أنت في / أخبار

مهاجم ناساف كالوديروفيتش يُعرب عن سعادته ببلوغ قبل نهائي المناطق


قرشي - أعرب الصربي أندريا كالوديروفيتش مهاجم فريق ناساف عن ارتياحه بعد تأهل الفريق الأوزبكي إلى قبل نهائي المناطق في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2021، بفوزه 3-2 على فريق آهال التركماني، يوم الأربعاء.

وخلال اللقاء الذي جمعهما على الستاد المركزي في قرشي، في نهائي منطقة وسط آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي، سجل ماركو ستانوجيفيتش (26) وأندريا كالوديروفيتش (32) وحسين نورتشاييف (77 من ضربة جزاء) أهداف ناساف، في حين أحرز ايلمان تاغاييف (61 و69 من ضربة جزاء) هدفي آهال.

وتأهل ناساف ليلعب في قبل نهائي المناطق مع نادي موهون باغان الهندي، حيث تقام المباراة يوم 22 أيلول/سبتمبر.

أنظر أيضا :

وفي حديثه عقب تسجيله هدف، والذي جاء في أول ظهور له في كأس الاتحاد الآسيوي منذ انضمامه إلى ناساف الشهر الماضي، قال كالوديروفيتش إنه سيبذل جهده مع فريقه للوصول إلى هدفه.

وقال اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً: إنه فوز مهم جداً بالنسبة لنا. آهال كان منافساً صعباً للغاية، وقد لعبوا كرة قدم جيدة.

وأوضح: شاهدنا بعض مبارياتهم من قبل، وهم يلعبون كرة القدم لا تعتمد كثيراً على الكرات الطويلة. إنهم يحاولون دائماً اللعب بسرعة، لذا فهو فوز مهم للغاية، ونحن الآن ننتقل إلى الدور التالي. سنلعب أمام موهون باغان في المباراة القادمة وسنحاول الفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي.

2021 AFC Cup - Central Zonal Final: FC Nasaf 3-2 Ahal FC

وأضاف: كنت سأشعر بارتياح أكبر لو حسمنا المباراة في وقت مبكر ولم نستقبل هذين الهدفين، لكن لا يمكنني قول الكثير لأننا فزنا في النهاية. ربع النهائي أو أي نهائي هو دائماً يكون مواجهة صعبة، لذلك أنا سعيد بهذه النتيجة.

شارك المدير الفني لفريق ناساف روزيكول بيردييف استياء كالوديروفيتش من الطريقة التي سمحوا بها لفريق آهال بالعودة في نتيجة المباراة، وانتقد لاعبيه على تراجعهم مع بداية الشوط الثاني.

وقال: أعتقد أننا جعلنا هذه المباراة صعبة على أنفسنا، فقد توقفنا بعد تسجيلنا هدفين. لا أعتقد أن مدرب منافسنا قد أجرى تغييراً على طريقة اللعب. لقد استقبلنا الأهداف فقط نتيجة أخطائنا. كانت النتيجة مُرضية، لكن اللعبة نفسها لم تسر كما توقعنا.

وأردف: قلت خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة إنها ستكون مباراة ممتعة. وكما رأيتم، كانت مواجهة مثيرة، لكنها كانت أيضاً مباراة مثيرة للقلق.

بينما يمكن لناساف المضي قدماً بثقة عندما يواجه فريق موهون باغان الهندي في قبل نهائي المناطق، فإن خسارة يوم الأربعاء كانت نهاية الطريق في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لهذا العام بالنسبة لفريق آهال، الذي وصل إلى الأدوار الإقصائية في البطولة للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وعلى الرغم من خروجهم، لم يكن لدى المدير الفني لفريق آهال أي شكوى حول أداء الفريق.

وقال: لقد فعل اللاعبون كل ما طلبته منهم قبل المباراة، لكننا كنّا غير محظوظين بعض الشيء. لقد اقتربنا جداً من تحقيق الانتصار، لكننا ارتكبنا بعض الأخطاء الصغيرة، وكرة القدم غالباً ما يتم تحديدها في مثل هذه اللحظات.

وأكمل: ناساف نادٍ قوي وله تاريخ عظيم. لقد كانوا أبطالاً في هذه البطولة من قبل وأعتقد أنهم سيكونون مرة أخرى، لذلك أتمنى لهم حظاً جيداً.

أخبار مقترحة :