أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

أبرز أندية العقد الماضي في كأس الاتحاد الآسيوي لمنطقة غرب آسيا


٢٠/٠١/٢٣
AFC Cup trophy

كوالالمبور - يقوم الموقع الرسمي العربي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم من خلال هذا التقرير باستعراض مسيرة إنجازات أندية غرب آسيا في بطولة كأس الاتحاد في العقد الأخير الذي شهد بزوغ نجم أكثر من ناد ممن نالوا شرف التتويج باللقب أو من خلال الوصول إلى المراحل الأخيرة من المسابقة.


ووقع الاختيار على خمسة أندية برزت بشكل لافت وهي القوة الجوية العراقي والكويت والقادسية الكويتيين والاتحاد السوري والعهد اللبناني.

أنظر أيضا :


ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للنادي الأبرز برأيهم، حيث يستمر التصويت لمدة ثلاثة أيام، حتى صباح يوم الأحد.

القوة الجوية العراقي

بثلاثة ألقاب متتالية؛ تسيد فريق القوة الجوية المشهد خلال النصف الثاني من العقد الماضي حيث اعتلى منصة التتويج في ثلاث سنوات على التوالي، وقدم مستويات رائعة عززت كثيراً من حضور الكرة العراقية على الصعيد القاري.

وكانت العاصمة القطرية الدوحة شاهدة عيان على التتويج الأول لفريق القوة الجوية عام 2016 عندما تغلب على فريق بنغالورو الهندي بهدف ثمين جاء بإمضاء حمادي أحمد، بينما أهدى زميله عماد محسن مجيد اللقب الثاني للفريق بتسجله هدف اللقاء الوحيد في مرمى فريق استقلال دوشنبيه الطاجيكي في نهائي العام 2017.

وعاد حمادي أحمد ليكون أبرز نجوم المباراة النهائية التي أقيمت عام 2018 في البصرة عندما وقع مع زميله إبراهيم باش على ثنائية فريقه في شباك فريق ألتين أسير من تركمانستان لتعيش الجماهير العراقية فرحة لا تُنسى باللقب الثالث على التوالي لفريقها.

الكويت الكويتي

يعتبر نادي الكويت الكويتي من الأندية التي فرضت اسمها بقوة في سجلات كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن أحرز اللقب في مرتين في هذا العقد وخسارته المباراة النهائية مرة واحدة بالاضافة إلى وداعه البطولة من الدور قبل النهائي في مناسبة واحدة أيضاً، علماً بأنه كان توج باللقب أيضاً في العقد الماضي عام 2009.

واعتلى الكويت منصة التتويج بطلاً عام 2012 بعد فوزه على فريق أربيل العراقي برباعية نظيفة، وعاد بعدها في العام 2013 وحقق لقبه الثاني باستحقاق بعد أن تفوق على مواطنه القادسية بهدفين دون مقابل.

وكان الكويت قد خسر اللقب في العام 2011 لصالح فريق ناساف قرشي الأوزبكي الذي تغلب عليه في المباراة النهائية 2-1، كما تسبب قرار إيقاف نشاط الكرة الكويتية بحرمان نادي الكويت من التواجد في النهائي بعد أن قطع شوطاً كبيراً بتغلبه في لقاء الذهاب بالدور قبل النهائي عام 2015 على استقلال دوشانبي الطاجيكي 4-0.

القادسية الكويتي

لن تنسى جماهير القادسية الكويتي الفرحة الكبيرة التي عاشتها عام 2014 عندما حقق الفريق اللقب الأول له في تاريخ بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بفوزه في المباراة النهائية على أربيل العراقي بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 4-2 بعد إنتهاء الوقتين الأصلي والاضافي بالتعادل سلباً في اللقاء الذي أقيم في إمارة دبي.

وعوض القادسية حسرة الخسارة أمام مواطنه الكويت في نهائي نسخة عام 2013 الذي انتهى لصالح الأخير بهدفين نظيفين، كما سبق له أيضاً أن خسر المباراة النهائية أمام فريق الاتحاد السوري في نهائي العام 2010 بفارق ركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل 1-1 في المواجهة التي كان ستاد جابر الاحمد الدولي في الكويت مسرحاً لأحداثها.

مع لقب وحيد ووصافة البطولة في مناسبتين، يمكن الإشارة إلى الحضور اللافت للقادسية في العقد الأخير على مستوى كأس الاتحاد الآسيوي، ولعل قرار إيقاف نشاط الكرة الكويتية عام 2015 كان أحد أهم أسباب غياب الفريق لا سيما بعد أن حقق في العام ذاته الفوز على فريق جوهور دارول الماليزي 3-1 في ذهاب الدور قبل النهائي.

الاتحاد السوري

كان ستاد جابر الأحمد الدولي في الكويت يعج بالجماهير التي توافدت لمشاهدة المباراة النهائية التي جمعت القادسية بنظيره الاتحاد السوري التي جرت عام 2010، ورغم تقدم صاحب الأرض بالنتيجة بواسطة حمد العنزي في الشوط الأول، إلا أن طه ذياب أعاد الاتحاد إلى الواجهة بتوقيعه على هدف التعادل ليحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت لنادي الاتحاد للمرة الأولى في تاريخه.

عاد الاتحاد إلى مدينة حلب السورية متوجاً باللقب بعد مشوار رائع في البطولة حينما احتل وصافة ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 10 نقاط بفارق 4 نقاط خلف المتصدر القادسية على وجه التحديد، ثم تفوق في ثمن النهائي على الكويت ليخرج بعدها مواطنه كاظمة من الدور ربع النهائي.

وخسر الاتحاد مواجهة ذهاب الدور قبل النهائي أمام فريق موانغ ثونغ يونايتد التايلاندي بهدف دون رد، لكنه عاد بقوة في لقاء الإياب الذي جرى على ستاد حلب الدولي وفاز بهدفين نظيفين ليكمل مسيرته بنجاح نحو النهائي الذي حققه من خلال لقباً تاريخياً بامتياز.

العهد اللبناني

منح فريق العهد الكرة اللبنانية أول ألقابها على مستوى بطولات الاتحاد الآسيوي عندما ظفر ببطولة كأس الاتحاد عام 2019 إثر فوزه في المباراة النهائية على فريق 25 نيسان الكوري الشمالي بهدف مقابل لا شيء حمل توقيع نجمه عيسى يعقوبو.

العهد استحق اللقب عن جدارة واستحقاق بعد أن تجاوز جميع العقبات التي اعترضته في المسابقة بداية من دور المجموعات التي تصدر فيها ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 14 نقطة، ثم تغلب على فريق الوحدات الأردني في قبل نهائي غرب آسيا ذهاباً 1-0 في عمان وتعادل 0-0 إياباً في بيروت.

كما أقصى منافسه الجزيرة الأردني في نهائي غرب آسيا عندما تفوق عليه في بيروت بهدف نظيف بعد أن آلت نتيجة لقاء الذهاب الذي أقيم في عمان إلى التعادل السلبي بين الفريقين، ليختتم العهد مشواره في البطولة بالتتويج دون ان يتلقى أي خسارة في الوقت الذي سجل فيه 11 هدفاً مقابل 3 كرات دخلت مرماه.