أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

تان تشنغ-هو يعتبر أن مشاركة الأندية الماليزية في دوري أبطال آسيا تساهم في تطوير اللاعبين


١٩/١١/٢٧
Tan Cheng Hoe-Malaysia

كوالالمبور - تملك ماليزيا تحدياً كبيراً من أجل حجز مكان لها في الدور المُقبل من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، ويُدرك تان تشنغ-هو المدير الفني للمنتخب الماليزي أن السبب وراء قوة فريقه في المنافسة يمكن في مشاركة جوهور دار التعظيم في دوري أبطال آسيا.


خاض بطل ماليزيا دور المجموعات في دوري أبطال آسيا 2019، وعلى الرغم من عدم تأهله للأدوار الإقصائية، إلا أن قوته القتالية أدت إلى تحقيقه الفوز على كاشيما انتليرز الفائز باللقب عام 2018.

في ظل وجود لاعبين مميزين من جوهور دار التعظيم في صفوف المنتخب الماليزي الذي يقاتل من أجل الحصول على مكان في الدور المُقبل من التصفيات الآسيوية، قال تان تشنغ أن تجربة هؤلاء اللاعبين في اللعب ضد الأندية الآسيوية الكبرى عاد بفائدة كبيرة على أداء المنتخب الوطني.

وفي هذا السياق يشارك تان تشنغ أفكاره من خلال حديثه مع الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم:

أنظر أيضا :


- خاض لاعبو جوهور دار التعظيم دور المجموعات في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، حتى أنهم هزموا كاشيما انتليرز بطل عام 2018. ما مدى أهمية هذه المشاركة لتطوير اللاعبين؟

من الأهمية بمكان أن يحصل اللاعبون على مثل هذه المشاركة في أقوى بطولة على مستوى الأندية في آسيا.

من المؤكد أن اللعب ضد بعض الفرق الرائعة مع لاعبين من الطراز العالمي قد طور من خبرة لاعبينا وثقتهم بنفسهم في المنافسة على مستويات أعلى.

- هل أدت تجربة لاعبي جوهور دار التعظيم في اللعب ضد بعض أفضل الأندية في آسيا في تقديم الفائدة للمنتخب الماليزي، الذي بدوره ينافس بقوة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين؟

أودّ بالتأكيد أن أقول ذلك. كما ذكرنا، فإن اللعب ضد أفضل الفرق في آسيا، والمنافسة ضد أفضل اللاعبين الذين يتمتعون بقوة وسرعة كبيرة، قد أفاد المنتخب الوطني بشكل كبير بالتأكيد.

آمل أن يكون هناك العديد من الأندية المحلية التي تنافس في دوري أبطال آسيا مستقبلاً.

كما ترون، فإن ذلك يرفع ثقة اللاعبين بأنفسهم ويكونون مستعدين ذهنياً وجسدياً بشكل أفضل عندما يتم دعوتهم لتمثيل المنتخب الوطني لأنهم يعرفون ما ينتظرهم.

ولذلك أقول إن المنتخب الوطني استفاد بشكل كبير من الخبرة والمشاركة على المستوى القاري.

⭐ A week of football for #AsianQualifiers Final Round

📢 Revamped #ACL2021 of 40 clubs will be expanded from 12 to 20 nations!https://t.co/QVeYQviCvU

— AFC (@theafcdotcom) November 23, 2019

- سيزيد الاتحاد الآسيوي عدد الأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا إلى 40 بداية من عام 2021. ما هو رأيك بهذا القرار؟

أعتقد أنها فرصة جيدة للأندية لتكون قادرة على التنافس في أقوى بطولة على مستوى الأندية في آسيا.

لن يمنح ذلك ميزة إضافية للمنتخب الوطني فحسب، بل سيفيد الدوريات المحلية من حيث القوة والقدرة التنافسية والقيمة التسويقية وما إلى ذلك.

تخيل أن تكون قادراً على دعوة اللاعبين الذين لديهم بالفعل خبرة باللعب في بطولة الأندية في المستوى الأعلى في آسيا، والذين اعتادوا على الوتيرة الدولية والتنافسية.

- ماذا تود أن ترى من خلال مشاركة ماليزيا في دوري أبطال آسيا؟

أنا شخصياً أرغب في رؤية المزيد من الأندية واللاعبين المحليين كجزء من هذه البطولة الهامة.

كما ذكرت مراراً وتكراراً، مستوى التنافس والقوة مدهش حقاً وهذا ما تدور حوله كرة القدم الحديثة.

سيجعل استعداد اللاعبين للمهام الوطنية أسهل عند وجود مجموعة من اللاعبين خاضوا هذا النوع من المشاركة والتجربة.

أخبار مقترحة :