أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

لي شينغلونغ: لم أتمكن من النوم بعد تسجيلي الهدف الأول في دوري الأبطال


١٩/٠٥/٢٤
Li Shenglong  (3)

شنغهاي - في حين أن النجم البرازيلي أوسكار ربما استحوذ على معظم الاستحسان من المتابعين بعد تسجيله هاتريك، خلال فوز فريقه شنغهاي اس آي بي جي بنتيجة 5-0 أمام ضيفه أولسان هيونداي، يوم الثلاثاء، لحساب المجموعة الثامنة في بطولة دوري أبطال آسيا 2019، إلا أن هذا اللقاء كان بمثابة ليلة خاصة للمهاجم لي شينغلونغ، على ستاد مدينة شنغهاي.


وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة، يوم الثلاثاء، أيضاً فوز كاوازاكي فرونتال الياباني خارج ملعبه على سيدني الأسترالي 4-0 على ستاد جوبيلي في سيدني.

وتصدر أولسان ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لشنغهاي و8 لكاوازاكي و3 لسيدني، ليحصل أولسان هيونداي وشنغهاي اس آي بي جي على بطاقتي التأهل إلى دور الـ16.

أنظر أيضا :


وفي دور الـ16 يلتقي أولسان هيونداي مع أوراوا ريد الياباني ثاني المجموعة السابعة، في حين يتقابل شنغهاي اس آي بي جي مع تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي أول المجموعة السابعة أيضاً، علماً بأن مباراتي دور الـ16 تقامان خلال شهر حزيران/يونيو المقبل.

وقال المهاجم شينغلونغ البالغ من العمر 26 عاماً، والذي يلعب في صفوف النادي منذ عام 2013: لقد كان هذا هدفي الأول على الإطلاق مع الفريق في دوري أبطال آسيا، وهو شيء سأبقى أتذكره خلال بقية مسيرتي.

وأوضح: في الليلة الماضية عندما عدت إلى الفندق، بالكاد كنت أنام، نتيجة الهدف واللحظة والأجواء بين المشجعين، فقد كان ذلك مثل فيلم بقي يدور مراراً وتكراراً في رأسي طوال الليل.

وأضاف: لكن بعد هذه الإثارة، أعتقد أن هدفي الأول في البطولة ليس سوى البداية. فإذا أعطاني المدرب فرصاً أكبر، فأعد بأنني سأكون على قدر المسؤولية.

في فريق مليء بالمواهب الهجومية، وجد لي شينغلونغ أنه من الصعب حجز مكان له في التشكيلة الأساسية على مدار السنوات الماضية.

ولكن مع مغادرة وو لي إلى الدوري الإسباني في وقت سابق من هذا العام، وإصابة النجم هالك، حصل لي على انطلاقة ثانية مع فريق ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

ومع حاجة المُضيفين إلى ثلاث نقاط ليحصلوا على مكان لهم في الدور التالي، اغتنم لي الفرصة بكلتا يديه من خلال اللعب لمدة 90 دقيقة كاملة في هذا اللقاء، أكثر من إجمالي ما لعبه على أرض الملعب قبل الجولة السادسة من البطولة، حيث يواصل شنغهاي سعيه لنيل أول لقب له في دوري أبطال آسيا.

وقال لي: مفتاح الفوز في هذه المباراة كان الوحدة فيما بيننا؛ لقد بذلنا جهداً كبيراً في الأشهر الأخيرة وكان أداء، يوم الثلاثاء، نتيجة كل هذا العمل الشاق.

وأردف: النتيجة ستمنحنا الكثير من الثقة ونحن نتطلع الآن إلى المباراة القادمة، بينما يمكن للاعبين المصابين مثل شي كي ولو وونجين العودة قريباً.

وختم: طالما لعبنا مبارياتنا بأفضل ما في وسعنا، فلن نخشى أي فريق آخر في هذه البطولة، نحن لدينا الثقة اللازمة ونتطلع إلى مباراة تشونبوك القادمة بشغف كبير.

أخبار مقترحة :