أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

الأدوار الإقصائية في منطقة آسيان: 5 مواجهات لا تنسى


١٩/٠٧/٢٢
Persija fans

كوالالمبور - تمت إعادة توزيع الأندية المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى خمس مناطق في عام 2017، وأصبح التنافس الإقليمي له ميزة أكبر مع انتقال المنافسة إلى عصر جديد ومُثير.


في غضون ما يزيد قليلاً عن أسبوع، ستعود نسخة عام 2019 إلى العمل مجدداً، من خلال المواجهة التي ستجمع الفريقين الفيتناميين هانوي إف سي وبيكامكس بينه في الدور النهائي لمنطقة آسيان، حيث سيحاول كل منهما حجز مكاناً في الدور قبل النهائي للمناطق.

وفي هذا السياق، يسلط الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على خمس لحظات بارزة من الأدوار الإقصائية في كأس الاتحاد الآسيوي لمنطقة آسيان على مدار السنوات الثلاث الماضية.

أنظر أيضا :


1- سيريز يطيح بجوهور

(سيريز نيغروس 2-1 جوهور دار التعظيم، مجموع المباراتين 4-4، سيريز يفوز بفارق الأهداف المسجلة خارج الميدان)

عندما فاز جوهور دار التعظيم بلقب كأس الاتحاد الآسيوي عام 2015 بعد تغلبه على فريق الاستقلال الطاجيكي في المباراة النهائية، أصبحوا ليسوا فقط أول فريق من ماليزيا يرفع الكأس، بل وأيضاً من منطقة الآسيان.

بعد بلوغهم الدور قبل النهائي بعد مرور عام، أصبحوا هم المرشحون للفوز بصفتهم أول أبطال لمنطقة آسيان، لكن سيريز لم يقرأ السيناريو.

نجح جوهور في العودة بالنتيجة بعد أن كان متأخراً على أرضه 1-2 في مباراة الذهاب قبل أن يفوز 3-2، ولكن، فريق سيريز القوة المهيمنة في الفلبين، لم تنته مهمته بعد.

أحرز كوتا كاواس (في الصورة) هدف التقدم لسيريز في لقاء الإياب، وبعد أن تعادل جوهور في منتصف الشوط الثاني، سجل المهاجم فرناندو ضربة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع ليرسل الفريق الفلبيني إلى نهائي منطقة آسيان.

2- بلازيبات يحطم قلوب غلوبال

(هوم يونايتد 3-2 غلوبال، مجموع المباراتين 5-4)

مع تواجد غلوبال إف سي أيضاً في قبل نهائي منطقة آسيان لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، كان عام 2017 عاماً رائعاً لكرة القدم الفلبينية على مستوى الأندية، خاصة وأن ظهور البلاد الأول في كأس الاتحاد الآسيوي جاء قبل عامين فقط.

في مواجهة هوم يونايتد السنغافوري، تعادل 2-2 في مباراة الذهاب في مانيلا، حيث ترك التعادل في نتيجة حسم التأهل في الميزان، على الرغم من أن هدف التعادل لستيب بلازيبات في الدقيقة 95 جاء بالكآبة لمشجعي غلوبال على أرضهم.

#AFCCup2017 Superstars | Stipe Plazibat's goals were crucial in getting @HomeUtdFC to the ASEAN Zone Final! pic.twitter.com/6HfBCCccDm

— AFC Cup (@AFCCup) November 24, 2017

لكن عندما وضع شو ساساكي غلوبال في المقدمة 2-1 بداية الشوط الثاني من لقاء الإياب في سنغافورة، لم يقتصر الأمر على تحقيق التعادل بالنسبة لفريق هوم يونايتد، بل كانوا يبحثون أيضاً عن تحقيق الفوز من أجل ضمان مكان في نهائي منطقة آسيان وهو ما تطلب دخول بلازيبات.

ومع بقاء دقيقة واحدة على نهاية الوقت الأصلي، نجح الكرواتي القناص في إحراز هدف التعادل، ولكن الأسوأ بالنسبة لفريق غلوبال كان يلوح في الأفق مع حلول الوقت المحتسب بدل الضائع، عندما هز ذات اللاعب الشباك من ضربة حرة مباشرة رائعة في الدقيقة 94 أرسلت الفريق السنغافوري إلى نهائي منطقة آسيان، حيث خسر في نهاية المطاف أمام سيريز.

3- هدير بيرسيجا بقي صامتاً

(بيرسيجا جاكرتا 1-3 هوم يونايتد، مجموع المباراتين 3-6)

من المؤكد أن وصول بيرسيجا جاكرتا إلى كرة القدم القارية على مستوى الأندية في عام 2018، أضاف المتعة إلى المنافسة، مع حضور أكثر من 60 ألف مشجع في مباراة دور المجموعات ضد جوهور دار التعظيم، مسجلاً بذلك رقماً قياسياً جديداً في الحضور الجماهيري في كأس الاتحاد الآسيوي والذي ظل قائماً منذ عام 2010.

بفضل الدعم الجماهيري، اكتست فريق بيرسيجا قوة دفع وتأهل إلى قبل نهائي منطقة آسيان، حيث اعتُبرت الهزيمة 2-3 في مباراة الذهاب على أرض هوم يونايتد أبعد ما تكون عن الكارثة بالنظر إلى ما كان يُنتظر في ستاد غيلورا بونغ كارنو.

12' GOAL! 2-1 @HomeUtdFC

Rizky makes the save but he parries the ball back into the danger area and Shahril puts it away!

Home United lead 5-3 on aggregate!#PSJvHMU #AFCCup2018 pic.twitter.com/wwNpTfRUxj

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) May 15, 2018

سجل حضور 62,198 متفرجاً رقماً قياسياً جديداً لعدد الحضور في كأس الاتحاد الآسيوي، لكن الضيوف فرضوا الصمت على المكان، عندما سجل شاهريل إسحاق هدفين، في حين أحرز ماريو سيميتش من ضربة جزاء ليحقق السنغافوريين التقدم 2-1 بعد مرور 12 دقيقة فقط.

وتحولت الأمور من سيء إلى أسوأ بالنسبة لفريق بيرسيجا حيث تم طرد المدافع خافيير جايميرسون قبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الأول، وقضى سونغ يوي-يونغ على أمل الإندونيسيين في العودة بالنتيجة عندما عزز النتيجة 3-1 في الدقيقة 44.

4- سونغ مهاجم هوم يونايتد يرد الاعتبار لفريقه

(هوم يونايتد 2-0 سيريز نيغروس، مجموع المباراتين 3-1)

قلب سيريز تأخره في مباراة الذهاب في نهائي منطقة آسيان عام 2017 ليتخطى نظيره هوم بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين في طريقه إلى قبل نهائي المناطق، لكن الفريق السنغافوري حصل على فرصة فرصة الانتقام في نهائي منطقة آسيان بعد ذلك بعام.

التعادل 1-1 في مدينة باكولود ترك الفريقين لحسم التأهل في سنغافورة، وكانت هذه المواجهة السادسة بين الفريقين في غضون 12 شهراً، بعد أن تم الجمع بينهما أيضاً في دور المجموعات.

بقيت المباراة دون أهداف في الشوط الأول، حيث كان هدف هوم يونايتد خارج أرضه في الفلبين يعني أن سيريز كان يجب أن يسجل في الشوط الثاني، لكن من دون مهاجمهم الهدّاف بيانفينيدو مارانون، وجدوا صعوبة في الهجوم.

أعطى شاكر حمزة للمُضيفين فرصة لالتقاط الأنفاس مع وجود أقل من نصف ساعة بقليل على نهاية اللقاء، قبل أن يضمن سونغ يوي-يونغ أنه لن يكون هناك تكرار لعام 2017 حيث تم تأمين مكان في قبل نهائي المناطق.

5- الفريقان الفيتناميان يبلغان نهائي منطقة آسيان

(فوز هانوي على سيريز نيغروس 3-2 في مجموع المباراتين؛ بيكامكس بينه دونغ يتفوق على ماكاسار بفارق الأهداف خارج الميدان بعد تعادلهما 2-2)

بينما فاز المنتخب الفيتنامي ببطولة آسيان لكرة القدم 2018، ووصل لنهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، إلا أن الناديان الأقوى في البلاد لم يتمكنا من فرض سلطتهما على كأس الاتحاد الآسيوي.

ولكن مع وصول كل من هانوي وبينه دونغ إلى قبل نهائي منطقة آسيان لعام 2019، تبدو الآفاق جيدة، خاصة بعد أن ضمن هانوي تعادلاً 1-1 خارج أرضه مع سيريز في ذهاب قبل نهائي منطقة آسيان، في حين تغلب بينه دونغ على ضيفه الإندونيسي ماكاسار 1-0.

59' GOAL! 1-0 Hanoi FC

Van Quyet beats the offside trap and lays the ball for Omar Faye, who finishes clinically to give the Vietnamese side a deserved lead!

Hanoi lead on the night and 2-1 on aggregate!#HANvCER #AFCCup2019 pic.twitter.com/AnrBO2KhVe

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) June 25, 2019

وضع بابي عمر فاي ونغوين فان كويت هانوي في المقدمة، وعلى الرغم من أن سيريز سجل هدفاً متأخراً، إلا أنه لم يتمكن من العثور على ما كان سيحقق له الفوز في الوقت الذي استمر فيه المشوار الممتاز للمُضيف.

في إندونيسيا، وفي الوقت نفسه، سجل هدف واندر لويز هدفاً ثميناً لفريق بينه دونغ مما جعل النتيجة تصبح 2-0 في مجموع المباراتين وهو ما بدا أنه ضمن التأهل، ولكن هدفين في الدقائق الـ15 الأخيرة كانا يعنيان دقائق متأخرة عصيبة على الضيوف، الذين صمدوا في النهاية ونالوا بطاقة العبور لنهائي منطقة آسيان.

سيلتقي الناديان الفيتناميان الآن في أول مباراة من تجمع فريقين نفس البلد على الإطلاق في الأدوار الإقصائية لمنطقة آسيان، حيث ستقام مباراة الذهاب في بينه دونغ بتاريخ 31 تموز/يوليو، بينما يجري لقاء الإياب في هانوي يوم 7 آب/أغسطس.

أخبار مقترحة :