أنت في / أخبار

دوري أبطال آسيا 2011: السد بطلاً للمرة الثانية على حساب جيونبوك هيونداي


كوالالمبور - مع اقتراب انطلاق منافسات دوري أبطال آسيا 2021، يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على تاريخ البطولة منذ انطلاقها بنظامها الجديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وتمتلك كرة القدم الآسيوية تاريخاً حافلاً في مسابقات الأندية، حيث انطلقت بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1967، وشهدت محطات رائعة لا تنسى قبل أن يتم إطلاقها بنظام جديد اعتباراً من نسخة 2002-2003.

وسوف تقوم هذه السلسلة بتسليط الضوء على تاريخ البطولة بنظامها الحديث، ضمن سلسلة تقارير منتظمة تنتهي قبل انطلاق نسخة هذا العام.

وفي الحلقة التاسعة من هذه السلسلة، نسلط الضوء على دوري أبطال آسيا 2011، وهو العام الذي وصل فيه فريق السد القطري إلى منصات التتويج بطلاً للمرة الثانية في تاريخه.

أنظر أيضا :

دور المجموعات

شارك في دور المجموعات من البطولة 32 نادياً تم توزيعها على ثمان مجموعات، وتأهل الفريقان الحاصلان على المركزين الأول والثاني إلى دور الـ16.

وقبل ذلك شهدت منافسات الأدوار التمهيدية مشاركة ستة أندية، تأهل منها العين الإماراتي والسد القطري للمشاركة في دور المجموعات.

في المجموعة الأولى تساوى فريقا سيباهان الإيراني والهلال السعودي بالرصد النقطي ذاته (13 نقطة) لكل منهما مع أفضلية الأول في المواجهات المباشرة ليتأهلا إلى دور الـ 16 على حساب الغرافة القطري وله 7 نقاط والجزيرة الإماراتي الذي حل أخيراً برصيد نقطة واحدة فقط.

وكان الحسم في المجموعة الثانية لصالح السد القطري الذي تصدر الترتيب برصيد 10 نقاط ورافقه إلى دور الـ16 فريق النصر السعودي برصيد 8 نقاط في حين ودع فريقا الأهلي الاستقلال الإيراني وباختاكور الأوزبكي المنافسات بعد أن جمعا 8 و 3 نقاط على التوالي. 

وخطف فريق الاتحاد السعودي صدارة المجموعة الثالثة بعد أن جمع 11 نقطة مقابل 9 نقاط لبنيودكور الأوزبكي و6 نقاط للوحدة الإماراتي و5 لبيرسيبوليس الإيراني الذي جاء في المركز الرابع والأخير.

وذهبت بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة الرابعة لفريق زوباهان الإيراني الذي جمع 13 نقطة يليه الشباب السعودي بـ11 نقطة ثم الإمارات الإماراتي بـ6 نقاط فالريان القطري ولديه 4 نقاط فقط.

وتصدر غامبا أوساكا ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 10 نقاط وهو ما جمعه أيضاً فريق تيانجين تيدا الصيني من ست مباريات، مقابل 7 نقاط لجيجو يونايتد الكوري الجنوبي و6 فقط لملبورن الأسترالي.  

وفي المجموعة السادسة تأهل سيؤول الكوري الجنوبي متصدراً برصيد 11 نقطة يليه ناغويا غرامبوس الياباني برصيد 10 نقاط ثم العين الإماراتي ولديه 7 نقاط ثم هانغزو غرينتاون الصيني وجمع 5 نقاط فقط.

وكانت صدارة المجموعة السابعة أيضا لصالح فريق من كوريا الجنوبية وهو جيونبوك هيونداي الذي خسر في لقاء واحد فقط وجمع 15 نقطة وحل سيريزو أوساكا الياباني ثانياً برصيد 12 نقطة ثم شاندونغ لونينغ الصيني بـ7 نقاط وفي المركز الأخير حل أريما الأندونيسي برصيد نقطة واحدة فقط.  

وأخيراً تصدر سوون بلو وينغز ترتيب المجموعة الثامنة برصيد 12 نقطة يليه كاشيما أنتلرز الياباني بالرصيد ذاته ثم سيدني الأسترالي وجمع 5 نقاط وجاء شانغهاي شنهوا الصيني في المركز الأخير برصيد نقطتين فقط.

دور الـ16

وتواصل نظام إقامة دور الـ16 من مباراة واحدة تقام على أرض الفريق الذي تصدر ترتيب مجموعته في الدور الأول.

في المواجهة الأولى نجح سيباهان الإيراني بالفوز على بونيودكور الأوزبكي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد ليواصل مشواره في البطولة بنجاح.

وبالنتيجة ذاتها تغلب الاتحاد السعودي على مواطنه الهلال، في حين فاز السد القطري على الشباب السعودي بهدف نظيف.

كما فاز زوباهان الإيراني على النصر السعودي بأربعة أهداف مقابل هدف لتتضح معالم الفرق الأربعة التي تمثل غرب القارة في الدور ربع النهائي.

في منطقة الشرق، فاز سيريزو أوساكا الياباني على مواطنه غامبا أوساكا بهدف دون رد، وتجاوز جيونبوك هيونداي الكوري الجنوبي نظيره تيانجين تيدا الصيني بثلاثة أهداف دون رد، وهزم سوون سامسونغ مضيفه ناغويا غرامبوس الياباني بهدفين مقابل لا شيء، وأكمل سيؤول السطوة الكورية الجنوبية بفوز كبير على كاشيما أنتلرز 3-0.

الدور ربع النهائي

في الدور ربع النهائي تابع فريق السد القطري مشواره بنجاح بعد أن حسم مواجهة الذهاب أمام سيباهان الإيراني بواقع 4-2 في مجموع المباراتين، وانتهت مواجهة الإياب إيرانية بنتيجة 2-1.

وفاز الاتحاد السعودي على سيؤول الكوري الجنوبي 3-1 ذهاباً وخسر إياباً بهدف دون مقابل لينتقل إلى الدور قبل النهائي بنجاح.

ورغم خسارة جيونبوك هيونداي الكوري الجنوبي أمام سيريزو الياباني بنتيجة 4-3 إلا أنه تأهل إلى المربع الذهبي بعد فوزه إياباً بنتيجة كبيرة بلغت ستة أهداف مقابل هدف وحيد.

وتأهل سوون سامسونغ الكوري الجنوبي على حساب زوباهان الإيراني بعد أن فاز في لقاء الإياب 2-1 حيث انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 1-1.

الدور قبل النهائي

قاد السنغالي مامادو ديانغ السد إلى انتصار ثمين بتسجيله هدفي لقاء الذهاب في شباك سوون سامسونغ الكوري الجنوبي، ليتأهل الفريق إلى المباراة النهائية رغم خسارته إياباً في الدوحة بهدف دون مقابل.

على الجانب الآخر كرر فريق جيونبوك هيونداي الكوري الجنوبي الفوز على الاتحاد السعودي 3-2 في جدة و 2-1 في كوريا ليضرب موعداً مع السد في النهائي.

النهائي

ظفر فريق جيونبوك هيونداي الكوري الجنوبي بالقرعة التي تقرر معها إقامة النهائي ضد السد على ملعب كأس العالم جيونجو وجرت بحضور أكثر من 41 ألف متفرج.

وافتتح اينيو أوليفيرا التسجيل لجيونبوك في الدقيقة 17 لكن النيران الصديقة بواسطة وو يون-سيم منحت التعادل للسد الذي أضاف له عبدالقادر كيتا هدف التقدم الثاني في الدقيقة 61.

وكان السد في طريقه للحسم من خلال الوقت الأصلي لكن لاعب جيونبوك سيونغ هون-لي أجل ذلك إلى الأشواط الإضافية بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من زمن اللقاء.

ولم تأت الأشواط الإضافية بجديد على مستوى النتيجة ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت للفريق القطري بواقع 4-2 ليظفر باللقب عن جدارة واستحقاق للمرة الثانية في تاريخه.

أرقام ومحطات

ظفر لاعب جيونبوك هيونداي لي دونغ-غوك بجائزة هداف البطولة بعد تسجيله 9 أهداف منها 3 في دور المجموعات و6 في الدور ربع النهائي، كما ظفر اللاعب ذاته بجائزة أفضل لاعب في البطولة من خلال المستوى الفني الكبير الذي قدمه طوال مشوار فريقه.

وشهدت هذه النسخة إقامة 117 مباراة، سجل خلالها 323 هدفاً، بمعدل 2.76 هدف في المباراة الواحدة.

أخبار مقترحة :