أنت في / أخبار

استفتاء أفضل النجوم في تاريخ كأس الاتحاد الآسيوي: الأردن


كوالالمبور - يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نشر السلسلة الجديدة من التقارير التي تسلط الضوء على أبرز النجوم على امتداد تاريخ بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في كل دولة.

ويأتي إطلاق هذه التقارير في ظل إلغاء بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2020، حيث نسعى لمنح عشاق اللعبة فرصة لمعايشة أجواء المتعة والإثارة في النسخ الماضية، والمشاركة في التنافس لاختيار أفضل النجوم في كل دولة.

وفي نهاية هذه السلسلة، سيتم إطلاق منافسة ثانية بين أفضل النجوم في كل دولة لتحديد أفضل لاعب بتاريخ البطولة في منطقة غرب آسيا.

نستعرض في هذا التقرير الأردن، حيث سبق للأندية الأردنية أن حققت لقب المسابقة ثلاث مرات اثنتان منها لفريق الفيصلي وواحدة لشباب الأردن، لتكون من بين أبرز الدول التي لها بصمة على المسابقة في منطقة الغرب.

أنظر أيضا :

وقد قمنا باختيار خمسة نجوم أكدوا حضورهم القوي مع أنديتهم، وأثبتوا تميزهم على المستوى القاري.

ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأفضل برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الجمعة 27 تشرين الثاني/نوفمبر، عند الساعة 10:00 مساء بتوقيت الأردن.

محمود شلباية

المشاركات: 9

عدد الأهداف: 34

الأندية التي مثلها: الوحدات

يعتبر المهاجم الدولي السابق محمود شلباية من أبرز المهاجمين الذين مروا في تاريخ كرة القدم الأردنية، كما يعتبر ثاني أفضل هداف في تاريخ كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وذلك برصيد 34 هدفاً وظل يحتفظ بالصدارة سنوات عديدة قبل أن يخسر السباق مع اللاعب الإسباني بيانفينيدو مارانون الذي يمتلك 35 هدفاً.

ورغم عدم فوز فريقه الوحدات بلقب البطولة، إلا أن شلباية فرض نفسه بقوة في سجلات البطولة بعد أن ظل حاضراً في الكثير من النسخ التي لعبها، بداية من نسخة العام 2006 التي ظفر بلقب الهداف برصيد 8 أهداف، كما تميز في بطولة العام 2007 بتسجيله 5 أهداف وبطولة العام 2011 التي سجل فيها 7 أهداف وبطولة العام 2012 فيها 6 أهداف.

عبدالهادي المحارمة

المشاركات: 9

الأهداف: 21

الأندية التي مثلها: الفيصلي، شباب الأردن، الجزيرة

عدد مرات التتويج: 2

كان النجم عبدالهادي المحارمة أحد العناصر الأساسية في الجيل الذهبي لفريق الفيصلي الذي حقق لقب كأس الاتحاد الآسيوي مرتين متتاليتين في العامين 2005 و2006، ليكون اللاعب من بين أفضل الهدافين الأردنيين الذين مروا في تاريخ المسابقة.

سجل المحارمة 21 هدفاً في البطولة، أبرزها أهدافه الاربعة في نسخة العام 2005، و أهدافه الخمسة في بطولة 2006 وبالتالي فإنه كان من بين أبرز اللاعبين الذين ساهموا في قيادة الفيصلي إلى اللقبين اللذين تُوج بهما "الزعيم" وهو الاسم المفضل عند جماهير الفريق.

حسن عبدالفتاح

المشاركات: 8

الأهداف: 23

الأندية التي مثلها: الوحدات

يُحسب لنجم منتخب الأردن والوحدات سابقاً حسن عبدالفتاح أنه ثاني أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بالنسبة للاعبين الأردنيين، حيث زار شباك الخصوم 23 مرة.

ظل الحظ العاثر يواجه فريق الوحدات بعدم تحقيق اللقب القاري أو الوصول إلى المباراة النهائية رغم أنه كان من ضمن أفضل الفرق التي تشارك في كل مرة، ولكن هذا لم يمنع حسن عبدالفتاح من قيادة فريقه إلى الدور قبل النهائي ثلاث مرات سابقة وكتابة اسمه من بين النجوم الذين سجلوا كثيراً في تاريخ البطولة.

مؤيد سليم

المشاركات: 4

عدد الأهداف: 12

الأندية مثلها: الفيصلي

عدد مرات التتويج: 2

ستظل نسخة العام 2005 خالدة في ذاكرة نجم المنتخب الأردني ونادي الفيصلي مؤيد سليم، لا سيما أنه تُوج على عرش هدافي المسابقة برصيد 9 أهداف صاغت معالم اللقب القاري الأول لفريقه عن جدارة واستحقاق.

يتمتع مؤيد سليم ببنية جسمانية متميزة ساعدته كثيراً ليكون من بين أخطر اللاعبين داخل منطقة الجزاء وتحديداً في الألعاب الهوائية، ويعتبر من كوكبة النجوم الذي قادوا الأزرق للتتويج مرتين واحتلال مركز الوصيف مرة وحيدة.

عدي الصيفي

عدد المشاركات: 3

عدد الأهداف: 7

الأندية التي مثلها: شباب الأردن، القادسية الكويتي

عدد مرات التتويج: 1

حرم فريق شباب الأردن مواطنه الفيصلي من تحقيق اللقب الثالث على التوالي حينما فاز عليه في نهائي نسخة العام 2007، ليكون ثاني الأندية الأردنية التي تضع بصمتها على لقب البطولة بتوليفة من النجوم أبرزهم اللاعب عدي الصيفي.

نجح الصيفي في تلك المسابقة بتسجيل 5 أهداف وهو هداف الفريق حينها، لكن هدفه في ذهاب المباراة النهائية أمام الفيصلي كان العامل الأبرز في حسم اللقب ودخول فريقه سجلات تاريخ المسابقة بعد أن انتهت مواجهة الفريقين إياباً التعادل 1-1.

أخبار مقترحة :