أنت في / أخبار

نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: 2016-2018


كوالالمبور - على الرغم أن تاج بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد أمضى عاماً واحداً خارج منطقة غرب آسيا بعد أن حصد فريق جوهور دار التعظيم الماليزي لقب نسخة 2015، إلا أنه الكأس عادت من جديد لتبقى مع فريق دوّن اسمه في كتب التاريخ.

يواصل الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلسلة تقاريره من خلال إلقاء نظرة على نسخ البطولة الثلاث الماضية، وذلك قبل خوض نهائي النسخة الحالية 2019، حيث أكمل نادي القوة الجوية العراقي ثلاثية مُذهلة من الألقاب، ليتم تقديم شكل جديد للمناطق وتحطيم سجلات الفوز المتتالي بالتاج القاري.

أنظر أيضا :

2016 - بداية الاستحواذ على اللقب

نظرة عامة

كان نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2015 يشهد لأول مرة في تاريخ البطولة فشل فريق من منطقة غرب آسيا في بلوغ القمة، ولكن بعد عام من ذلك، صنعت أندية المنطقة عودة قوية من خلال تقدم نادي القوة الجوية العراقي على طول الطريق إلى نهائي الحدث خلال ظهوره الأول في البطولة.

وكان بانتظار الفريق العراقي نظيره الهندي بينغالورو، الذي يشارك بدوره للمرة الثانية فقط في البطولة القارية، وقد أصبح أول فريق هندي يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، وشهد عام 2016 تتويج بطل جديد للعام الثالث على التوالي.

النهائي

كان نهائي نسخة 2016 بمثابة فرصة لكلا المتأهلين للنهائي من أجل صناعة التاريخ لبلديهما، حيث لم يسبق لأي نادٍ عراقي أو هندي التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي.

بالرغم أن فريق القوة الجوية سيطرة على معظم مجريات المباراة، إلا أن فريق بينغالورو كان ثابتاً في المناطق الخلفية حتى أفلح الفريق العراقي في الدقيقة الـ70 من كسر صمود المنافس، وذلك عندما تمكن أمجد راضي من مراوغة ثلاثة مدافعين داخل منطقة الجزاء قبل أن يمرر الكرة إلى زميله حمادي أحمد الذي أسكنها بدوره في الشباك الفارغة.

تقدم فريق بينغالورو إلى الأمام بحثاً عن معادلة النتيجة، لكن الهدف الـ16 لحمادي في البطولة ثبت أنه الحاسم ليصبح القوة الجوية الفريق العراقي الذي نجح بإحراز لقب الإتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد خسارتين لفريق أربيل في نهائي البطولة عامي 2012 و2014.

اللاعب الأبرز

ليس من المستغرب أن يكون حمادي أحمد مهاجم القوة الجوية برصيد 16 هدفاً في 12 مباراة، هو اللاعب الأفضل في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2016.

سجل الدولي العراقي في كل مباراة شارك فيها كأساسي باستثناء واحدة في البطولة، واستمتع بالاحتفال بهاتريك، كما أنه سجل هدف النهائي الوحيد لفريقه، ليحصل على جائزة هدّاف البطولة، ونال كذلك جائزة أفضل لاعب في البطولة.

هل تعلم؟

لقد أصبح الأمر معقداً بعض الشيء عندما يتعلق الأمر بالعمل مع ممثلي ماليزيا وسنغافورة للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي لعام 2016.

كان فريق لايونز توليف السنغافوري هو الفائز بكأس ماليزيا لكرة القدم عام 2015 وبالتالي غير مؤهل لتمثيل ماليزيا في بطولات الأندية الآسيوية، بينما كان بطل الدوري في سنغافورة عام 2015 نادي بروناي دي.بي.إم.إم، وهو نادٍ من أندية بروناي دار السلام، وبالتالي غير مؤهل لتمثيل سنغافورة في بطولات الأندية الآسيوية.

علاوة على ذلك، ونظراً لأن آلبيركس نيغاتا السنغافوري، الفائز بلقب كأس سنغافورة وصاحب المركز الثالث في الدوري المحلي عام 2015، هو فريق تابع للنادي الياباني آلبيركس نيغاتا، وبالتالي فإنهم أيضاً غير مؤهلين!

في نهاية المطاف، مثلت أندية سيلانغور وتامبيز روفرز وباليستيير كالسا ماليزيا وسنغافورة في البطولة القارية على التوالي.

2017 - اعتماد نظام المناطق

نظرة عامة

شهدت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي تغييرات واسعة النطاق على نظام البطولة منذ نسخة 2017 من خلال تقسيم المنافسة على المناطق، حيث يتأهل بطل كل منطقة إلى الأدوار الإقصائية.

أصبح حامل اللقب القوة الجوية بطل منطقة غرب آسيا بعد تغلبه على الوحدة السوري وواجه بطل منطقة وسط آسيا الاستقلال الطاجيكي في المباراة النهائية.

النهائي

استضاف الاستقلال نهائي كأس الاتحاد الآسيوي للمرة الثانية خلال ثلاث سنوات، بعد أن خسر نهائي عام 2015 أمام نظيره الماليزي جوهور دار التعظيم في دوشانبي. هذه المرة كان ستاد هيسور المركزي هو المكان المضيف، حيث شهد حضور 20 ألف مشجع.

بعد الشوط الأول المليء بالحيوية، ولكن بدون أهداف، كسر الفريق العراقي نتيجة التعادل السلبي في الدقيقة 68، عندما تم وصلت كرة عرضية من سامح سعيد مرت عبر حمادي أحمد إلى زميله عماد محسن الذي سدد بدوره كرة قوية في الجزء العلوي الأيمن لمرمى المنافس.

استمر فريق القوة الجوية في الوقوف أمام الهجمات الطاجيكية خلال الفترة المُتبقية من المباراة ليتمكن من الاحتفال باللقب الثاني له في كأس الاتحاد الآسيوي.

اللاعب الأبرز

لعب مانوشير جليلوف مهاجم الاستقلال دوراً مهماً في عودة فريقه إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي وقاد خط الهجومي لفريقه باقتدار.

كان هدّاف الفريق الطاجيكي في البطولة برصيد سبعة أهداف، وعلى الرغم من خيبة أمله بعد الهزيمة في النهائي، فقد حصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة وكذلك الترشيح لجائزة أفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2017.

هل تعلم؟

مع اعتماد نظام المناطق في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأول مرة، كان الأبطال في كل منطقة الأوائل هم: الفريق الفلبيني سيريز نيغروس (آسيان)، 25 نيسان من كوريا الشمالية (الشرق)، بينغالورو الهندي (الجنوب)، الإستقلال من طاجيكستان (وسط)، والقوة الجوية العراقي (الغرب).

2018 - اللقب الثالث على التوالي للقوة الجوية

نظرة عامة

تنافس 44 فريقاً في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2018، حيث أصبح بنفيكا ماكاو وهانغ يوان أول ممثلين لماكاو والصين تايبيه على التوالي في البطولة القارية. بينما أثبتت الخطوة أنها تشكل صعوبة كبيرة بالنسبة لهانغ يوان، الذي غادر المنافسات دون الحصول على أية نقطة، فاز بنفيكا بأربعة من مبارياته الست في دور مجموعات، ولكن لم يحالفه الحظ في الوصول الأدوار الإقصائية.

كان ألتين عسير من تركمانستان يتمتع بارتفاع مُطرد في مستواه على مدار السنوات الأخيرة، وقد حقق أفضل نتيجة له بعد فوزه على نظيره الكوري الشمالي 25 نيسان في نهائي المناطق ليبلغ نهائي الحدث القاري الرائع ويواجه القوة الجوية العراقي صاحب اللقب في آخر نسختين.

النهائي

أقيمت المباراة النهائية في العراق للمرة الثانية بعد عودة استضافة بلاد الرافدين للمنافسات القارية لكرة القدم على مستوى الأندية في وقت سابق من العام 2018، حيث توافد ما يقرب من 25 ألف متفرج على ستاد مدينة كربلاء الرياضية لمشاهدة سجل تاريخي في هذه البطولة القارية.

2018 AFC Cup - Final: Air Force Club v Altyn Asyr

عبّرت الجماهير المحلية عن فرحتها خلال منتصف الشوط الأول عندما استغل حمادي أحمد خطأً دفاعياً في دفاع المنافس، ليضع المضيفين في المقدمة، قبل أن يعزز إبراهيم بايش النتيجة بالهدف الثاني للقوة الجوية بعد مرور نحو ساعة على مجريات اللعب.

حصل ألتين عسير على فرصة تعديل النتيجة بعد فترة وجيزة، لكن اللاعب سليم نورمارادوف سدد كرة ضربة الجزاء على العارضة، مما جعل القوة الجوية يرفع اللقب الثالث له على التوالي محققاً بذلك رقماً قياسياً.

اللاعب الأبرز

في حين كانت هناك مساهمات مهمة في هذه النسخة من البطولة من لاعب ألتين عسير فاهيد اوراشاهدوف وهدّاف كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عام 2018 آن-إيل بوم مهاجم 25 نيسان الكوري الشمالي، إلا أن حمادي أحمد تمكن مرة أخرى من تسجيل الأهداف الحاسمة عندما كان الأمر يحتاج ذلك.

بعد تسجيله مرتين فقط في دور المجموعات، هزّ المهاجم المتألق الشباك أمام العهد اللبناني ذهاباً وإياباً في قبل نهائي منطقة غرب آسيا قبل أن يحرز ثلاثية أمام وأمام الجزيرة الأردني في نهائي منطقة غرب آسيا خلال مباراتين، في حين افتتح التسجيل في نهائي البطولة أمام ألتين عسير، حيث حقق ستة أهداف في خمس مباريات في الأدوار الإقصائية.

هل تعلم؟

تم كسر الرقم القياسي في الحضور الجماهيري لمباريات كأس الاتحاد الآسيوي مرتين في عام 2018، حيث حضر 60,157 مشجعاً في مدرجات غيلورا بونغ كارنو في بيرسيجا جاكرتا لرؤية ماركو سيميتش يسجل جميع الأهداف الأربعة خلال فوز الفريق الإندونيسي 4-0 على جوهور دار التعظيم الماليزي خلال مرحلة المجموعات.

ثم، في قبل نهائي المناطق أمام هوم يونايتد، ازداد الدعم الجماهيري لفريق بيرسيجا بعد أن حضر ما مجموعه 62,198 مشجع بشكل لا يصدق، إلا أن الجماهير الأندونيسية غادرت المدرجات بخيبة أمل بعد أن ضمن الفريق السنغافوري التأهل بنتيجة 6-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

أخبار مقترحة :