أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

محطات تاريخية: ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2017


١٩/٠٩/١٤
GZEvSHA

كوالالمبور - سيسافر كل من غوانغزو إيفرغراند ومواطنه شنغهاي اس آي بي جي إلى اليابان الأسبوع المُقبل لخوض إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا 2019 من خلال مواجهة كاشيما انتليرز وأوراوا ريد دياموندز على التوالي.


ويصادف يوم 12 أيلول/سبتمبر مرور عامين منذ مواجهة العملاقين الصينيين لبعضهما البعض، في واحدة من أكثر اللقاءات إثارة في تاريخ البطولة القارية، وفي ليلة لا تنسى حقاً في ستاد تيانهي. وفي السياق يعود الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي للوراء للنظر في أحداث هذه المواجهة المثيرة.

أنظر أيضا :


غوانغزهو يتعرض للصدمة

بعد أن تعرض لهزيمة قاسية على يد تشونبوك هيونداي موتورز في أول ظهور له في ربع نهائي دوري الأبطال قبل عام، كان شنغهاي يتطلع إلى إجراء تعديلات ضد منافسه المحلي وقد قدم أداء شبه مثالي في لقاء الذهاب على أرضه.

حقق هالك هدف التقدم للمُضيفين قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول من مباراة الذهاب، قبل أن يضاعف وانغ شينتشاو النتيجة بالهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول، ليسعد أكثر من 36 ألف مشجع في ستاد شنغهاي.

#ShanghaiSIPG are one step closer to the #ACL2017 semi-finals! #SHAvGUA pic.twitter.com/Tm6lEdlL44

— AFC Champions League (@TheAFCCL) August 22, 2017

وتعرض بطل البطولة مرتين لضربة قوية، بعد أن أحرز وو لي الهدف الثالث بعد مرور نحو ساعة من وقت المباراة، قبل أن يعزز ذات المهاجم النتيجة بعد دقيقتين فقط لتصبح 4-0، وهي النتيجة التي على ما يبدو قللت من أمال غوانغزهو قبل خوض لقاء الإياب.

تألق برازيلي

رغم صعوبة المهمة، حصل فريق غوانغزهو على دفعة قوية بعد 20 دقيقة من بداية مباراة الإياب، وذلك عندما سمح خطأ المدافع شي كي للمهاجم آلان دوغلاس بتسجيل هدف التقدم لغوانغزهو، وعاد الأمل للجماهير الحاضرة في ستاد تيانهي بعد أن ضاعف المهاجم البرازيلي النتيجة بالهدف الثاني من خلال رأسية رائعة في الدقيقة 35.

مرّت الدقائق الخمسون التالية دون أي أهداف، على الرغم من أن فريق المدرب لويس فيليبي سكولاري كان متجهاً نحو توديع البطولة، حصل غوانغزهو على دفعة أمل عندما انطلق ريكاردو غولارت وسدد كرة رأسية منخفضة داخل الشباك مسجلاً الهدف الثالث قبل سبع دقائق على نهاية مجريات اللقاء.

وشهدت الدقائق الأخيرة قمة الإثارة، حيث أكمل غولارت عودة الفريق المُضيف في النتيجة من خلال كرة رأسية مُتقنة أخرى عقب تلقيه كرة عرضية من زميله لي شويبينغ في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود فريقه للتعادل في مجموع مباراتي الذهاب 4-4، وبالتالي خوض 30 دقيقة إضافية.

دراما إضافية

ثم انتقلت ليلة شنغهاي من سيء إلى أسوأ عندما تم طرد البديل وانغ جياجي لحصوله على الإنذار الثاني، وبالتالي بات يبدو أن الخروج مرجحاً.

ومع ذلك، وبشكل لا يصدق، كان فريق أندريه فيلاش بواش هو الذي سيطر مرة أخرى وأخذ الأفضلية، بعد كرة لولبية من هالك من ضربة ركلة حرة رائعة في الدقيقة 111 ليجلب الفرح لجماهير فريقه.

118' GOAL 5-1 Guangzhou (5-5 agg)

Ricardo Goulart converts from the spot to complete his hat-trick. We're back on level terms!#GUAvSHA pic.twitter.com/JGMlmoIBCW

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) September 12, 2017

ولكن كان من المقرر متابعة المزيد من الدراما حيث تم إيقاع موريكي داخل الصندوق من قبل وانغ قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، واستكمل غولارت هاتريك رائع من نقطة الجزاء، مما يعني أن المباراة بين الفريقين الصينيين سيتم حسمها من خلال ركلات الترجيح.

النهاية القاسية

بعد هذا الأداء البطولي، من المؤكد أن غولارت لا يستحق ما حدث بعد ذلك، حيث ارتدت الركلة الترجيحية للمهاجم من القائم في أولى الركلات.

كان على البرازيلي بعد ذلك أن يتابع المباراة حيث سكنت كافة الركلات التسعة التالية الشباك، وانتهت من خلال ركلة يو هاي الذي نجح في إرسال فريقه شنغهاي إلى قبل نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى له على الإطلاق.

بعد ذلك انتهى مشوار شنغهاي بسقوطه أمام أوراوا البطل في نهاية المطاف عقب خسارته بنتيجة 1-2 في مجموع المباراتين، لكن الفريقان الصينيان كانا قد قدما مباراتين ستبقيان في تاريخ دوري أبطال آسيا.