أنت في / أخبار

دوكيتش: تجاوز التصفيات في دوري أبطال آسيا مجرد بداية لفريق ايه جي ام كي


الدوحة - أكد اللاعب الصربي يوفان دوكيتش تصميمه على تحقيق المزيد من النجاح مع نادي ايه جي ام كي في دوري أبطال آسيا 2021، بعد ضمانه بلوغ دور المجموعات إثر هدفه الحاسم في اللحظات الأخيرة ليحقق النادي الأوزبكي فوزاً تاريخياً، يوم الأربعاء.

أثبت هدف لاعب خط الوسط في الدقيقة 120 أنه حاسم حيث تغلب فريق ايه جي ام كي على نظيره الغرافة القطري 1-0 بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين في مواجهة تصفيات البطولة في الدوحة، مما أدى إلى تأهل النادي الأوزبكي إلى دور المجموعات من البطولة القارية لأول مرة تاريخه.

الفوز جعل ايه جي ام كي الفريق السابع من أوزبكستان الذي يصل إلى تلك المرحلة، وأول نادٍ من البلاد يخوض أول ظهور له في دور المجموعات منذ لوكوموتيف في عام 2015.

أنظر أيضا :

ستكون صعوبة مشواره في دوري أبطال آسيا المكون من ست مباريات تجربة جديدة لمعظم عناصر فريق ايه جي ام كي بقيادة المدرب ميرجلال قاسيموف، لكن دوكيتش شارك في ست مباريات مع لوكوموتيف في موسم 2019 من دوري أبطال آسيا، وهو حريص على أن يقدم فريقه الحالي أفضل ما لديه خلال المنافسة الأقوى في آسيا على مستوى الأندية.

وقال اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً خلال حديثه لوسائل إعلام محلية: لقد لعبت سابقاً مع لوكوموتيف في دوري أبطال آسيا. وأعرف قيمة هذه المنافسة.

وأضاف: لن يكون الأمر سهلاً بالنسبة لنا، لكننا سنواصل ذلك حتى النهاية. كنّا أقوياء بما يكفي للوصول إلى دور المجموعات، ونحن مستعدون وسنقدم أفضل ما لدينا في المباريات القادمة.

لا يوجد سوى القليل من الوقت لفريق ايه جي ام كي ودوكيتش للتفكير في إنجازهما. حيث سيبدأ الفريق مشواره القاري في الرياض الخميس المُقبل أمام أحد القوى التقليدية في البطولة القارية، وهو فريق الهلال السعودي، وهي مباراته الأولى من ست مباريات ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضاً شباب الأهلي دبي والاستقلال الإيراني.

في الرياض، كما هو الحال في الدوحة، سيحتاج فريق ايه جي ام كي إلى التغلب على طبيعة الأجواء التي لم يعتادوا عليها خلال الأشهر الأخيرة في أوزبكستان.

ومع ذلك، أشاد دوكيتش باستعدادات فريقه ويتطلع بشغف إلى التحديات القادمة في الأسابيع المُقبلة. وقال: لعبنا مباراة صعبة للغاية أمام الغرافة، ليس من السهل اللعب في مثل هذا الطقس.

وتابع: كنا نستعد للمباراة لفترة طويلة، كان هدفنا الدخول في دور المجموعات، وقد فعلنا ذلك. نعم، كان لدينا العديد من الفرص للتسجيل لكننا لم نتمكن من الاستفادة منها. الأهم من ذلك، أننا حققنا هدفنا.

وأكمل: سنحاول استغلال هذا الوضع من خلال النجاح في دور المجموعات.

أخبار مقترحة :