أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

باولينيو: عدت كلاعب أفضل من برشلونة


١٩/١٠/٠١
Paulinho

سايتاما - اعتبر البرازيلي باولينيو لاعب وسط نادي غوانغزهو ايفرغراند أن فترة العام التي أمضاها في صفوف نادي برشلونة الإسباني جعلت منه لاعباً أفضل، حيث يستعد حالياً لخوض المواجهة مع فريقه ضد أوراوا ريد دايموندز الياباني يوم الأربعاء على ستاد سايتاما 20022 في سايتاما، ضمن ذهاب قبل نهائي دوري أبطال آسيا 2019.


وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم 23 تشرين الأول/أكتوبر على ستاد تيانهي في غوانغزهو.

ويتقابل الفائز في قبل نهائي شرق آسيا في الدور النهائي مع الفائز من المباراة الثانية لقبل النهائي الخاصة بمنطقة غرب آسيا، والتي تجمع بين السد القطري والهلال السعودي.

أنظر أيضا :


وكان باولينيو البالغ من العمر 31 عاماً انضم للمرة الأولى إلى غوانغزهو قادماً من توتنهام هوتسبر الإنكليزي، وساهم في فوز الفريق الصيني بلقب دوري أبطال آسيا 2015، وكذلك الفوز بلقب دوري السوبر الصيني مرتين، ليحصل على استدعاء في تشكيلة منتخب البرازيل.

بعد ذلك عاد النجم البرازيلي إلى أوروبا من جديد ليلعب في صفوف برشلونة، وساهم في فوزه بثنائية الدوري والكأس في إسبانيا، كما بلغ مع منتخب البرازيل ربع نهائي كأس العالم 2018 في روسيا، ليعود من جديد إلى صفوف غوانغزهو.

وقال باولينيو في مقابلة مع الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: عندما كنت في برشلونة لعبت في العديد من البطولات المهمة مثل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، ولهذا منذ عودتي إلى الصين أصبح لدي خبرة أكبر.

View this post on Instagram

Iniciando hoje um novo desafio em minha carreira, tendo a certeza que jamais devemos deixar de sonhar e lutar por nossos objetivos. Agradeço a Deus por me proporcionar desenvolver minha profissão em alto nível, o apoio de minha família e o carinho dos fãs, que certamente estão comigo a cada treino, a cada jogo, a cada batalha. Muito feliz e realizado em defender essas cores! Vizca Barça!!! Vamos Barcelona!!! Molt Content de ser nou jugador del FC Barcelona. Força Barça! #p8 #barca #barcelona #fcbarcelona #vizcabarca #forzabarca#deusnocomandosempre

A post shared by Paulinho⚽⚽ (@paulinhop8) on

وأضاف: بات عندي فهم أفضل لكيفية اللعب مع زملائي في البطولات المهمة مثل دوري أبطال آسيا، وهذه الخبرة تساعدني كثيراً.

وكان الظهور الأول لباولينيو في دوري أبطال آسيا عندما سجل هدفاً صاروخياً في مرمى كاشيوا ريسول في ذهاب ربع نهائي 2015، خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق الصيني 2-1.

ونجح غوانغزهو آنذاك بقيادة المدرب لويز فيليبي سكولاري في عبور الدور ربع النهائي بعدما تفوق بواقع 4-2 في مجموع المباراتين، قبل أن يتغلب في قبل النهائي على غامبا أوساكا، ثم واجه الأهلي الإماراتي في الدور النهائي حيث حقق الفوز بواقع 1-0 في مجموع المباراتين، وتوج بلقبه القاري الثاني بعد الأول عام 2013.

😱 Paulinho shocked the football world on his #ACL debut in Japan 4⃣ years ago.

👋 🇯🇵 He's back again, this time at the #ACL2019 semi-finals. Will he make headlines again❓#URAvGUA | Semi-Finals | #ACL2019 pic.twitter.com/2zDQTdtUn0

— AFC Champions League (@TheAFCCL) October 1, 2019

والآن بعد مرور أربع سنوات يحتفظ غوانغزهو بمعظم نجوم عام 2015، إلى جانب بروز لاعبين جدد من أمثال المدافعين بارك جي-سوو وغاو زوني، وكذلك المهاجم وي شيهاو، وانتقلت مهمة قيادة الجهاز الفني للإيطالي فابيو كانافارو.

وقال باولينيو حول التغييرات في تشكيلة الفريق: في عام 2015 كان لدينا لاعبين يمتلكون خبرة كبيرة في البطولات القارية، حيث خاضوا الكثير من المباريات في دوري أبطال آسيا.

وتابع: لكن الآن فريقنا أكثر شباباً ويمتلك مقومات كبيرة للمستقبل، ولهذا فإن الفريق مختلف كثيراً، ولكننا نؤمن أنه إذا عملنا بقوة ونافسنا بصورة جيدة فإن لدينا فرصة في الفوز بلقب البطولة هذا العام أيضاً.

ويعتبر أوراوا ريدز أيضاً من الفرق المميزة على الصعيد القاري، حيث توج بلقب دوري أبطال آسيا مرتين عامي 2007 و2017.

وقد تقابل الفريقين في دور المجموعات عام 2016، حيث تعادلا 2-2 في غوانغزهو قبل أن يحقق أوراوا الفوز 1-0 على ستاد سايتاما.

وأوضح باولينيو: نحن نعرف أوروا ريدز جيداً، فهم فريق يمتلك قدرات عالية وهو خصم قوي جداً، ولكن نحن ندرك أيضاً أنه في مثل هذه المرحلة من دوري أبطال آسيا هناك مباراتين، مباراة الذهاب لن تقرر النتيجة في قبل النهائي، ولهذا يجب أن نلعب بذكاء.

وأردف بالقول: إذا تمكنا من لعب مباراة تكتيكية جيدة في اليابان فأعتقد أن لدينا فرصة في التأهل عندما نعود إلى غوانغزهو.

ولم يسبق لغوانغزهو أن حقق أي فوز في مبارياته السبع السابقة في اليابان، حيث تعادل أربع مرات مقابل ثلاث خسائر، إلا أنه في ذات الوقت لم يسبق له أن تعرض للإقصاء في البطولة على يد فريقي ياباني.

وقال باولينيو حول نتائج الفريق في المباريات خارج ملعبه: أعتقد أن الفارق هو أننا عندما نلعب خارج أرضنا، فإننا نعاني من ضغط كبير من الفريق المقابل في الشوط الثاني.

وختم: يجب أن نعالج هذه المشكلة، ونرفع مستوى الأداء لدينا في الشوط الثاني، وأن نلعب بطريقة أكثر توازن على امتداد 90 دقيقة، إذا أردنا وصول نهائي دوري أبطال آسيا فإننا يجب أن نتحسن في هذا الجانب.

Quarter-final - 2nd Leg: Kashima Antlers vs Guangzhou Evergrande