أنت في / أخبار

التصويت للتشكيلة المثالية في دوري أبطال آسيا 2020: المهاجمون


كوالالمبور - مع نهاية دوري أبطال آسيا، حيث توج أولسان هيونداي الكوري الجنوبي باللقب القاري للمرة الثانية في تاريخه، يواصل الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سعيه لمعرفة من يعتبرهم المشجعون أفضل 11 لاعباً في نسخة 2020.

قدمنا خلال الأسابيع الماضية المرشحين لمراكز حراسة المرمى والدفاع وخط الوسط، والآن نسلط الضوء على اللاعبين الذين سوف يشكلون خط الهجوم.

ويتنافس 9 لاعبين على المراكز الثلاثة في خط الهجوم، ويمكن للقراء التصويت للاعب الأبرز برأيهم في هذا المركز، حيث يستمر التصويت حتى يوم الاثنين 25 كانون الثاني/يناير، عند الساعة 3:00 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

أنظر أيضا :

وسوف يتم الإعلان يوم 26 كانون الثاني/يناير عن التشكيلة المثالية التي اختارها الجمهور، والتشكيلة المثالية بحسب الإحصائيات.

آدو اونايو - يوكوهاما مارينوس

- سجل 5 أهداف

- نسبة دقة التسديدات 35.7%

برز المهاجم آدو اونايو في صفوف يوكوهاما مارينوس هذا العام، حيث شارك في 6 مباريات وبمجموع 381 دقيقة، سجل خلالها 5 أهداف، ليكون أبرز مهاجمي الأندية اليابانية في البطولة.

اللاعب البالغ 26 عاماً تميز من خلال دقة التسديدات التي بلغت 35.7%، وقد سجل في مرمى أندية سيدني وشنغهاي اس آي بي جي، وشارك كبديل ليسجل في مرمى جيونبوك هيونداي موتورز.


آ لان - بكين

- سجل 4 أهداف

- 9 تسديدات على المرمى

- نسبة دقة التسديدات 28.6%

المهاجم البرازيلي المولد آ لان أبرز نجوم نادي بكين الصيني، وساهم في تأهل الفريق إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

وشارك آ لان في ست مباريات مع بكين، سجل خلالها 4 أهداف، في مرمى أندية ملبورن فيكتوري وتشيانغراي يونايتد وسيؤول وطوكيو.


عبد الرزاق حمدالله - النصر

- سجل 7 أهداف، صنع هدف

- 30 محاولة تسديد (الأول بين المهاجمين)

- نسبة دقة التسديدات 23.3%

2020 AFC Champions League - Top Scorer: Abderrazak Hamdallah (Al Nassr)

رغم أن النصر اكتفى بالخروج من الدور قبل النهائي، إلا أن المهاجم عبدالرزاق حمدالله كان واحداً من أبرز نجوم الفريق، حيث توج بجائزة هداف البطولة بعدما سجل 7 أهداف وصنع هدف.

وحقق المهاجم المغربي نسبة دقة تسديد بلغت 23.3% وذلك من أصل 30 محاولة تسديد على المرمى، وهو الرقم الأعلى بين جميع المهاجمين في البطولة.


ترينت بوهاغيار - سيدني

- سجل 5 أهداف

- نسبة دقة التسديدات 35.7%

رغم أن نادي سيدني الأسترالي خرج من دور المجموعات، إلا أن مهاجم الفريق ترينت بوهاغيار برز بقوة خلال البطولة.

اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً كان يخوض المشاركة الأولى في البطولة القارية، ونجح في تسجيل 5 أهداف ليصبح أفضل هداف في تاريخ النادي بالبطولة.


بغداد بونجاح - السد

- سجل 4 أهداف، صنع 3 أهداف

- صنع 7 فرص لزملاءه

نجح المهاجم الجزائري بغداد بونجاح في تسجيل 4 أهداف وصناعة 3 لنادي السد، ليساهم في تأهل الفريق إلى دور الـ16.

وبرز بونجاح بقوة في مباراتي الجولتين الثالثة والرابعة أمام العين الإماراتي، بعدما سجل ثلاثة أهداف في هاتين المباراتين، ثم سجل هدف التعادل بمرمى النصر في الجولة الخامسة.


مهدي عبدي قارا - بيرسيبوليس

- سجل 3 أهداف

- 3 تسديدات على المرمى

- نسبة دقة التسديدات 37.5%

برز المهاجم مهدي عبدي قارا البالغ من العمر 22 عاماً في صفوف بيرسيبوليس عقب إيقاف زميله عيسى آل كثير، حيث سجل هدف التعادل بمرمى النصر في قبل النهائي قبل أن يفوز الفريق بفارق ركلات الترجيح.

وفي المباراة النهائية منح عبدي قارا التقدم لبيرسيبوليس، قبل أن يخسر الفريق أمام أولسان هيونداي.


يون جو-تاي- سيؤول

- سجل 3 أهداف، صنع هدف

- 6 تسديدات على المرمى

- صنع فرصتين

رغم أن سيؤول ودع المنافسة من دور المجموعات، إلا أن المهاجم يون جو-تاي البالغ من العمر 30 عاماً، برز بقوة من خلال تسجيل 3 أهداف من أصل 6 تسديدات على المرمى.

وكذلك برز اللاعب من خلال صناعة هدف وصناعة فرصتين للفريق خلال خمس مباريات.


بيورن يونسن - أولسان هيونداي

- سجل 5 أهداف، صنع هدف

- صنع 8 فرص لزملاءه

كان النرويجي بيورن يونسن البديل المثالي في صفوف أولسان هيونداي، حيث نجح في الدخول كبديل ليسجل 5 أهداف، وهو أول لاعب يحقق هذا الأمر منذ نسخة عام 2013.

وقد نجح يونسن في تسجيل ثنائيتين في مباراتين أمام شنغهاي شينهوا خلال دور المجموعات وأمام ملبورن فيكتوري في دور الـ16، وقد برز اللاعب أيضاً في صناعة هدف و8 فرص لزملاءه.


جونيور نيغراو - أولسان هيونداي

- سجل 7 أهداف، صنع هدف

- 15 محاولة تسديد

- نسبة دقة التسديدات 25.9%

نجح أولسان هيونداي في تحقيق اللقب الثاني له في تاريخ البطولة، ورغم أن أداء الفريق اعتمد على اللعب الجماعي، إلا أن المهاجم جونيور نيغراو برز كأحد أبرز نجوم الفريق.

المهاجم البرازيلي سجل هدفي الفوز في مرمى بكين خلال الدور ربع النهائي، وكذلك هدفي الفريق في المباراة النهائية أمام بيرسيبوليس الإيراني.

أخبار مقترحة :