تحت الأضواء
أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

محطات تاريخية: نهائي منطقة غرب آسيا


١٩/٠٩/٢٣
AlJazeera-Air Force-Main

كوالالمبور - يقترب موعد نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لعام 2019، حيث يتطلع فريقا الجزيرة الأردني والعهد اللبناني إلى حجز بطاقة التأهل إلى النهائي القاري في 2 تشرين الثاني/نوفمبر.


تمثل المواجهة المزدوجة من مباراتي ذهاب وإياب في عمّان وبيروت النسخة الثالثة من نهائي منطقة غرب آسيا التي تم استحداثها في عام 2017 كجزء من التحديث الإقليمي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في شكلها الجديد.

وقد شهدت كلتا النسختين السابقتين تألق نادي القوة الجوية العراقي الذي فاز بلقب المنطقة واستمر في المضي قدماً لنيل اللقب القاري في المرتين في نهاية المطاف.

لن يكون هناك تكرار للتاريخ هذه المرة، حيث خاض القوة الجوية منافسات الأدوار التمهيدية من بطولة دوري أبطال آسيا بدلاً من كأس الاتحاد الآسيوي لهذا العام، وفي هذا السياق يسلط الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي الضوء على نهائي منطقة غرب آسيا في النسختين الماضيتين.

أنظر أيضا :


*القوة الجوية العراقي أمام الوحدة السوري، 2017 *

(فوز القوة الجوية بفارق الأهداف المسجلة خارج الميدان، بعد التعادل 2-2 في مجموع المباراتين)

حامل لقب البطولة القارية في ذلك الوقت، فريق القوة الجوية العراقي، كان قد تمكن من التغلب على منافسه المحلي الزوراء في قبل نهائي منطقة غرب آسيا، ليضرب موعداً مع الوحدة السوري في النهائي، الذي تخطى بدوره الفريق الأردني القوي الوحدات بنتيجة 4-2 في مجموع مباراتي قبل النهائي الآخر.

تقدم أنس بوطا في غضون ثلاث دقائق من مجريات مباراة الذهاب في صيدا، ليضع الوحدة في المقدمة، ليعتقد المشجعين السوريين أن فريقهم كان متوجهاً إلى النهائي بعد هدف آخر في الشوط الثاني بواسطة هادي المصري، لكن المواجهة لم تنته بعد.

FT: Al Wahda 2-1 Air Force Club

Al Wahda will take a narrow one-goal lead into the second leg! #AFCCup2017 pic.twitter.com/rrUTxpXJ2J

— AFC (@theafcdotcom) September 12, 2017

عندما اقتربت مجريات لقاء الذهاب من النهاية، وجد قائد فريق القوة الجوية حمادي أحمد حبل النجاة لفريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع، مستغلاً خطأً دفاعياً وضع من خلاله الكرة في الشباك، وهو ما قد يكون هدفاً ثميناً قبل خوض لقاء الإياب.

بعد أسبوعين في قطر، كان هدفاً آخراً متأخراً لفريق القوة الجوية هو الذي أحدث الفارق. وذلك عندما نجح أمجد راضي في هز الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع الوقت ليرسل القوة الجوية إلى المباراة النهائية، حيث تمكن في النهاية من تحقيق الانتصار على نظيره الاستقلال الطاجيكي بنتيجة 1-0 بفضل هدف عماد محسن، ليفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي الثاني له على التوالي.


القوة الجوية العراقي أمام الجزيرة الأردني، 2018

(فوز القوية الجوية بنتيجة 4-1 في مجموع المباراتين)

بعد عشرة أشهر من رفعه كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عاد نادي القوة الجوية العراقي لبلوغ نهائي منطقة غرب آسيا بعد تغلبه على العهد اللبناني في الدور السابق. هذه المرة كان منافسهم نادي الجزيرة الأردني الذي تمكن بدوره من تخطي صاحب لقب ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي مرتين مواطنه الفيصلي للوصول إلى تلك المرحلة.

مرة أخرى، كان حمادي أحمد هو أفضل اللاعبين أداءً في صفوف الفريق العراقي، وكانت التسديدة التي نفذها في الدقيقة 64 هي من صنعت الفارق في مباراة الذهاب حيث عاد القوة الجوية من عمّان بانتصاره الحاسم 1-0.

Al Jazeera 0-1 Air Force Club - AFC Cup 2018 - West Asia Zonal Final - First Leg

في هذه الأثناء، تم السماح للاتحاد العراقي باستضافة المباريات القارية على أرض العراق، وبالتالي كان فريق القوة الجوية مدعوماً بحشد كبير من الجماهير في ستاد مدينة كربلاء خلال مباراة الإياب.

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، لكن المُضيفين عادوا بقوة بعد الاستراحة بين الشوطين. وقد أحرز القناص حمادي أحمد هدفين في غضون 12 دقيقة من بداية الشوط الثاني، واختتم محمد قاسم نتيجة الانتصار 3-1 بعد أن سجل محمد طنوس هدفاً يتمياً للجزيرة.

مع امتلاكه الخبرة المطلوبة عقب نيله لقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في النسختين السابقتين، واجه القوة الجوية نظيره ألتين عسير التركماني. حيث حقق الفريق العراقي الانتصار بنتيجة 2-0 بواسطة حمادي أحمد وإبراهيم بايش، ليحقق اللقب القاري الثالث على التوالي في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

FULL TIME I Air Force Club (IRQ) 3-1 Al Jazeera (JOR)

The Iraqi side reach a third consecutive #AFCCup final with a 4-1 aggregate win.#AFCCup2018 #AFCvJZR pic.twitter.com/qMvfdnHwHY

— AFC Cup (@AFCCup) October 2, 2018

يعود الجزيرة إلى نهائي منطقة غرب آسيا في هذه البطولة للعام الثاني على التوالي، في حين أن العهد، الذي كان قد أقصي من قبل نهائي منطقة غرب آسيا قبل عام، يخطو خطوة أبعد حيث يحلم بأن يصبح أول فريق لبناني يفوز بلقب البطولة.

أخبار مقترحة :