أنت في / أخبار

فريق شهر نيسان/أبريل في منطقة غرب آسيا: الهلال


كوالالمبور – فاز نادي الهلال السعودي في استفتاء خيار الجمهور لأفضل فريق خلال شهر نيسان/أبريل في منطقة غرب آسيا.

جاء ذلك بعد التصويت الذي جرى عبر الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث حصل الهلال على نسبة 54.92% من أصوات المشاركين.

وتقدم الهلال أمام مواطنه النصر الذي حصل على نسبة 43.83% من أصوات المشاركين، في حين حل الوحدة الإماراتي ثالثاً والشارقة رابعاً.

وقد شهد شهر نيسان/أبريل الماضي لحظات كروية مثيرة في منطقة غرب آسيا بعد إقامة منافسات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2021، حيث حفلت عدة ملاعب بالكثير بالمنافسات للمجموعات الخمس والتي تأهل منها عشرة أندية لدور الـ16.

أنظر أيضا :

ويسلط الموقع الرسمي الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على أهم معالم المنافسة بين فرق المنطقة ضمن سلسلة التقارير المتنوعة عبر استفتاء دوري شهري يبرز أهم ما تحقق لتلك الفرق لمعرفة هوية الفريق الأبرز على مستوى غرب آسيا.

وبرز في الشهر الماضي أربعة فرق وهي الهلال والنصر السعوديين، الشارقة والوحدة الإماراتيين وهي من نجحت في التأهل إلى دور الـ16 من المسابقة الكروية الأهم على صعيد الأندية في قارة آسيا.

واستعرض التقرير الذي نشر عبر الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مسيرة كل الأندية الأربعة في البطولة، حيث شاركت للجماهير في التصويت للنادي الأفضل برأيها. وفيما يلي مطالعة في الأندية التي تنافست في التصويت.

الهلال السعودي

بدأ الهلال مشواره في دوري أبطال آسيا بطريقة جيدة جداً حينما جمع في الجولات الثلاث الأولى 7 نقاط من تعادل أمأم فريق ايه جي ام كي الأوزبكي 2-2 وفوزين متتاليين على شباب الأهلي الإماراتي 2-0 والاستقلال الطاجيكي 3-1.

لكنه خسر في الجولة الرابعة أمام الاستقلال بنتيجة كبيرة بلغ قوامها 4-1 قبل أن يعود إلى طريق الانتصارات سريعاً بفوز مستحق على اي جي ام كي 3-0، ثم عاد وخسر في الجولة الأخيرة أمام شباب الأهلي 0-2 ليفقد الصدارة ويصبح مصيره بانتظار ما ستسفر عنه مباريات المجموعات الأخرى.

ونجا الهلال من المأزق بعدما خدمته نتائج الفرق الأخرى ليتأهل بشق الأنفس إلى دور الـ16 حينما جمع 10 نقاط من 3 انتصارات وتعادل وخسارتين، مسجلاً 8 أهداف واهتزت شباكه 9 مرات وليضرب موعداً مع الاستقلال الإيراني في الدور القادم.

الشارقة الإماراتي

حسم فريق الشارقة الإماراتي صدارة المجموعة الثانية بعد أن جمع 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة فقط، مسجلاً 9 أهداف كأقوى خط هجوم في المجموعة، واهتزت شباكه في ست مناسبات.

في بداية مشواره؛ تفوق الشارقة على القوة الجوية العراقي 1-0، وتعادل في الجولة الثانية أمام تركتور سازي الإيراني 0-0، وحقق الفوز الأكبر في المجموعة بتغلبه على باختاكور الأوزبكي بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

ثم عاد وتعادل أمام الفريق الأوزبكي 1-1 قبل أن يكرر فوزه على القوة الجوية وهذه المرة بنتيجة 3-2، ولم تؤثر الخسارة التي تلقاها أمام تركتور سازي الإيراني من موقفه متأهلاً بالمركز الأول وليواجه مواطنه الوحدة في دور الـ16.

النصر السعودي

نجح الوافد الجديد لدوري أبطال آسيا فريق الوحدات الأردني بفرض بداية محرجة للنصر بالتعادل معه 0-0 في الجولة الأولى، لكن "الأصفر" عزز ثقه جماهيره بفوز كبير على السد القطري 3-1، ثم عاد ليفقد نقطتين مجدداً بتعادل إيجابي مع فولاد الإيراني 1-1.

وعزز النصر حظوظه بالتأهل بعدما تفوق على فولاد 2-0 في الجولة الرابعة، لكن سرعان ما سقط أمام الوحدات وكانت هذه المرة بالخسارة 1-2، لتكون المواجهة المصيرية أمام السد في الجولة الأخيرة ونجح خلالها رفاق عبدالرزاق حمدالله بحسم الصدارة بعد أن انتهت المواجهة للفريق السعودي 2-1.

بوصوله إلى 11 نقطة في ختام منافسات المجموعة، تأهل النصر إلى دور الـ16 بثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة مسجلاً 9 أهداف، وتلقت شباكه 5، وستكون محطته المقبلة في البطولة أمام فريق تركتور سازي الإيراني.

الوحدة الإماراتي

رغم بدايته المتعثرة بخسارة أمام فريق بيرسيبوليس الإيراني 0-1 في الجولة الأولى وتعادل بدون أهداف مع غوا الهندي، إلا أن الوحدة الإماراتي نجح بأن يضع اسمه بين الفرق المتأهلة إلى دور الـ16 باعتباره أفضل فريق احتل المركز الثاني في المجموعات الخمس.

منذ الجولة الثالثة وحتى الأخيرة من دور المجموعات، جمع فريق الوحدة العلامة الكاملة من النقاط بفوزه على كل من الريان القطري 3-2 و1-0، ورد الدين لبيرسيبوليس 1-0 وتفوق على فريق غوا 2-0.

وجمع الوحدة خلال الجولات الست 13 نقطة من 4 انتصارات وخسارة وتعادل وحيد مسجلاً 7 أهداف ومستقبلاً في مرماه 3، وحجز وصافة المجموعة الخامسة ليواجه مواطنه الشارقة في الدور التالي من الحدث الكروي.

أخبار مقترحة :