أنت في / أخبار

دوري أبطال آسيا: نظرة على المجموعة الثانية


الشارقة - في نسخة غير مسبوقة تعود عجلة مسابقة دوري أبطال آسيا للدوران مع مشاركة 40 فريقاً تم توزيعها على 10 مجموعات، وهي المرة الأولى التي تضم فيه هذا العدد الكبير من المشاركين في صراع محموم على لقب المسابقة القارية الأهم على صعيد الأندية.

ومن المتوقع أن يكون التنافس على أشده في المجموعة الثانية التي ستقام في مدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة بمشاركة كل من الشارقة وباختاكور الأوزبكي وتراكتور الإيراني بالإضافة لفريق القوة الجوية العراقي.

الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم يستعرض أبرز المحاور التي تتعلق بالمجموعة من خلال معرفة الملاعب التي ستقام عليها المنافسات وأبرز النجوم وبعض ملامح الفرق قبل انطلاق الحدث الكروي الأسبوع الجاري.

أنظر أيضا :

الملعب

تستضيف الشارقة؛ ثالث أكبر مدينة في الإمارات العربية المتحدة منافسات المجموعة الثانية، حيث ستقام جميع المباريات الـ12 على ملعب الشارقة الذي يتسع لقرابة 18,000 متفرج.

واستضاف الملعب ست مباريات في نهائيات كأس آسيا 2019 من أصل 51 مواجهة وكان شاهداً على وداع الكثير من المنتخبات المشاركة في تلك المسابقة من بينها الهند ولبنان وكوريا الشمالية بالإضافة للسعودية في دور الـ16 أمام اليابان.

للوهلة الأولى، ربما يشعر مشجعو باختاكور بالارتياح عندما يتذكرون فوز منتخب بلادهم أوزبكستان 2-1 على عُمان في ذلك الملعب خلال كأس آسيا، لكن اثنين فقط من التوليفة الحالية للمدرب بيتر هوستيرا ظهروا في ذلك اليوم من بينهم إيغور كريمتس الذي خرج بالبطاقة الحمراء آنذاك.


أبرز اللاعبين

إيغور كورونادو - الشارقة

ربما عليك بالاستمتاع عندما تشاهد البرازيلي إيغور كورونادو يلعب كرة القدم، فنجم الوسط المهاجم تؤهله إمكاناته الكبيرة للتحكم برتم المباريات التي يخوضها فريقه إلى جانب مواطنه ويليتون، حيث كان اللاعبين من العوامل الرئيسية التي ساعدت الشارقة للفوز بلقب الدوري الإماراتي عام 2019، كما أنه يقدم مستويات رائعة هذا الموسم بتسجيله 17 هدفاً حتى الآن.

يتمتع كورونادو بميزات رائعة للغاية فهو يستطيع التسجيل من ركلات حرة ثابتة ويسبب المتاعب للمنافسين، وحينما يكون في أفضل حالاته فيصبح غير قابل للإيقاف حيث سجل أربعة أهداف ضد خورفكان الشهر الماضي وكان خلف 3 تمريرات حاسمة أمام التعاون السعودي في دوري الأبطال في نسخته الأخيرة.


محمد رضا أخباري – تراكتو سارزي

يمكن لمشجعي نادي تراكتور سازي الإيراني أن يتذكروا كثيراً حارس المرمى محمد رضا أخباري إلى جانب العديد من العمالقة الذي مروا في تاريخ كرة القدم الإيرانية منهم على سبيل المثال لا الحصر علي رضا بيرانفاند وحامد لاك وأمير عبد زاده وبايام نيازماند.

قدم أخباري مستويات رائعة في بطولة آسيا تحت 23 سنة 2016، كما ساهم في العام ذاته بوصول فريقه تراكتور إلى دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال آسيا حينما حافظ على نظافة شباكه في أربع من ست مباريات من دور المجموعات.

في عام 2021 ، عاد تراكتور إلى الواجهة من جديد بعد أن ظفر مع حارسه الشهير بلقب كأس حازفي، ومن المتوقع أن يكون له شأن كبير في دوري الأبطال هذا الموسم.


دراغان سيران - باختاكور

قدم النجم الصربي دراغان سيران مستويات كبيرة خلال الموسمين الأخيرين جعله يحتل مكانة كبيرة وتفوق على الكثير من النجوم الكبار في جميع أنحاء القارة، مما يشكل عنصراً رئيسياً في تشكيلة الفريق.

سجل سيران؛ الهداف المتميز في الدوري الأوزبكي الممتاز 67 هدفاً في جميع المسابقات منذ بداية عام 2019 ، وعلى الرغم من أنه لم يسجل الكثير في دوري أبطال آسيا كما هو الحال في المسابقات المحلية، فإن هدفه الحاسم ضد الاستقلال في الموسم الماضي مهدت طريق دور الـ16 لفريقه.

مع مغادرة المدير الفني السابق شوتا أرفيلادزه وقدوم جلال الدين مشاريبوف تغير الكثير في باختاكور لكن يظل الفريق يعتمد على إمكانات سيران لتحقيق نتائج جيدة في البطولة.


أيمن حسين - القوة الجوية

يعول فريق القوة الجوية على العديد من العناصر، لكن يبقى النجم الأبرز أيمن حسين (25 عاماً) هو العلامة الفارقة إذا كان في مستواه المعهود وما يمتلكه من إمكانات فنية رائعة تساعد الفريق خلال مشواره في البطولة.

عاد نادي القوة الجوية أكثر الفرق تتويجاً بمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، إلى دور المجموعات بدوري أبطال آسيا للمرة الأولى منذ عام 2008 بفضل هدف أيمن حسين الثمين الذي سجله أمام الوحدة السعودي يوم الأربعاء.

الكثير من الميزات تتوفر في النجم أيمن حسين جعلته يسجل 14 هدفاً في الدوري ومرشح لأن يكون من أفضل اللاعبين هذا الموسم وهو ما يشكل تهديداً كبيراً للمنافسين في المجموعة الثانية.


مواجهات مرتقبة

من المتوقع أن تشهد المجموعة منافسة كبيرة بين الفرق الأربعة التي تأمل بحجز مقعد لها في دور الـ16، حيث لم يسبق لأي منها تجاوز الدور ربع النهائي وهو ما يعكس طبيعة الطموحات المتباينة لكل فريق.

يضم الشارقة بعض اللاعبين المميزين كما يعتبر خوض المنافسات على أرضه ميزة أخرى، لكن "الملك" لم يصل إلى الأدوار الإقصائية منذ العام 2004، في حين أن مشجعي تراكتور سازي يأملون بعكس صورة مغايرة عن تلك التي ظهر بها الفريق في آخر مشاركاتهم التي كانت في العام 2018 والتي جمع فيها نقطتين من ست مباريات.

باختاكور هو النادي الأكثر خبرة في البطولة، ويتطلع نجومه لإثبات أن وصولهم إلى الدور ربع النهائي الموسم الماضي لم يكن مجرد صدفة، في حين يحلم فريق القوة الجوية بعكس نجاحاته الكبيرة في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي ونقل التجربة إلى المسابقة الأكبر في القارة.  

وأطاح باختاكور بمنافسه القوة الجوية في الدوري التمهيدي في عام 2019 ، وتقاسم الفريق الأوزبكي الفوز مع تراكتور في دور المجموعات قبل ثلاث سنوات، مما يؤكد أن المنافسة في المجموعة الثانية لا تتعلق بالنتائج التاريخية وتعتبر الحظوظ متساوية بين الفرق الأربعة.

يستمر التصويت لغاية يوم الاثنين 12 نيسان/أبريل عند الساعة 4:00 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8)

أخبار مقترحة :