أنت في / أخبار

استفتاء نجم الشهر في منطقة غرب آسيا: نيسان/أبريل


كوالالمبور- يواصل الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم تركيز الضوء على أهم اللاعبين الذين برزوا مع فرقهم في المسابقات الكروية في منطقة غرب آسيا خلال شهر نيسان/أبريل.

وكانت أنظار قارة آسيا تسلطت خلال شهر نيسان على منافسات الدور التمهيدي ودور المجموعات في دوري أبطال آسيا 2021، حيث كانت القوية محتدمة من أجل الفوز ببطاقات التأهل الثمانية إلى دور الـ16.

وتقوم فكرة التقرير على فتح باب التصويت أمام الجماهير لاختيار أفضل لاعب في منطقة غرب آسيا عن ذلك الشهر بناء على العديد من المعايير أهمها دور اللاعب في التأثير على نتائج فريقه من خلال تسجيل وصناعة الأهداف، ترتيب الفريق على صعيد المنافسة، بالإضافة إلى أهمية المباريات التي خاضها، ودوره مع منتخب بلاده في المباريات الدولية إن وجدت.

ونجحت أربعة أندية عربية من منطقة غرب آسيا في التأهل إلى دور الـ16، وهي الهلال السعودي والشارقة الإماراتي والنصر السعودي والوحدة الإماراتي.

وتم ترشيح ثمانية لاعبين للتنافس في استفتاء هذا الشهر، وهم: عبدالرزاق حمدالله (النصر)، خالد باوزير (الشارقة)، محمد البريك (الهلال)، عمر خربين (الوحدة)، مايكل أولونغا (الدحيل)، عمر السومة (الأهلي)، أحمد زريق (الوحدات)، سانتي كازورلا (السد).

ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأفضل برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الجمعة 7 أيار/مايو، عند الساعة 6:00 مساء بتوقيت غرينتش.

عبد الرزاق حمدالله - النصر

واجه نادي النصر السعودي منافسة قوية في المجموعة الرابعة، ولكنه نجح في النهاية بحسم الصدارة بعدما جمع 11 نقطة في ست مباريات، وكالعادة كان المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله النجم الأبرز في صفوف الفريق.

حمدالله نجح في تسجيل 4 أهداف للنصر في مباريات الدور الأول، وكانت في شباك السد مرتين وفولاد والوحدات، كما صنع هدفين، و6 فرص لزملاءه، ومرر 87 تمريرة ناجحة.

خالد باوزير - الشارقة

برز نادي الشارقة الإماراتي في دور المجموعات ونجح في الفوز بصدارة المجموعة الثانية برصيد 11 نقطة من ست مباريات، وبرز أكثر من لاعب في صفوف الفريق، كان من بينهم لاعب الوسط خالد باوزير.

باوزير تألق في مبارياته مع الشارقة، من خلال تسجيل 3 أهداف جاءت في مرمى كل من القوة الجوية مرتين وباختاكور، وصنع هدفين، ومرر 145 تمريرة ناجحة وصنع 4 فرص لزملاءه.

محمد البريك - الهلال

تأهل نادي الهلال السعودي إلى الدور الثاني بعد حصوله على المركز الثاني في المجموعة الأولى بفارق الأهداف بالمواجهات المباشرة خلف مفاجأة البطولة الاستقلال الطاجيكي.

وبرز في صفوف الهلال الظهير العصري محمد البريك الذي صنع 4 أهداف في ست مباريات، كما صنع 10 فرص لزملاءه، وأرسل 320 تمريرة ناجحة، وكانت نسبة دقة التمريرات لديه عالية في جميع المباريات.

عمر خربين - الوحدة

بعد أقل من ثلاثة أشهر على انتقاله إلى نادي الوحدة، واصل عمر خربين أفضل لاعب في قارة آسيا عام 2017 التألق، حيث قدم عروضاً قوية في مباريات دور المجموعات وساهم في تأهل الفريق إلى دور الـ16 بعد منافسة قوية في المجموعة الخامسة.

خربين بدأ التالق في الدور التمهيدي وسجل في مرمى الزوراء العراقي، ثم واصل التألق في دور المجموعات وسجل هدفين في مرمى كل من الريان وغوا، وصنع هدف، كما صنع 8 فرص لزملاءه، وأكمل 154 تمريرة ناجحة.

مايكل أولونغا - الدحيل

بدأ نادي الدحيل مشوار المنافسة بقوة، وحصد 8 نقاط في أول أربع مباريات، قبل أن يخسر في الجولة الخامسة ويتعادل في الجولة الأخيرة ليودع المنافسة من الدور الأول، ولكن برز في صفوف الفريق متصدر هدافي البطولة الكيني مايكل أولونغا.

أولونغا نجح في تسجيل 9 أهداف في ست مباريات خلال دور المجموعات، ليتقدم بفارق 4 أهداف أمام أقرب منافسيه، كما أنه صنع 5 فرص لزملاءه، وقام بعمل 103 تمريرة ناجحة.

عمر السومة - الأهلي السعودي

خرج نادي الأهلي السعودي من الدور الأول بعدما 9 نقاط من ست مباريات في المجموعة الثالثة، ولكن برز في صفوف الفريق كالعادة المهاجم السوري عمر السومة.

وتألق السومة من خلال تسجيل 4 أهداف في مباريات دور المجموعات، رغم أنه لعب 5 مباريات، وصنع هدفين لزملاءه، كما صنع 5 فرص، وعمل 89 تمريرة ناجحة.

أحمد زريق - الوحدات

قدم نادي الوحدات الأردني عروضاً مميزة خلال المشاركة الأولى للأندية الأردنية في دوري أبطال آسيا، حيث حصد انتصارين وتعادل في مبارياته السد، ليجمع 7 نقاط. وبرز في صفوف الفريق أكثر من لاعب قدموا عروضاً قوية، كان من ضمنهم اللبناني أحمد زريق.

زريق برز من خلال تأقلمه السريع مع نادي الوحدات، وقد سجل هدف التقدم في المباراة أمام النصر السعودي، وعاد ليصنع الهدف الثاني، كما صنع 4 فرص لزملاءه، وأرسل 109 تمريرة ناجحة.

سانتي كازورلا - السد

أخفق نادي السد في الحصول على بطاقة التأهل إلى دور الـ16، وذلك بعد أن حصل على المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 10 نقاط، وبفارق نقطة واحدة خلف النصر، ولكن برز في صفوف الفريق نجم الوسط الإسباني سانتي كازورلا.

كازورلا نجح في تسجيل 3 أهداف، ورغم أن هدفين كانا من ضربات الجزاء، إلا أن كازورلا برز أيضاً في كافة الإحصائيات، حيث صنع هدف، وصنع 11 فرصة لزملاءه، ومرر 286 تمريرة ناجحة.