أنت في / أخبار

أساطير دوري أبطال آسيا: قطر


كوالالمبور - يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نشر سلسلة التقارير حول أبرز النجوم في كل دولة خلال منافسات دوري أبطال آسيا على امتداد تاريخ البطولة.

وركزت التقارير السابقة على نجوم البطولة من أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية وسوريا وإيران والإمارات، وحان الوقت هذا الأسبوع لتناول أبرز ستة لاعبين من قطر.

ويعتبر نادي السد الفريق الوحيد من قطر الذي توج بلقب البطولة، ولكن الأندية الأخرى من قطر قدمت عروضاً قوية على امتداد تاريخ البطولة، ونجحت في بلوغ الأدوار المتقدمة عدة مرات.

ويمكن للقراء المشاركة أدناه في الاستفتاء من أجل التصويت للاعب الأبرز برأيهم كأفضل لاعب من قطر في تاريخ دوري أبطال آسيا، ويستمر التصويت لغاية يوم الجمعة 24 تموز/يوليو، عند الساعة 2 ظهراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

أنظر أيضا :

حسن الهيدوس

كان الهيدوس ضمن تشكيلة نادي السد الذي توج بلقب دوري أبطال آسيا عام 2011، وهو يحمل حالياً شارة قائد الفريق، حيث خاض 58 مباراة على امتداد تاريخ البطولة منذ عام 2010، وسجل 9 أهداف.

وقاد الهيدوس فريق السد لبلوغ الدور قبل النهائي مرتين على التوالي عامي 2018 قبل الخسارة أمام بيرسيبوليس الإيراني، و2019 عند الخسارة أمام الهلال الذي توج باللقب. وبلغ الهيدوس مع الفريق الدور ربع النهائي أيضاً عام 2014.


رودريغو تاباتا

يعتبر رودريغو تاباتا من أبرز هدافي قطر في تاريخ دوري أبطال آسيا، بعدما سجل 13 هدف في 41 مباراة.

وجاء تألق تاباتا رغم أنه شارك في الأدوار الإقصائية مرة واحدة فقط، وذلك عندما بلغ السد ربع نهائي عام 2014، وكان زميله في خط الهجوم آنذاك النجم الإسباني راؤول غونزاليس.

وجاءت أغلب أهداف اللاعب البالغ من العمر 39 عاماً خلال مشاركته مع نادي الريان، حيث أمضى عشر سنوات مع الفريق، وكان أبرز تألق له عندما سجل هدفين وصنع هدف ليقود الريان إلى الفوز على بيرسيبوليس 3-1 في الدوحة ضمن دور المجموعات عام 2017.


عبد الكريم حسن

كان عبدالكريم حسن من أصغر لاعبي نادي السد عندما توج الفريق بلقب دوري أبطال آسيا 2011، وواصل الصعود بعد ذلك ليصبح من أبرز نجوم النادي ومنتخب قطر، ليتوج عام 2018 بجائزة أفضل لاعب في آسيا.

ويبلغ عبدالكريم حالياً من العمر 24 عاماً، وقد خاض لغاية الآن 44 مباراة في دوري أبطال آسيا، وهو رقم يتوقع أن يرتفع بشكل كبير خلال السنوات المقبلة.

وكانت أبرز لحظات تألق عبدالكريم حسن خلال المباراة أمام لوكوموتيف الأوزبكي في نسخة عام 2015، بعدما راوغ لاعبين وأرسل تسديدة ساقطة من مسافة 50 ياردة في الشباك، وهو هدف مرشح ضمن أجمل الأهداف في تاريخ دوري أبطال آسيا.


أكرم عفيف

رغم أن الجناح الأيسر أكرم عفيف لا زال في سن 23 عاماً، إلا أنه ترك علامة واضحة في البطولة القارية منذ عام 2018.

فقد خاض أكرم 25 مباراة في دوري أبطال آسيا، سجل خلالها 8 أهداف، وكان أبرز تألق له عام 2019 عندما قاد السد لبلوغ الدور قبل النهائي حيث سجل 5 أهداف وشارك في كل دقائق مباريات الفريق في البطولة باستثناء مباراة واحدة فقط.

وقبل ذلك كان أكرم ساهم في بلوغ السد للدور قبل النهائي عام 2018، وهو يطمح في تحقيق لقب دوري أبطال آسيا ليضيفه إلى قائمة إنجازاته التي تتضمن لقب كأس آسيا.


خلفان إبراهيم

يعتبر خلفان إبراهيم من اللاعبين الذين ساهموا في تتويج السد بلقب دوري أبطال آسيا عام 2011، وذلك من خلال دوره المميز كلاعب وسط مهاجم.

في ذلك العام شارك خلفان في 11 مباراة بالطريق للنهائي، ورغم أنه سجل هدفاً واحداً فقط إلا أن مساهماته كانت واضحة، وجاء هدفه في المباراة التي تعادل فيها الفريق مع الاستقلال الإيراني 2-2.

وتوج خلفان بجائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2006، وقد أعلن اعتزاله عام 2019، حيث كانت مشاركته الأخيرة في البطولة القارية ذلك العام مع نادي الريان.


سيباستيان سوريا

يتفاخر سيباستيان سوريا بأنه يحمل الرقم القياسي لأسرع هدف في تاريخ دوري أبطال آسيا، وذلك بعد مرور 7 ثواني على صافرة البداية.

وجاء ذلك الهدف بعد متابعة تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسدد سيباستيان لنادي لخويا (الدحيل حالياً) في مرمى باختاكور.

وبفضل تألقه على المستوى القاري فإن سيباستيان سوريا كان ضمن القائمة النهائية للمرشحين من أجل الفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2008.

أخبار مقترحة :