أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

مدرب كاشيما أويوا يضع كامل تركيزه على صنع التاريخ


١٩/٠٧/٠٩
Go Oiwa-Kashima Antlers

طوكيو - أبدى غو أويوا المدير الفني لفريق كاشيما انتليرز اهتمامه في صنع التاريخ مع اقتراب خوض حامل اللقب لقاء ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2019 مع غوانغزهو إيفرغراند الفائز مرتين باللقب القاري، وذلك في الشهر المُقبل.


لم يفز أي فريق بلقب دوري الأبطال مرتين متتاليتين منذ أن حقق نادي الاتحاد السعودي هذا الإنجاز عامي 2004 و2005، لكن أويوا يعتقد أن فريقه لديه الذهنية المطلوبة ليكون أول فريق يحقق هذا الإنجاز الهام منذ 14 عاماً.

وقال أويوا خلال حديثه لموقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: نحاول الفوز بلقب دوري أبطال آسيا مرة أخرى، وسندخل المباريات بكل ثقة.

وأوضح: لقد غيّرنا بعض اللاعبين، لدينا بعض اللاعبين الشباب الذين نموا وتقدموا إلى مستوى أعلى. أنا متأكد من أننا قادرون على الفوز باللقب مرة أخرى. هذا هو الشعور داخل الفريق، ولدينا القدرة على القيام بذلك.

أنظر أيضا :


بالنسبة للنادي الذي كان منذ فترة طويلة واحداً من القوى المهيمنة على كرة القدم اليابانية، حيث حقق رقماً قياسياً بفوزه بثمانية ألقاب في الدوري الياباني وكأس الإمبراطور في خمس مناسبات منذ عام 1993، كان من المفاجئ أن يأخذ كاشيما وقتاً طويلاً من أجل الفوز بلقبه القاري الأول.

ولكن بعد إنهاء إحباطه في دوري أبطال آسيا العام الماضي بالفوز على بيرسيبوليس الإيراني في المباراة النهائية، يستهدف أويوا الآن فوزاً من شأنه أن يجعل كاشيما من بين أندية الأكثر انجازاً في كرة القدم الأسيوية.

2018 Final - 2nd Leg: Persepolis v Kashima Antlers

يعتبر نادي الاتحاد السعودي هو الفريق الوحيد منذ بداية دوري أبطال آسيا في شكله الجديد عام 2002 الذي حصل على اللقب لعامين على التوالي، بينما فاز كل من غوانغزهو إيفرغراند وأوراوا ريد دايموندز وتشونبوك هيونداي موتورز باللقب أكثر من مرة واحدة منذ تأسيس البطولة.

في طريق كاشيما لاتخاذ خطوة أخرى نحو الانضمام إلى هذه المجموعة اللامعة من الفرق، يوجد غوانغزهو الذي لا يمثل تهديداً خطيراً فحسب، بل يتطلع الفريق الصيني أيضاً إلى صنع تاريخ خاص به أثناء سعيه للحفاظ على تقدمه بحثاً عن نيل ثالث لقب له في دوري أبطال آسيا.

قال أويوا، الذي يسافر فريقه إلى ستاد تيانهي في 28 آب/أغسطس قبل استضافة مباراة الإياب في ستاد كاشيما في ايباراكي في 18 أيلول/سبتمبر: في أي وقت نلعب فيه مباراة ضد فريق من الصين، تكون مباراة الذهاب صعبة دائماً.

وتابع: لقد لعبنا ضد غوانغزهو من قبل وهذه المرة ستكون المباراة خارج أرضنا أولاً، لذا يجب علينا التأكد من أننا مستعدون. سيكون الأمر صعباً بالنسبة لنا، لكن كل ما يُمكننا فعله هو التركيز على استعداداتنا.

Round of 16 2nd Leg: Sanfrecce Hiroshima v Kashima Antlers

وأضاف: في دوري أبطال آسيا، مباريات الذهاب تكون صعبة. هذا ما عشناه العام الماضي. لقد خسرنا المباريات خارج ملعبنا. لدينا ثقة أكبر عندما نلعب على أرضنا وهذا يمنحنا القوة.

وأردف: الكل ينظر إلينا الآن كأبطال ندافع عن اللقب، وجميع الفرق عندما تلعب أمامنا يكون لديها هذا الدافع مما يصعب علينا عملية التحكم في المباريات بشكل جيد. لا يمكن التغاضي عن ذلك عندما نصل إلى الأدوار الإقصائية وعلينا أن نتعلم من هذه التجربة.

يدرك أويوا معظم التحديات التي يواجهها اللاعبون في دوري أبطال آسيا. حيث فاز المدافع السابق المخضرم الذي شارك في أكثر من 500 مباراة خلال فترة لعبه مع ناغويا غرامبوس وجوبيلو إيواتا وكاشيما، بأربعة ألقاب في الدوري الياباني مع نادي مدينة إيباراكي وشارك في ثلاث نسخ من دوري أبطال آسيا على مدار 16 موسماً كلاعب.

خلال تلك الفترة، كافح نادي كاشيما على الساحة الدولية ليتقدم فقط حتى دور الثمانية في عام 2008. تلك الصعوبات جعلت توجيه الفريق إلى اللقب القاري العام الماضي كمدير فني من أجمل الأوقات بالنسبة للمدرب البالغ من العمر 47 عاماً.

وقال: لا أعرف لماذا لم نتمكن من الفوز بلقب دوري أبطال آسيا طوال تلك السنوات. لقد خضت منافسات دوري أبطال آسيا كلاعب وكان دائماً من الصعب اللعب خارج أرضنا واللعب في أماكن مثل أستراليا أو الصين أو كوريا الجنوبية أو إيران.

وبيّن: إنه جدول صعب، خاصة بسبب المسافات التي يتعين عليك السفر إليها. لقد شهدنا العام الماضي الكثير من الضغط، ولم نتمكن من الفوز بلقب الدوري الياباني، وفي كأس الإمبراطور خرجنا من الدور قبل النهائي.

وأشار بقوله: واجه اللاعبون الكثير من المباريات الصعبة، وكان ذلك عنصراً مهماً في الفوز بدوري أبطال آسيا العام الماضي.

View this post on Instagram

昨晩、広島入り! 夕食時に、大岩監督の誕生日をみんなでお祝いしました! 改めて、ハッピーバースデー、剛さん! #鹿島アントラーズ #kashimaantlers #acl2019 #大岩剛 #happybirthday #レオシルバ #三竿健斗 #クォンスンテ

A post shared by 鹿島アントラーズ公式 (@kashima.antlers) on

كانت الوحدة داخل وخارج الملعب عاملاً رئيسياً آخراً في فوز كاشيما باللقب العام الماضي، ويشعر أويوا أنه على الرغم من وجود عدد كبير من الإصابات التي أثرت على فريقه الموسم الماضي، إلا أن نفس الموقف في النسخة الحالية يمكن أن يُسفر عن نتائج مماثلة.

وقال: لقد كان تاريخياً أن يفوز النادي باللقب القاري. حاولنا كل عام الفوز بلقب دوري أبطال آسيا، لكننا لم نتمكن من تحقيق ذلك.

وختم: لم يكن ذلك إنجازاً للاعبين فحسب، بل لجميع العاملين في النادي. لقد فعلنا ذلك معاً. هذا ما يمنحنا القوة للحصول على اللقب. لقد عملنا جميعاً معاً، بما في ذلك المشجعين، وهذا يجعلني سعيداً جداً.

أخبار مقترحة :