أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

دقيق: مستعدون لمواصلة حملة الدفاع عن لقب كأس الاتحاد الآسيوي


٢٠/٠٥/٠٢
Hussein Dakik-Al Ahed-AFC

بيروت - عاش حسين دقيق مدافع نادي العهد اللبناني ستة أشهر لا تنسى في تاريخه، بعدما ساعد فريقه على التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي 2019، وذلك في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.


وشارك دقيق في تسع مباريات مع العهد في البطولة، ومن بينها المباراة النهائية التي تغلبوا فيها على 25 نيسان الكوري الشمالي 1-0.

وكشف دقيق في مقابلة حصرية مع الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن العهد اضطر للقتال بأقصى ما يمكن من أجل التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور ليلة 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

أنظر أيضا :


وقال اللاعب: كانت البطولة صعبة من المباراة الأولى وحتى النهاية.. أفضل ذكرياتي في هذه البطولة كانت عندما سجل عيسى ياكوبو هدف الفوز في المباراة النهائية.

وكان دقيق بدأ مسيرته مع كرة القدم مع نادي شباب الساحل، قبل أن ينتقل إلى نادي العهد في عام 2009.

وكشف اللاعب أهم العناصر التي ساعدت العهد على تحقيق الإنجاز القاري، بعدما كان يسقط في الأدوار الإقصائية في العامين السابقين.

#AFCCupFinal 2019 - 4.25 SC vs Al Ahed FC

وأوضح: كان لدينا روحاً قتالية عالية، جميع اللاعبين في الفريق كانوا يمتلكون حماساً رائعاً، وكان هذا واضحاً من المباراة الأولى أمام القادسية وحتى مواجهة الدور النهائي.

وأردف بالقول: جميع اللاعبين في الفريق كي متحفزين لكي يصبحوا أول فريق لبناني يفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي، وكان هنالك تفاهم عظيم بين المدافعين ولاعبي الوسط وحارس مرمانا.

وتحدث دقيق عن تألق حارس المرمى مهدي خليل الذي انتقل هذا العام إلى نادي زوباهان الإيراني: لم نتلق الكثير من الأهداف خلال البطولة بسبب التفاهم بيننا، كما كان لدينا حارس مرمى رائع ساعدنا من أجل الفوز باللقب.

#NewProfilePic pic.twitter.com/qVCZe9Pjwr

— Mahdi Khalil (@Mahdikhalil23) November 24, 2019

وكان خليل قدم عروضاً رائعة في البطولة القارية العام الماضي، حيث دخل في مرماه 3 أهداف فقط في 11 مباراة، وحافظ على نظافة شباكه في 9 مباريات.

واعتبر دقيق أن المواجهة مع نادي الجزيرة الأردني في نهائي غرب آسيا، كانت أصعب المحطات التي خاضها الفريق في مشوار التتويج.

وكشف: كانت المباراة صعبة، وقد أصبحت أصعب بعد أن سجل أحمد عكايشي الهدف الوحيد في المباراة، حيث أن هذا وضع علينا ضغطاً كبيراً، وكان يجب أن نقدم أقصى ما بوسعنا من أجل بلوغ النهائي.

الدفاع عن اللقب

والآن بعد أن أصبح نادي العهد بطلاً لكأس الاتحاد الآسيوي، فإنه الآن يتطلع للدفاع عن اللقب القاري، وهي مهمة اعترف دقيق أنها ليست سهلة.

وحقق العهد الفوز في المباراة الأولى بصعوبة أمام هلال القدس الفلسطيني 2-1، قبل أن يخسر في الجولة الثانية 0-1 أمام المنامة البحريني.

وأوضح دقيق: بالتأكيد ليس من السهل أن تلعب وأنت بطل لكأس الاتحاد الآسيوي، كل العيون علينا لأننا حامل اللقب، والفرق تقدم أقصى ما بوسعها عندما تلعب ضدنا.

وأضاف: كذلك فإن فريقنا مختلف، حيث أنه تمت إعارة العديد من اللاعبين، ونحن نلعب هذا العام بتشكيلة أكثر شباباً، حيث أن المدرب باسم مرمى يقوم بمنح الفرصة للعديد من اللاعبين الصاعدين.

وختم دقيق: آمل أنه عند عودة منافسات كرة القدم، ونهاية وباء فايروس كوفيد-10، أن يكون لدينا تشكيلة أفضل، خاصة مع عودة لاعبينا الذين كانوا معارين.

أخبار مقترحة :