تحت الأضواء
أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

خمسة لاعبين شباب برزوا في كأس الاتحاد الآسيوي 2019


١٩/١٢/٠٧
thoiba singh

كوالالمبور - قدمت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2019 بعض اللحظات التي لا تنسى في جميع أنحاء القارة، وكانت فرصة لظهور بعض النجوم الشباب البارزين في كرة القدم الآسيوية حيث برزت مواهبهم على مدار البطولة.


وكان من بين هؤلاء فائز باللقب، وأصغر هدّاف في البطولة ومدافع ساهم أدائه المميز في تلقيه عروض للانتقال إلى أوروبا، وفي التقرير التالي نسلط الضوء على إنجازات خمسة من اللاعبين الشباب الذين برزوا خلال البطولة.

أنظر أيضا :


1- دوان فان هاو

النادي: هانوي

العمر: 20 عاماً

بدأ دوان فان هاو العام من خلال مساعدة فيتنام على بلوغ ربع نهائي بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات، حيث قدم سلسلة من المستويات المميزة مع المنتخب القادم من جنوب شرق آسيا والذي يتطور باستمرار وواصل فان هاو تألقه بعد ذلك مع النادي.

كجزء من فريق هانوي الذي يهيمن على كرة القدم الفيتنامية حالياً، كان الظهير الأيسر في حالة جيدة خلال بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حيث تصدر هانوي المجموعة السادسة قبل أن يتغلب على سيريز نيغروس في قبل نهائي منطقة آسيان.

👏👏👏 Congrats to Đoan Van Hau for being nominated for the AFC Young Player of the Year Award after starring for both Hanoi FC in #AFCCup2019 and 🇻🇳 during the past year!

— #AFCCup2020 (@AFCCup) November 15, 2019

كان الانتصار على منافسه المحلي بيكامس بينه دونغ في نهائي منطقة آسيان آخر ظهور لفان هاو في نسخة 2019، بعد أن انتقل على سبيل الإعارة إلى فريق هيرنفين الهولندي، وقد ودّع فريق هانوي البطولة القارية في نهاية المطاف من نهائي المناطق.

فان هاو، المهاري الموهوب يشكل تهديداً كبيراً عندما يتقدم للأمام ويكون هادئاً في الخلف، وهو أحد اللاعبين الفيتناميين الشباب الذين يمكنهم التطلع إلى مستقبل مثمر في اللعبة.

2- ثويبا سينغ

النادي: مينيرفا بنجاب

العمر: 16 عاماً

في عمر 16 عاماً و154 يوماً فقط أصبح أصغر لاعب يسجل هدفاً في كأس الاتحاد الآسيوي، حيث احتل لاعب المنتخب الهندي تحت 17 عاماً ثويبا سينغ عناوين الصحف في العاصمة النيبالية كاتماندو يوم 15 آيار/مايو.

استغل اللاعب الشاب خطأ حارس مرمى نادي مانانغ النيبالي في قطع كرة عرضية من كاليف الحسن، ليسدد كرة داخل الشباك ويكتب اسمه في دفتر الأرقام القياسية للبطولة.

Minerva Punjab’s Moirangthem Thoiba Singh becomes the youngest goal scorer in AFC Cup history at 16 years, 5 months and 3 days old

💐💐💐
Congratulations @ThoibaMoirangt1 👏#MMCvMFC #Warriors #ChakDePhatte #MinervaInAsia pic.twitter.com/YyR6HXcPOX

— MINERVA PUNJAB FC (@minervapunjabfc) May 15, 2019

ثويبا سينغ من فريق مينيرفا بنجاب اصبح أصغر هدّاف في تاريخ بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعمر 16 عاماً وخمسة أشهر وثلاثة أيام.

كان الشاب قد لعب بالفعل 90 دقيقة كاملة أمام مانانغ كما أنه لعب في مباريات الجولة الخامسة والسادسة ضد تشينايين وأبهاني داكا.

بينما كان سينغ غير قادر على تقديم نفس المستوى في هاتين المباراتين ليتناسب مع لحظته التاريخية في نيبال، إلا أن قدم بالفعل ما يكفي لضمان أن يبرز على مستوى القارة ويكون ضمن المواهب القادمة.

3- عدي الدباغ

النادي: هلال القدس

العمر: 20 عاماً

قبل بدء بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عام 2019، كان عدي دباغ قد أبلغ آسيا بالفعل بقدراته الكبيرة باختياره ضمن صفوف منتخب فلسطين في بطولة كأس آسيا 2019 وظهوره أمام أستراليا والأردن في دور المجموعات.

ولم يضيع الدباغ سوى القليل من الوقت في مواصلة هذا الزخم بمجرد أن بدأت بطولة كأس الإتحاد الآسيوي بعد شهر واحد وتحديداً في شهر شباط/فبراير، حيث سجل هدفين في مباراتي الذهاب والإياب ضد السويق العماني حيث جعل النادي الفلسطيني يبلغ دور المجموعات من البطولة للمرة الأولى.

بينما لم يهز الدباغ الشباك في مباراة الهلال الافتتاحية أمام الجيش السوري، فقد سجل هدفه الأول في الجولة الثانية وإن كان خلال الخسارة 2-6 أمام الوحدات الأردني.

في المرة التالية التي وجد فيها نفسه في قائمة الهدافين، كانت الهذه المناسبة أكثر أهمية حيث سجل هدف الفوز التاريخي لهلال القدس بنتيجة 2-1 على النجمة اللبناني، ليضمن أول فوز للفريق الفلسطيني على الإطلاق في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

إذا كان هناك شيء أهم، فإن لقاء الإياب مع النجمة كان أكثر متعة بالنسبة للاعب البالغ من العمر 20 عاماً عقب تسجيله هدفين، حيث تمكن فريقه من الفوز بنتيجة 2-1، وقد جاء هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع. أداء الدباغ لم يذهب دون متابعة، حيث انطلق السالمية الكويتي في الصيف للتوقيع مع النجم الفلسطيني الشاب.

4- هو تان-تاي

النادي: بيكامس بينه دونغ

العمر: 22 عاماً

ثاني لاعب فيتنامي مُدرج في القائمة، حيث تمتع هو تان-تاي بموسم جيد على المستوى القاري، بعد أن ساعد مستواه المميز على الجانب الأيمن من دفاع فريق بيكامس بينه دونغ في تقدم فريقه إلى الأدوار الإقصائية.

لكن الظهير النشط يتمتع بنفس القدر من المهارة خلال التقدم إلى الأمام ويمثل تهديداً حقيقياً للمنافسين من الأطراف، حيث قدم ثاني أكبر عدد من العرضيات (20) بين اللاعبين في فريقه بينه دونغ على الرغم من لعبه ثماني مباريات فقط من أصل 10 مباريات.

وجاءت مساهمة تان تاي الأكثر وضوحاً في قبل نهائي منطقة آسيان خارج الديار أمام ماكاسار الإندونيسي عندما مرر كرة عرضية رائعة إلى المهاجم واندر لويز الذي سجل هدفاً أثبت أنه في نهاية المطاف حاسماً عندما تأهل الفريق الفيتنامي إلى نهائي المناطق بعد تفوقه بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه قبل أن يخرج على يد مواطنه هانوي.

كجزء من المنتخب الفيتنامي في بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات، لم ينجح تان تاي في الظهور لأول مرة على المستوى الدولي بعد أن مثل بلاده على مستوى الشباب، ولكن إذا استمر تطوره الثابت فمن المرجح أن لا يبقى طويلاً حتى يحصل على مكان له في صفوف المنتخب الأول.

5- حسين منذر

النادي: العهد

العمر: 22 عاماً

كان حسين منذر لاعباً آخراً سينظر إلى عام 2019 على أنه عام سيتذكره، فقد كان جزءاً أساسياً من فريق العهد الحائز على لقب كأس الاتحاد الآسيوي، حيث أصبح الفريق الأول من لبنان الذي يتذوق المجد القاري.

في فريق سيكون من الأفضل تذكره عقب عروضه الدفاعية الحازمة حيث حافظ على نظافة شباكه في تسع مباريات من أصل 11 مباراة، بدوره كان لاعب خط الوسط النشيط (في الصورة أدناه، في الوسط) صاحب الحضور الحيوي في وسط الميدان.

وبينما جلس على مقاعد البدلاء في النهائي أمام الفريق الكوري الجنوبي 25 نيسان، لجأ مدربه باسم مرمر إليه بعد مرور ساعة من مجريات اللعب لإغلاق خط الوسط حيث انتهى اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً على المنصة في نهاية المطاف في كوالالمبور.

في الوقت نفسه، لم يمر أداءه دون أن يلاحظه أحد، حيث ظهر منذر لأول مرة مع المنتخب اللبناني في أيلول/سبتمبر الماضي، وهو حالياً جزء من منتخب الأرز الذي يخوض معركة رباعية مع كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية وتركمانستان في مجموعة تشهد منافسة قوية في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

أخبار مقترحة :