أنت في / أخبار

أجمل أهداف كأس الاتحاد الآسيوي: أهداف الدقائق الأخيرة


كوالالمبور - يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على أجمل الأهداف في تاريخ كأس الاتحاد الآسيوي، حيث يركز تقرير اليوم على أفضل الأهداف التي سجلت في الدقائق الأخيرة.

وكانت هذه السلسلة انطلقت من خلال أجمل الأهداف من ركلات مباشرة، ثم الأهداف من تسديدات بعيدة المدى والأهداف عبر مجهود فردي والأهداف من تسديدات أكروباتية، والأهداف عبر تسديدات على الطاير.

أنظر أيضا :

ويمكن للقراء المشاركة في اختيار الهدف الأجمل برأيهم، وذلك عبر التصويت أدناه، حيث تستمر المشاركة في اختيار أجمل الأهداف لغاية يوم الخميس 9 تموز/يوليو عند الساعة 4 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

ستيب بلازيبات - هوم يونايتد

المباراة أمام غلوبال، 30 أيار/مايو 2017

وصلت المباراة بين هوم يونايتد وغلوبال إلى الدقيقة 89، وكان هوم يونايتد بحاجة لتسجيل هدفين من أجل التأهل للدور الثاني، وقد سجل ستيب بلازيبات هدفاً لم يكن كافياً لتحقيق الطموحات.

وجاء هدف بلازيبات عبر تسديدة من ضربة حرة مباشرة بعد قوس منطقة الجزاء، وذهبت التسديدة ملتفة وجميلة في الشباك.


أمجد راضي - القوة الجوية

المباراة أمام الوحدة، 26 أيلول/سبتمبر 2017

فرض نادي القوة الجوية سطوته على لقب كأس الاتحاد الآسيوي من عام 2016 ولغاية 2018، حيث حصد ثلاثة ألقاب على التوالي، وللمفارقة فقد حصد لقب البطولة في مشاركاته الثلاث الوحيدة بالبطولة.

في نهائي منطقة غرب آسيا 2017، كان القوة الجوية يتأخر أمام الوحدة السوري بواقع 1-2 وكان في الطريق لتوديع المنافسة، ولكن المهاجم أمجد راضي ارتقى في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني لتمريرة همام طارق العرضية من الجهة اليمنى وحولها برأسه في الشباك، ليفوز الفريق العراقي بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه.


أديسون - بيرسيجا جاكرتا

المباراة أمام سونغ لام، 14 آذار/مارس 2018

كانت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2018 متقلبة بالنسبة لنادي بيرسيجا جاكرتا، وقد شهدت المباراة أمام سونغ لام الفيتنامي هدفاً جميلاً من أديسون عبر تسديدة في الوقت القاتل على ستاد غيلورا بونغ كارنو.

وكان التعادل السلبي يسيطر على النتيجة حتى الدقيقة الأخيرة، لكن البرازيلي أديسون سجل هدف الفوز في الثواني الأخيرة، ثم واصل الفريق الإندونيسي حصد الانتصارات في المباراتين التاليتين، وتأهل إلى الأدوار الإقصائية، في نسخة حطم فيها الفريق مرتين الرقم القياسي بالحضور الجماهيري.


ميهايل تيتو - التين عسير

المباراة أمام الاستقلال، 16 أيار/مايو 2018

نجح نادي الاستقلال في تسجيل هدف التعادل 2-2 في الدقيقة 91، وكان في الطريق لإنهاء طموحات التين عسير ببلوغ الأدوار الإقصائية للكرة الأولى في تاريخه، ولكن الأخير كان له رأي آخر.

ففي الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع لعب سردار غيلدييف كرة رأسية تصدى لها حارس الاستقلال نيكولا ستوسيتش، ولكن ميهايل تيتو تابع الكرة ووضعها في الشباك.


ماسيه سايغاني - أبهاني دكا

المباراة أمام ميرنفا بنجاب، 26 حزيران/يونيو 2019

كان أبهاني دكا بحاجة لتحقيق الفوز على مينرفا بنجاب الهندي كي يصبح أول فريق من بنغلادش يبلغ الأدوار الإقصائية.

وكان التعادل يسيطر على النتيجة حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، عندما نفذت ركلة ركنية من الجهة اليسرى ووصلت إلى ماسيه سايغاني ليحولها برأسه في الشباك.

أخبار مقترحة :