أنت في / أخبار

تعيين ماركو بيزايولي مديراً فنياً لفريق بينغالورو الهندي


بينغالورو - تم تعيين ماركو بيزايولي مديراً فنياً لفريق بينغالورو الهندي في عقد مدته ثلاث سنوات، بحيث يستمر حتى نهاية موسم 2023-2024.

سيقود بيزايولي، الإيطالي المولود في ألمانيا، فريق بينغالورو في التصفيات لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2021 والتي ستقام في 14 نيسان/أبريل.

كانت آخر تجربة خاضها المدرب البالغ من العمر 52 عاماً مع فريق إينتراخت فرانكفورت في البوندسليجا، حيث شغل منصب المدير الفني.

أنظر أيضا :

وقال مدير النادي الهندي بارث جيندال إن بيزايولي لديه الرؤية والخبرة الكافية لقيادة فريق بينغالورو إلى مستويات أعلى.

وأوضح جيندال: ماركو يجلب معه خبرة هائلة في العمل مع أندية في الدرجة الأولى في أوروبا وآسيا، إلى جانب فترة مهمة مع فرق الفئات العمرية للمنتخب الألماني.

وأضاف: ما دفعنا لتعيينه هو إرادته وتنظيمه ووضوح تفكيره حول الكيفية التي يريد بها إعادة فريق بينغالورو إلى حيث ننتمي. طموحنا هو اللعب في دوري أبطال آسيا، وأعتقد أن ماركو لديه الرؤية والأسلوب لقيادتنا هناك.

وتابع: بغض النظر عن الفريق الأول، فإن خبرته مع الشباب ستقطع شوطاً طويلاً في مساعدتنا على مواصلة البناء على نجاح أكاديميتنا. تعيين ماركو هو بيان نوايا من النادي وعن مدى جديته في إعادة فريق بينغالورو إلى أعلى مستوى.

في المقابل أكد بيزايولي أنه كان متحمساً لقيادة فريق بينغالورو، وأوضح بقوله: أنا فخور جداً بأن أكون جزءاً من فريق بينغالورو، ومتحمساً أيضاً لخوض تحدي إعادة الفريق إلى القمة. أنا حريص دائماً على جمع الخبرات في الحياة وكرة القدم وأن أكون قادراً على إحداث الفارق أينما ذهبت.

وأكمل: أنا أيضاً حريص على مشاركة تجربتي لمساعدة كرة القدم الهندية على مواصلة النمو والتطور. أتطلع حقاً للانضمام إلى الفريق في أقرب وقت ممكن.

بدأ بيزايولي مسيرته التدريبية كمدرب للشباب في نادي كارلسروه، بينما كانت مهمته الأولى خارج ألمانيا مع سوون سامسونغ بلو وينغز في كوريا الجنوبية، حيث فاز بلقب الدوري وكأس الدوري في كوريا عام 2004.

عاد إلى ألمانيا بعد ذلك وتولى مسؤولية فئة الشباب في المنتخبات الألمانية. حيث عمل مع أمثال ماريو غوتزه، مارك أندريه تير شتيجن، شكودران مصطفي وبيرند لينو، حيث فاز فريقه تحت 17 عاماً ببطولة أوروبا عام 2009.

إلى جانب ماتياس زامر، وضع فلسفة وبرنامجاً تدريبياً جديداً للمنتخب الألماني قبل نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006، كما عمل كمحلل للمنتخب الألماني في يورو 2008.

ثم انضم بيزايولي إلى رالف رانجنيك كمساعد في فريق هوفنهايم، وقام بتدريب لاعبين مثل روبرت فيرمينو وغيلفي سيغوردسون وديفيد ألابا.

كما عمل كمدير فني مؤقت لهوفنهايم ولعب دوراً رئيسياً في التأكد من أن الفريق الشاب تجنب الهبوط من البوندسليغا. تشمل خبرته في آسيا أيضاً تجارب في سيريزو أوساكا الياباني وغوانغزهو ايفرغراند الصيني.

أخبار مقترحة :