفريقين إياباً 1-1 في الرياض، ليتأهل الوحدة إلى قبل النهائي بفضل الهدف الذي سجله خارج ملعبه.

في المواجهة الرابعة تقابل سيباهان الإيراني مع كاوازاكي فرونتال الياباني، حيث فرض التعادل السلبي حضوره في مباراتي الذهاب والإياب، قبل أن يفوز سيباهان بفارق ركلات الترجيح في أصفهان.

الدور قبل النهائي شهد مواجهة قوية بين الوحدة الإماراتي وسيباهان الإيراني، حيث تفوق سيباهان بنتيجة 3-1 في أصفهان، وذلك في مباراة تألق فيها محمود كريمي عبر تسجيل هدفين.

ثم في مباراة الإياب فرض التعادل السلبي حضوره، لتكون بطاقة التأهل للنهائي من نصيب الفريق الإيراني.

في المواجهة الثانية فرض التعادل 2-2 حضوره في مباراة الإياب، وتكررت ذات النتيجة في مباراة الإياب في سايتاما، ليتم اللجوء إلى ركلات الترجيح والتي كان الفوز من خلالها لصالح صاحب الأرض أوراوا ريدز.

النهائي

الدور النهائي شهد مواجهة يابانية إيرانية قوية، حيث أقيمت مباراة الذهاب في أصفهان، ونجح خلالها أوراوا ريدز في التقدم عبر هدف روبسون بونتي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قبل أن يدرك سيباهان التعادل في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني بواسطة محمود كريمي.

في مباراة الإياب، ووسط حضور جماهيري كبير بلغ 59 ألف متفرج، نجح أوراوا ريدز في حسم اللقب بعد أن تفوق بنتيجة 2-0، وسجل الهدفين يويتشيرو ناغاي ويوكي آبي.

أرقام ومحطات

فاز البرازيلي موتا مهاجم سيونغنام ايلهوا تشونما الكوري الجنوبي بجائزة هداف البطولة بعدما سجل 7 أهداف ساهم من خلالها في تأهل فريقه للدور قبل النهائي، حيث تقدم بفارق هدفين أمام زميله في الفريق كيم دونغ-هيون، والإيراني مهدي سيد صالحي لاعب سيباهان.

وجاء تتويج موتا بجائزة الهداف بعد أن سجل خمسة أهداف في دور المجموعات، ثم سجل هدف في الدور ربع النهائي أمام الكرامة السوري وهدف في قبل النهائي أمام أوراوا ريدز.

في المقابل حصل يويتشيرو ناغاي لاعب أوراوا ريد دايموندز على جائزة أفضل لاعب في البطولة، بعدما كان له مساهمات كبيرة في الفوز باللقب.

وشهدت هذه النسخة إقامة 92 مباراة، سجل خلالها 230 هدف، بمعدل 2.5 هدف في المباراة الواحدة.

أخبار مقترحة :