أنت في / أخبار

التصويت للتشكيلة المثالية في دوري أبطال آسيا 2017: المدافعون


كوالالمبور - مع توقف دوري أبطال آسيا 2020 حالياً، يواصل الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلسلة تقاريره لتحديد أبرز النجوم في النسخ الأربع الأخيرة من البطولة القارية الأبرز على مستوى الأندية، حيث تتناول تقارير هذا الشهر التشكيلة المثالية في نسخة عام 2017.

في الأسبوع الماضي قدمناً المرشحين لمركز أفضل حارس مرمى، والآن حان الوقت لتحويل انتباهنا إلى المدافعين.

هناك 14 لاعباً يتنافسون على الأماكن الأربعة في الخط الخلفي. حيث يمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأبرز برأيهم في هذا المركز.

أنظر أيضا :

ويستمر التصويت حتى يوم الأحد 21 حزيران/يونيو، عند الساعة 4 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

وسوف يتم الإعلان في مطلع شهر تموز/يوليو الجاري عن التشكيلة المثالية التي اختارها الجمهور، والتشكيلة المثالية بحسب الإحصائيات.

مركز الظهير الأيمن

محمد البريك - الهلال

- صنع 16 فرصة لزملاءه (المركز الأول بين المدافعين)

- صنع 4 أهداف (المركز الأول بين المدافعين)

- نسبة النجاح في التدخلات 91%

يمتاز البريك بالطاقة الكبيرة في منطقة الجناح الأيمن، وهو يقوم بدور مهم في الجانب الهجومي إلى جانب المهام الدفاعية، حيث صنع أربعة أهداف للفريق في نسخة عام 2017 من بينها هدف في مباراة الدور قبل النهائي أمام بيرسيبوليس الإيراني، كما صنع 16 فرصة لزملاءه، وتفوق بالتالي على بقية المدافعين في هذا الجانب.


صادق محرمي - بيرسيبوليس

- فاز في 23 تدخل (المركز الأول بين المدافعين)

- تفوق في 38 مراوغة (المركز الأول بين المدافعين)

- تفوق في 86 مواجهة فردية (المركز الأول بين المدافعين)

ظهر محرمي في جميع مباريات بيرسيبوليس خلال البطولة وساهم في وصوله إلى الدور قبل النهائي للمرة الأولى في تاريخه، وكان أكثر المدافعين تفوقاً من ناحية التدخلات والمواجهات الفردية، إلى جانب المراوغات، حيث سجل رقماً كان الثاني في البطولة بعد البرازيلي هالك.

خوسرو حيدري - الاستقلال

- صنع 4 فرصة لزملاءه، وصنع هدفين

- أرسل 55 تمريرة عرضية (المركز الأول بين المدافعين)

- حاول إرسال 43 تمريرة عرضية من لعب مفتوح (المركز الأول بين المدافعين)

استفاد خوسرو حيدري من الخبرة الكبيرة التي يمتلكها، ليساهم في تأهل الاستقلال إلى الأدوار الإقصائية للمرة الأولى منذ عام 2013، وكان أيضاً يقوم بمساهمات هجومية من خلال التمريرات العرضية التي أثمرت عن تسجيل هدفين.

واتارو ايندو - أوراوا ريد دايموندز

- ساهم في إنهاء خمس مباريات بشباك نظيفة (المركز الأول بين المدافعين)

- قطع الكرة 32 مرة (المركز الأول بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير: 81.6%

ساهم واتارو ايندو في تتويج أوراوا ريد دايموندز باللقب، وذلك بعدما حافظ الفريق على نظافة شباكه في خمس مباريات، وقد قدم اللاعب عروضاً قوية في الدورين قبل النهائي والنهائي.

مركز قلب الدفاع

أسامة هوساوي - الهلال

- نسبة دقة التمرير: 88% (المركز الثاني بين المدافعين)

- قطع 10 تسديدات (المركز الثالث بين المدافعين)

- فاز في 9 تدخلات

حمل أسامة هوساوي شارة قائد الفريق مع الهلال في النهائي للمرة الثاني في غضون أربع سنوات، حيث قاد دفاع الفريق بصلابة، وهذا ظهر من خلال انخفاض معدل الأهداف في مرمى الفريق على امتداد البطولة، وهو أعلن اعتزاله دون أن يحقق حلم رفع لقب البطولة.

تومواكي ماكينو - أوراوا ريد دايموندز

- قطع الكرة 37 مرة (المركز الأول بين المدافعين)

- فاز في 8 مواجهات فردية (المركز الثاني بين المدافعين)

- ساهم في إنهاء خمس مباريات بشباك نظيفة (المركز الأول بين المدافعين)

حافظ تومواكي ماكينو على ثبات الأداء، بعدما لعب 1290 دقيقة في البطولة، وهو الرقم الأعلى بين جميع اللاعبين، وسجل أفضل الإحصائيات بالجانب الدفاعي بين بقية اللاعبين، وساهم في تتويج فريقه باللقب.

إسماعيل أحمد - العين

- سجل هدفين، وصنع هدف

- نسبة النجاح في التدخلات: 75%

- فاز في 38 مواجهة فردية

نافس إسماعيل أحمد أيضاً للظهور بالتشكيلة المثالية في دوري أبطال آسيا 2016، واستمر في التألق خلال عام 2017 بعدما سجل هدفين وصنع هدف، إلى جانب تألقه في الجانب الدفاعي.

فينغ زياوتينغ - غوانغزهو ايفرغراند

- نسبة دقة التمرير 80.2%

- أبعد الكرة 54 مرة

- تدخل لقطع الكرة 19 مرة

توج فينغ زياوتينغ بلقب دوري أبطال آسيا مرتين، وقد خاض 70 مباراة بالبطولة حتى الآن، وفي نسخة عام 2017 قدم عروضاً مميزة مع فريقه، وذلك من خلال الصلابة الدفاعية والقيام بأدوار هجومية مميزة.

ريوتا موريواكي - أوراوا ريد دايموندز

- نسبة دقة التمرير: 86.7%

- فاز في 41 مواجهة فردية

- سجل هدف وصنع هدف

تذكر جماهير أوراوا ريدز الهدف الذي سجل ريوتا موريواكي في الوقت بدل الضائع من مباراة الذهاب أمام جيجو يونايتد في كوريا الجنوبية، كما تميز خلال البطولة من خلال دقة التمرير والقوة البدنية الذين ساهما في التتويج باللقب.

شي كي - شنغهاي اس آي بي جي

- أبعد الكرة 71 مرة (المركز الأول بين المدافعين)

- فاز في 32 مواجهة فردية

- سجل هدفين

كان شي كي مرشحاً أيضاً في التشكيلة المثالية عام 2016، مما يؤكد ثبات مستواه مع الفريق في البطولة القارية، حيث وصل شنغهاي إلى الدور قبل النهائي.

مركز الظهير الأيسر

ثيراثون بونماثان - موانغ ثونغ يونايتد

- نسبة دقة التمرير 80.8%

- صنع 12 فرصة

- سجل هدف وصنع هدفين

يمتاز ثيراثون بونماثان بقدراته في تنفيذ الكرات الثابتة، حيث سجل هدفاً من ركلة حرة مباشرة في المباراة أمام كاشيما انتليرز خلال دور المجموعات، ورغم خروج موانغ ثونغ من دور الـ16 إلا أن نجم دفاع الفريق قدم عروضاً لا تنسى.

ياسر الشهراني - الهلال

- فاز في 22 تدخل (المركز الثاني بين المدافعين)

- 5 تسديدات على المرمى (المركز الأول بين المدافعين)

- نسبة دقة التمرير 78%

كان ياسر الشهراني من أبرز المدافعين في صفوف الهلال سواء في الجانبين الهجومي أو الدفاعي، وكانت أبرز مساهماته عبر تسجيل هدف في مرمى بيرسيبوليس عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدور قبل النهائي.

لي زيوبينغ - غوانغزهو ايفرغراند

- 17 تمريرة عرضية ناجحة (المركز الأول بين المدافعين)

- صنع 14 فرصة، وصنع هدفين

- نسبة النجاح في التدخلات: 70%

لم يحظ لي زيوبينغ بالشهرة في دفاع غوانغزهو، وذلك في ظل تواجد زهانغ لينبينغ وفينغ زياوتينغ، ولكنه رغم ذلك كان يقوم بأدوار مهمة في نتائج الفريق.

بيمان شيرزادي - استقلال خوزستان

- 12 تمريرة عرضية ناجحة من لعب مفتوح (المركز الأول بين المدافعين)

- صنع 13 فرصة، وصنع هدفين

- نسبة النجاح في التدخلات: 64%

فاجأ استقلال خوزستان الجميع بنجاحه في بلوغ الأدوار الإقصائية للمرة الأولى في دوري أبطال آسيا، وكان لبيمان شيرزادي دور كبير في تحقيق هذا الإنجاز من خلال تمريراته العرضية المتقنة في الجهة اليسرى.

أخبار مقترحة :