أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

مارانون: أفتخر بالرقم القياسي الجديد


٢٠/٠٣/١٨
Bienvenido Maranon-Ceres Negros

مانيلا - بعد تسجيله هدفيه الـ34 والـ35 خلال مسيرته المميزة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات أمام بالي يونايتد الإندونيسي، عبّر مهاجم سيريز نيغروس بيانفينيدو مارانون عن سعادته بعد أصبح هدّاف البطولة التاريخي.


ربما لم يكن هدفه الأكثر روعة، لكن رأسية مارانون من مسافة قريبة التي جعلت فريقه سيريز نيغروس يتقدم 3-0 على بالي يونايتد الأسبوع الماضي أثبتت أنها هدفاً بارزاً.

فقد تجاوز المهاجم الإسباني الرقم القياسي للأردني محمود شلباية الذي اعتزل اللعب في شباط/فبراير 2015. وقد أجرى الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم مقابلة حصرية مع صاحب القميص رقم 7 في فريق سيريز حول إنجازاته.

أنظر أيضا :


- تهانينا مارانون على تسجيلك 35 هدفاً حتى الآن في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وهذا أكثر من أي لاعب آخر منذ انطلاق البطولة عام 2004. فما هو شعورك؟

أشعر بسعادة كبيرة، خاصة وأن العمل الشاق الذي اقوم به كل يوم ينعكس ايجاباً على أدائي وبالتالي أكافئ بهذا النوع من الجوائز، وإنه لشرف لي أن أحقق ذلك.

- ما هو سر نجاحك في كأس الاتحاد الآسيوي؟ وماذا عن هذه النسخة التي تتألق فيها إلى الآن؟

حسناً، أعتقد أن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بطولة رائعة، لأن أفضل الفرق من كل دولة تشارك وتبذل قصارى جهدها في محاولة لتحقيق النجاح.

🥇 👟 Congratulations to @Bienvecadiz86 - the #AFCCup2019 Top Scorer!

The @CeresNegrosFC star netted 🔟 times to claim the accolade for the first time 👏👏👏 pic.twitter.com/cUbmOPDDxZ

— #AFCCup2020 (@AFCCup) November 4, 2019

بالنسبة لنا في فريق سيريز، إنها منافستنا المفضلة لأنه يتم خلالها إظهار مستوى كل فريق مشارك بشكل حقيقي بغض النظر عن منافسات الدوري الذي يلعب فيه. ففي هذه المباريات، يُمكنك حقاً رؤية مقياس كل نادي.

بفضل الله وكل العمل الذي قمنا به خلال التدريبات، يُمكننا أن نظهر أننا أحد أفضل الفرق في منطقة جنوب شرق آسيا، وليس من السهل الحفاظ على هذا التألق لسنوات عديدة على التوالي.

- أتصور أنه لا يمكنك تذكر جميع أهدافك الـ35 في هذه البطولة القارية، ولكن هل هناك بعض الأهداف المميزة منها بالنسبة لك؟

أكيد! الأهداف التي سجلتها أمام جوهور دار التعظيم عام 2017 وبيرسيجا جاكرتا عام 2019 مميزة بالنسبة لي. خاصة طبيعة المنافسين، ونوعية الأهداف وقبل كل شيء خارج أرضنا.

👑 With 3️⃣ 5️⃣ goals @Bienvecadiz86 is now the ALL-TIME AFC Cup Leading Scorer!

🔝 Here's some of the @CeresNegrosFC star's best 👇 pic.twitter.com/bGuMtOiqNq

— #AFCCup2020 (@AFCCup) March 12, 2020

وسأضيف أيضاً الهدف الذي سجلته في مرمى يانغون خلال قبل نهائي منطقة آسيان عام 2018 نظراً لأهميته.

وبالطبع في نفس المواجهة ولكن في لقاء الإياب على أرضنا عندما لعبت كرة ساقطة من فوق حارس المرمى، حيث كان ذلك هدفاً جميلاً حقاً.

- هل تحدد لنفسك عدداً معيناً من الأهداف في بداية كل موسم؟

لا، هدفي في كل موسم هو أن أعتني بنفسي قدر الإمكان، وأن أتدرب بقوة، وأتناول الطعام بشكل جيد وأقوم بالكثير من العمل الرياضي لمنع تعرضي للإصابات. بفضل هذا وتجربتي، أشعر بتحسن كل عام وأنا أستمتع بكل موسم أكثر فأكثر.

View this post on Instagram

⚽️🇵🇭💛Focused! #concavefootball #thegameisours #aura #volt #halo #asiafootball #busmen

A post shared by Bienve Marañon 🇪🇸 (@bienvecadiz) on

- عندما قررت المجيء إلى الفلبين في عام 2015، هل تخيلت يوماً أنك ستحقق هذا النجاح؟

لا! لم أتخيل أبداً هذا النجاح الذي أحققه، وقبل كل شيء هذا التطور، على المستوى الفردي وعلى سيريز كفريق.

أنا شخصياً أشعر أنني اكتسبت احترام زملائي، في حين تطور سيريز في السنوات الأخيرة وأصبح من بين أفضل الأندية في جنوب شرق آسيا.

- ما هي أهدافك في نسخة هذا العام؟ هل عينك مصوبة نحو الوصول إلى الهدف رقم 40 في هذه البطولة القارية، أو ربما الفوز بكأس الاتحاد الآسيوي؟

حسناً، أهدافي الشخصية هي الاستمرار في الاستمتاع بكل مباراة كما أفعل دائماً، وإذا ما صاحب ذلك تسجيل الأهداف، فهذا يكون أفضل بكثير.

لكنني دائماً ما أضع اهتمامات الفريق قبل اهتماماتي، لذلك إذا ما تمكنا من الفوز في المباريات، فلا مانع من عدم التهديف! فكل مباراة تكون أكثر أهمية.

بالنسبة للفريق، الهدف هو التفكير في كل مباراة على حدة وليس تحديد هدف على المدى الطويل. في الوقت الحالي، سنستمتع بهذا الفوز الكبير على بالي يونايتد لبضعة أيام، وفي الأسبوع المُقبل سنفكر في المباراة القادمة ونستعد لها.

لأننا أفضل فريق في منطقة جنوب شرق آسيا، من الجيد الدفاع عن هذا في كل مباراة نخوضها. علينا أن نلعب بدون ضغوط، وأن نعتبر هذه البطولة تحدياً جيداً وأن نستمتع بها حقاً.

أخبار مقترحة :