أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال: 5 أشياء تستحق المتابعة


١٩/٠٦/١٨
Shanghai SIPG

كوالالمبور - تعود منافسات دوري أبطال آسيا 2019 للاستكمال هذا الأسبوع، حيث تلتقي الأندية الثمانية في شرق القارة ضمن ذهاب دور الـ16.


مع وجود خمسة أبطال سابقين، بمن فيهم الفائزون باللقب في آخر أربعة نسخ، ومواجهات من نفس البلد، سيكون هنالك الكثير من الإثارة المنتظرة، لذلك اختار الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم خمسة أشياء يجب البحث عنها قبل الحدث.

أنظر أيضا :


- هل يتمكن غوانغزهو من التغلب على لعنة المنافس المحلي؟

حاز على لقبين قاريين خلال ثلاث سنوات بين عامي 2013 و2015، ليكون غوانغزهو إيفرغراند عملاقاً آسيوياً، لكن الفريق الصيني كان يناضل ضد المنافسين المحليين في البطولة القارية في الآونة الأخيرة، حيث سقط أمام شنغهاي اس آي بي جي في عام 2017 وتيانجين كوانجيان في العام الماضي.

شهد الانهيار في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي قبل عامين فوز شنغهاي المُذهل 4-0، ليجعل غوانغزهو أمام مهمة غاية في الصعوبة للتأهل. في لقاء إياب لا يصدق على ستاد تيانهي، فاز المُضيفين 5-1، لكنه خسر في نهاية المطاف بطاقة التأهل، رغم هاتريك بطل اللقاء ريكاردو غولارت.

52' GOAL! 2-2 Tianjin Quanjian (2-2 agg.)

Once again Tianjin Quanjian produces the perfect response just minutes later. Wang Jie ties it up for the visitors!#ACL2018 #GZEvTJQ pic.twitter.com/9ufcU0V7mw

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) May 15, 2018

العام الماضي خرج غوانغزهو من تيانجين بالتعادل السلبي 0-0 في مباراة الذهاب من دور الـ16، لكن فارق الأهداف المسجلة خارج الأرض كان الفارق هذه المرة. وضع غولارت الفريق المُضيف مرتين في المقدمة، لكن في كل مرة عاد الضيوف بالنتيجة ليخرجوا بالتعادل 2-2، وبالتالي يتأهل فريق تيانجين تحت قيادة المدرب فابيو كانافارو.

مع وجود المدرب الإيطالي كانافارو الآن على رأس الإدارة الفنية لفريق غوانغزهو، يرحبون بمنافس محلي آخر، يوم الثلاثاء، حيث يقف شاندونغ لونينغ في طريقه للوصول إلى دور الثمانية. والسؤال هو، هل سيكون البطل مرتين محظوظاً للمرة الثالثة في مواصلة الطريق أم أن بإمكان شاندونغ متابعة خطى شانغهاي وتيانجين؟

- هل يتمكن سانفريس من مواصلة سجله الممتاز؟

خمسة انتصارات متتالية أدت إلى بلوغ سانفريس هيروشيما إلى الأدوار الإقصائية كفريق متألق في البطولة، بعد تعافي الفريق الياباني من خسارة الجولة الأولى أمام غوانغزهو إيفرغراند فاز بمبارياته الخمس التالية في المجموعة السادسة وتأهل بأعلى مجموع نقاط في القارة.

كان أداءه في دوري أبطال آسيا في تناقض صارخ مع الأداء المحلي، حيث خسر سانفريس خمس مباريات متتالية من الدوري الممتاز بينما حقق في الوقت نفسه أداءً رائعاً على المستوى القاري حيث تراجع على مستوى جدول الترتيب محلياً بعد بداية مميزة.

42' - Heroic defending from Nogami denies equaliser!

Gao Lin crosses in from the left and Zhang Xiuwei has a crack at the goal from inside the box. But some heroic defending from @Sanfrecce_SFC defender Yuki Nogami who clears off the line! #ACL2019 #SANvGZE pic.twitter.com/sBqeL9P6Rs

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) May 8, 2019

لكن يبدو أن الأمور تعود إلى مسارها الصحيح مجدداً بعد الفوز الذي حققه، يوم الجمعة، 2-0 على شونان بيلمار ليحقق فوزين من ثلاثة مباريات في الدوري قبل ظهوره الثاني في الأدوار الإقصائية، وأول مباراة له في دوري أبطال آسيا ضد منافس ياباني.

واعترف المدافع شو ساساكي بوجود دافع إضافي داخل صفوف الفريق خاصة لأنهم سيواجهون حامل اللقب، وإذا كان ذلك مصدر إلهام للفوز في مباراة الذهاب في إيباراكي، فإن سانفريس سيقترب أيضاً من سجل البطولة بتسعة انتصارات متتالية حققها أولسان هيونداي عام 2012 والدحيل عام 2018.

- مباراة الذهاب في سايتاما مفتاح التأهل

في حين أنه غني عن القول إن لقاء الذهاب في أي مواجهة من مباراتين تحمل أهمية كبيرة، فإن الشكل والتاريخ أظهر أن نتيجة مباراة الأربعاء بين بطل عام 2017 أوراوا ريد دياموندز ونظيره أولسان هيونداي بطل عام 2012، قد تقطع شوطاً طويلاً في تحديد مدى التقدم لكلا الطرفين.

أثبت ستاد سايتاما أنه مصدر إلهام لفريق أوراوا قبل عامين عندما حقق عودة شبه إعجازية ضد جيجو يونايتد وكاوازاكي فرونتال، قبل أن يتعادل في مباراتي الذهاب أمام شنغهاي والهلال ليعود ويحقق الفوز أمام جماهيره ويرفع اللقب في نهاية المطاف.

⚡ 🔙 #OTD @moriwaki46ryota was @REDSOFFICIAL Ro16 extra-time hero!

♦s ➡ 2017 quarter-finals

Round of 16 | #ACL2019 pic.twitter.com/6NjXXnDxOM

— AFC Champions League (@TheAFCCL) May 31, 2019

بعد مرور عامين، يواجه أوراوا، الذي لم يفز بمباراة في الأدوار الإقصائية خارج أرضه منذ مشاركته الأولى التي شهدت الفوز باللقب عام 2007، احتمالًا مختلفاً خاصة أنه سيلعب مباراة الذهاب على أرضه وهو يدرك أن الانتصار قد يثبت أنه مفتاح فرصهم في التأهل، لا سيما أنه خسر في زياراته الست الأخيرة لكوريا الجنوبية.

في الوقت ذاته، لم يفز الفريق الكوري أولسان في سبع مباريات خارج أرضه، إلا أنه لم يخسر الكثير أيضاً، حيث انتهت خمس من هذه المواجهات بالتعادل. تجنّب الهزيمة في سايتاما، يعني أنه سيكون المرشح للفوز بلقاء الإياب في أولسان، حيث فاز في ثلاث مباريات دون تتلقى شباكه أهداف، كما حقق الفوز بخمس لقاءات متتالية في البطولة القارية.

- إلى أي مدى يستمر شنغهاي؟

خلال مشاركة شنغهاي اس آي بي جي الأولى في دوري أبطال آسيا عام 2016، تأهل إلى الدور ربع النهائي قبل أن يتعرض للإقصاء على يد فريق تشونبوك هيونداي موتورز، حيث عانى الفريق الصيني من الخسارة 0-5 في مباراة الذهاب، ليتمكن الفريق الكوري من نيل لقبه القاري الثاني في نهاية المطاف.

وبصرف النظر عن تلك النتيجة، كان ذلك بمثابة عرض مُلفت من فريق شنغهاي، حيث أثبت أنه إضافة مرحب بها في بطولة الأندية الأقوى في آسيا. وبعد مرور عام، تأهل إلى الدور قبل النهائي، وعلى الرغم من خروج آخر مُخيب للآمال من دور الـ16 بعد 16 شهراً، إلا أنه ليس شك في مدى قدرات لاعبيه.

🦁 👑 Lee Dong-gook's 2⃣ late goals put the icing on the 🍰 when @Jeonbuk_hyundai eased past Shanghai SIPG 5-0 in the 2016 quarter-finals❗

Who will come out on 🔝 in #ACL2019pic.twitter.com/RDCneR9p4c

— AFC Champions League (@TheAFCCL) June 4, 2019

بين عامي 2015 و2017، أثبت شنغهاي أيضاً أنه أكبر منافس لهيمنة غوانغزهو إيفرغراند المحلية، قبل أن تنتهي في النهاية هذه الهيمنة التي استمرت على مدار سبع سنوات بالفوز بالدوري الصيني الممتاز، حقق شنغهاي أول بطولة كبرى، بتحقيق لقب الدوري في عام 2018.

على الرغم من أن تشونبوك ربما لم يهيمن على آسيا كما كان الحال بالنسبة غوانغزهو الصيني، إلا أنه يعد من بين أقوى الفرق ويصعب تخيل مهمة أشد من مواجهة دور الـ16. بعد مرور ثلاث سنوات على الهزيمة الثقيلة، فإن رد الإعتبار لشنغهاي من هذه الخسارة، سوف يكون من خلال جلب الكأس إلى خزائنه.

- هل سيتألق سيرجينيو في الأدوار الإقصائية مرة أخرى؟

من الإنصاف القول إن حامل اللقب كاشيما انتليرز لم يصل إلى المستوى الذي قدمه في عام 2018، بل كان في طريقه إلى باب الخروج من البطولة حتى تمكن البديل شو إيتو في الشوط الثاني من تأمين فوزه 2-1 على شاندونغ لونينغ في مباراة الجولة السادسة من دور المجموعات.

ولكن كاشيما لم يصل لأفضل أيضاً إلا في الأدوار الإقصائية العام الماضي، حيث تمكن من إقصاء الثنائي الصيني شنغهاي وتيانجين كوانجين، من خلال أسلوب مميز، ثم تجاوز سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي في طريقه إلى النهائي.

82' WHAT A GOAL! 3-3 @atlrs_english (6-5 on aggregate)

Serginho controls the ball superbly in the box and produces a finish to match!

Kashima are level in the game and lead on aggregate. Suwon need TWO goals to win this. There won't be extra time!#SSBvKSM #ACL2018 pic.twitter.com/AQLxAi22W5

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) October 24, 2018

رجل واحد مرادف لمستواهم المميز في الأدوار الأخيرة من البطولة كان سيرجينيو، البرازيلي الذي انضم إليهم في الدور ربع النهائي وبعد ذلك سجل في خمس مباريات متتالية ليقود الفريق الياباني إلى نيل لقبه القاري الأول.

على الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً قد سجل هدفين فقط في النسخة الحالية، إلا أنه لم يتألق بشكل ثابت أو مؤكد. في عام 2018، أثبت أنه الرجل المناسب لهذه البطولة الكبيرة، وقبل المواجهة مع المنافس المحلي سانفريس هيروشيما، قد لا يكون هناك وقت أفضل له للعودة إلى المقدمة.

أخبار مقترحة :