أنت في / أخبار

دوري الأبطال.. أبرز سفراء غرب آسيا


كوالالمبور – يقلّب الموقع الرسمي العربي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعض الصفحات التاريخية لمسابقة دوري أبطال آسيا في ظل فترة الركود الكروية العالمية جراء تفشي انتشار فيروس كورونا وتوقف الحياة الكروية على مستوى القارة.

في هذه الحلقة نستعرض أبرز سفراء الدول من الأندية التي شاركت في دوري الأبطال آسيا وفق معايير متعددة أهمها عدد مرات تحقيق اللقب أو الوصول إلى الأدوار النهائية من المسابقة منذ تأسيسها ولغاية النسخة الأخيرة.

أنظر أيضا :

أربعة أندية من غرب آسيا سبق لها تحقيق اللقب القاري وهي الهلال والاتحاد السعوديين والعين الإماراتي والسد القطري، سواء بنظامها الجديد أو القديم، لكن هناك العديد من الأندية التي وصلت إلى المباراة النهائية ولم تنجح في الظفر بالكأس ونستعرضها في سياق التقرير.

السعودية

يعتبر فريق الهلال سفيراً فوق العادة للسعودية في المسابقة بعد أن تصدر ترتيب الفرق المشاركة في دوري أبطال آسيا حينما حقق لقب المسابقة 3 مرات أعوام 1991، 2000، 2019، كما نال المركز الثاني 4 مرات أعوام 1986، 1987، 2014، 2017.

ومع ذكرياته الرائعة في البطولة، يحتل فريق الاتحاد المركز الثاني في قائمة الأندية السعودية المتميزة بفوزه باللقب مرتين عامي 2004 و2005، واحتلاله مركز الوصافة مرة واحد كانت في العام 2009.

كما سبق للأهلي أن جاء في المركز الثاني مرتين عامي 1985 و2012 والشباب مرة واحدة عام 1993 والنصر مرة عام 1995.

وبفضل الألقاب الخمسة التي حققها فريقي الهلال والاتحاد، فإن السعودية تتقدم دول غرب آسيا بهذه الإنجازات، حيث نالت فرقها الرياضية الوصافة في 9 مناسبات أخرى لتحتل الكرة السعودية الصدارة في هذا الإطار.

قطر

أحرز فريق السد لقب دوري أبطال آسيا مرتين عامي 1989 بمسماها السابق بطولة الأندية أبطال الدوري وعام 2011 في إنجازات لم يسبق لأي ناد قطري سوى "الزعيم" وهو اللقب المفضل للفريق.

كما يعتبر السد بظهوره المتواصل في دوري الأبطال ووصوله المتتالي إلى الأدوار النهائية من أبرز الأندية على مستوى القارة وساهم اللقبين اللذين حققهما السد في احتلال قطر المركز الثاني على مستوى دول غرب آسيا.

وعلى الرغم من بروز عدة فرق قطرية في الآونة الأخيرة مثل الدحيل والريان والغرافة إلا أن فريق العربي يعتبر الوحيد الذي حقق الوصافة في موسم 1994-1995 عندما أمام خسر تاي فارمز بانك التايلاندي بهدف دون مقابل.

الإمارات

يظل فريق العين هو الوحيد من الأندية الإماراتية التي حققت لقب دوري أبطال آسيا وكان ذلك في العام 2003 بعد فوزه على نادي تيرو ساسانا التايلاندي بهدفين دون رد ذهاباً والخسارة 0-1 في مواجهة الإياب.

وبالإضاقة للقبه الوحيد، فإن العين ظفر بوصافة البطولة مرتين كانت الأول عام 2005 بعد خسارة اللقب لصالح الاتحاد السعودي والثانية عام 2016 عندما خسر في الصراع الأخير أمام فريق تشونبوك هيونداي الكوري الجنوبي.

الكرة الإماراتية وصلت أيضاً للمباراة النهائية عن طريق فريق شباب الأهلي دبي الذي نجح بالتعادل بدون أهداف في لقاء الذهاب أمام غوانغزو إيفرغراند الصيني لكنه خسر في لقاء الإياب بهدف نظيف.

العراق

يتقاسم فريقا الشرطة والكرخ ذات الإنجاز عندما وصل الفريقان إلى المشهد الختامي من دوري أبطال آسيا في المسمى السابق للبطولة لتظل الكرة العراقية بدون ألقاب على مستوى المسابقة حتى الآن.

قدم فريق الشرطة مستويات رائعة في البطولة التي أقيمت عام 1971 وتأهل إلى الدور قبل النهائي بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الثانية، ثم تجاوز عقبة فريق الاستقلال الإيراني في الدور قبل النهائي بهدفين دون رد، لكنه قرر عدم خوض المباراة النهائية أمام ماكابي تل أبيب.

وأضاع فريق الكرخ فرصة التتويج باللقب بعد أن تفوق في لقاء الذهاب من المباراة النهائية على السد القطري 3-2 لكنه خسر في مواجهة الذهاب 0-1 لتكون المرة الثانية التي يظهر من خلالها فريق عراقي في المحطة الأخيرة من البطولة.

سوريا

سطّر فريق الكرامة السوري مشواراً رائعاً في دوري أبطال آسيا عام 2006 ونجح بالوصول إلى المباراة النهائية من المسابقة لكنه خسر السباق لصالح فريق تشونبوك هيونداي الكوري الجنوبي رغم تفوقه إياباً 2-1 لكن نتيجة الذهاب التي خسرها 0-2 كان سبباً في عدم التتويج السوري الأول.

وقدم الكرامة نفسه بقوة في تلك البطولة واستطاع أن يظفر بصدارة المجموعة الثالثة أمام فريق سابا قم الإيراني والوحدة الإماراتي والغرافة القطري، وأزاح في ربع النهائي فريق الاتحاد (حامل اللقب)، ثم تفوق على القادسية الكويتي في الدور قبل النهائي قبل أن يخسر المنافسة أمام الفريق الكوري الجنوبي.

عمان

شارك فريق عمان العماني في دوري أبطال آسيا بمسمى البطولة السابق عام 1994 وتفوق في المرحلة الأولى على فريق ديفينس لاهو الباكستاني بخمسة أهداف مقابل لا شيء، وفي الدور ربع النهائي فاز على الأنصار اللبناني 1-0 وخسر بذات النتيجة أمام فريق فيردي كاواساكي الياباني ليتأهل ثانياً إلى الدور قبل النهائي الذي تغلب فيه على فريق لياونينغ وهوين الصيني 4-1.

وفي المباراة النهائية خسر عمان أمام تاي فارمرز بانك التايلاندي 1-2 لتتبخر أحلامه بالظفر باللقب في الوقت الذي سجل اسمه في تاريخ المسابقة كأول وآخر فريق من عمان يصل إلى المباراة النهائية.

أخبار مقترحة :