أنت في / أخبار

إشادة كبيرة بتنظيم قطر لدوري أبطال آسيا 2020


الدوحة - مع وصول منافسات دوري أبطال آسيا 2020 إلى الدور ربع النهائي، أشاد المدربون واللاعبون بالتنظيم والمرافق في الدولة المضيفة قطر.

وكانت دولة قطر مستضيفة نهائيات كأس العالم 2022، قد استضافت بنجاح منافسات منطقة الغرب خلال الفترة ن 14 أيلول/سبتمبر ولغاية 3 تشرين الأول/أكتوبر، والتي شهدت تأهل بيرسيبوليس الإيراني إلى النهائي.

ومن جديد تم اختيار دولة قطر من أجل استضافة المباريات المتبقية في البطولة، حيث تتنافس أندية الشرق من أجل بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية التي تقام يوم 19 كانون الأول/ديسمبر في الدوحة.

أنظر أيضا :

وقال لي وون-جون مدرب نادي سيؤول الكوري الجنوبي الذي شارك كلاعب في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس 1999-2000: زرت قطر عام 1999، ولكن الآن كل شيء تغير بشكل كامل.

وأضاف: رغم ظروف فايروس كوفيد-19، نحن سعداء جداً بالتواجد هنا، الفندق والملاعب رائعة، ونحن نشعر بالأمان دون قلق من أي شيء.

كما أعرب خوسيه مورايس مدرب جيونبوك هيونداي موتورز عن امتنانه للجهود التي تم القيام بها من أجل تنظيم البطولة، وقال: أشكر جميع الذين ساهموا في جعل إقامة هذه المنافسات ممكنة، رغم التحديات الكبيرة.

وأوضح: نحن ندرك أن تنظيم هذه البطولة ليس سهلاً، خاصة بالنظر للظروف الحالية، أنا أقدر كل الجهود التي تم القيام بها من أجل تحقيق هذا الأمر، وأريد أن أشكر قطر وأتمنى لهم النجاح في تنظيم كأس العالم 2022.

من جهته أعرب الإيطالي فابيو كانافارو مدرب غوانغزهو ايفرغراند الصيني، والذي توج بلقب كأس العالم 2006 كلاعب مع منتخب بلاده، عن ثقته في جاهزية قطر لاستضافة ثاني نسخة من كأس العالم تقام في قارة آسيا.

وقال كانافارو: عندما نتحدث عن كأس العالم، أنا كنت من المحظوظين الذين حصلوا على فرصة رفع الكأس، وأنا ممتن للتواجد هنا في هذه المرافق التي سوف تستضيف النسخة المقبلة من كأس العالم، أنا زرت قطر عدة مرات، وأنا أعرف أن الجميع يعملون بأقصى ما يمكن من أجل كأس العالم 2022، وأنا واثق أنهم سيكونون جاهزين.

واعتبر ستيف كين مدرب ملبورن فيكتوري الأسترالي أن المؤشرات كانت واضحة حول الاستعداد لاستضافة البطولة منذ لحظة الوصول إلى مطار حمد الدولي.

وكشف المدرب: أعجبنا كثيراً منذ لحظة النزول من الطائرة بالمعايير التي تم وضعها والمرافق المتاحة، عندما توجهنا من الفندق إلى الملاعب شاهدنا المرافق التي تم إعدادها في البلاد من أجل استضافة كأس العالم، قطر تستطيع التفاخر بما تم تحقيقه.

وشدد برونو غينيسيو مدرب نادي بكين الصيني على أن المرافق التي توفرها قطر تساعد اللاعبين على التركيز بشكل كامل على تقديم أفضل ما بوسعهم على أرض الملعب.

وقال غينيسيو: نحن التزمنا بالقواعد التي تم وضعها منذ لحظة الوصول إلى هنا، وقد شعرنا بأننا محميين بشكل كامل.

وأردف بالقول: خلال تواجدنا هنا، شاهدنا البنية التحتية الرائعة، حيث أن هذه الترتيبات والمرافق تساعدنا على الاستعداد بسهولة.

من جهته أعرب الصيني كاي هويكانغ لاعب نادي شنغهاي اس آي بي جي الصيني، عن أمله في زيارة قطر من جديد مع منتخب بلاده خلال كأس العالم 2022، وذلك بعد أن زارها من قبل خلال تصفيات كأس العالم.

وقال اللاعب: لقد أعجبت بقطر ومدينة الدوحة، هذه المدينة تضم العديد من الملاعب الجيدة، والمرافق رائعة، عندما يحضر اللاعبون إلى أرض الملعب فإن الجميع يتحمس للعب في هذه الملاعب، عندما أتيت إلى هنا مع المنتخب الوطني كنت أريد دائماً أن ألعب هنا، وآمل أن أعود مع المنتخب عام 2022.

كما أبدى باولو ريتر لاعب نادي سيدني الأسترالي إعجابه بإقامة البطولة بنظام التجمع، مشيراً إلى أن العاصمة القطرية فاقت كل توقعاته.

وقال: فوجئنا بالمرافق الموجودة في قطر، الملاعب التدريبية رائعة، وقد أحببنا المشاركة في البطولة هنا، نحن نشعر أن إقامة البطولة بنظام التجمع يمنحنا الراحة بدل السفر، وقد استمتعنا بالوقت الذي أمضيناه هنا.

ويشار إلى أن البطولة التي تشهد منافسة 15 فريقاً، تقام على ملاعب مكيفة، من ضمنها ثلاثة سوف تستضيف مباريات كأس العالم 2022 وهي ستاد الجنوب وستاد خليفة الدولي وستاد المدينة النعليمية، إلى جانب ستاد جاسم بن حمد التابع لنادي السد.

أخبار مقترحة :