أنت في / أخبار

كأس الاتحاد الآسيوي 2021: نظرة على المجموعة الخامسة (منطقة الوسط)


بيشكيك - من المقرر أن تعود كرة القدم القارية إلى وسط آسيا، حيث تتنافس فرق دوردوي بيشكيك وآهال ورافشان كولوب على حجز مكان في الأدوار الإقصائية لكأس الاتحاد الآسيوي عندما تنطلق منافسات المجموعة الخامسة، يوم الجمعة.

تستضيف مدينة بيشكيك منافسات المجموعة، التي من المقرر أن تقدم تغييرات جديدة على شكل المنافسات الإقليمية القديمة، مع تأهل فريق واحد فقط وسيكون إلى نهائي المنطقة مباشرة إلى جانب متصدر المجموعة السادسة التي ستقام منافساتها في دوشانبي.

مع استمرار العد التنازلي لبدء انطلاق المنافسات، يُسلط الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على أبرز معالم المجموعة الخامسة.

أنظر أيضا :

المكان

يستضيف ستاد دولين عمرزاكوف، الملعب الرئيسي للمنتخب القرغيزي، مباريات المجموعة الخامسة المكونة من ثلاث مباريات.

كان الملعب الذي يتسع لـ23 ألف متفرج مركزاً لمشهد كرة القدم في قيرغيزستان على مدار 80 عاماً، حيث كان بمثابة الملعب الرئيسي لفريق ألغا أثناء مشاركته في منافسات كرة القدم التي تعود إلى الحقبة السوفيتية، واستضاف لاحقاً العديد من مباريات التصفيات الآسيوية منها مواجهات هامة أمام منتخبات مثل اليابان وأستراليا.

كان الملعب مفتوحاً لسكان بيشكيك خلال نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن استمر 18 شهراً بدون كرة قدم على مستوى عالٍ حتى حدث ذلك يوم الجمعة الماضي، عندما استضاف فريق ألغا نظيره أديش-أتا ضمن الدوري القيرغيزي الممتاز.

المنافسة في المجموعة

تضم المجموعة اثنين من المشاركين المنتظمين في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وهما فريقا آهال ودوردوي، في حين يعود رافشان للظهور في دور المجموعات بعد توقف دام سبع سنوات بعد أن تأهل كفائز بكأس طاجيكستان.

لهذا السبب، سيكون أهال والمضيف دوردوي أمام فرصة كبيرة للتأهل إلى الأدوار الإقصائية عن المجموعة الخامسة.

بعد أن أصبح الآن الفريق الأكثر نجاحاً في الدوري القرغيزي الممتاز، استعصى النجاح القاري على فريق دوردوي، الذي لم تُترجم نجاحاته في بطولة كأس رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في منتصف العقد الأول من القرن الحالي إلى كأس الاتحاد الآسيوي.

مع أفضلية اللعب على أرضه، ونيله انتصارين يعززان من الثقة عقب تغلبه 3-0 على نظيره ألغا ثم التفوق على كارا-بالتا في الأسبوع الماضي على المستوى المحلي، سيسعى فريق المدرب ألكسندر كريستينين للحصول على مكان في نهائي منطقة وسط آسيا في آب/أغسطس.

في حين أن دوردوي هو الفريق الذي يصعب التغلب عليه في المشهد المحلي، فقد اكتسب فريق آهال سمعة ممتازة في الدوري التركماني، حيث احتل المركز الثاني خلف التين عسير في المواسم الأربعة الماضية.

لم يخسر فريق آهال أبداً أمام منافسين من قرغيزستان في كأس الاتحاد الآسيوي، لكنه سيصل لبدء المباريات في ظل غيابه عن أجواء المباريات، خاصة أن تركمانستان الدولة الوحيدة المشاركة في البطولة القارية لمنطقة وسط آسيا التي لم تبدأ موسمها المحلي.

رافشان، من ناحية أخرى، خاض حتى الآن ست مباريات ضمن منافسات الدوري الممتاز في طاجيكستان، بعد أن حصد لقب الدوري الدرجة الأولى الموسم الماضي، بالإضافة إلى فوزه المميز بلقب الكأس.

أطاح نادي رافشان بنظيره الاستقلال بشكل لا يُنسى من ربع نهائي الكأس، لكنهم سيبذل قصارى جهده لتحسين سجله المخيب في كأس الاتحاد الآسيوي، بعد أن خسر جميع مبارياته السابقة في دور المجموعات البالغ عددها 12 في البطولة عامي 2013 و2014.


أبرز اللاعبين

سيردار غيلدييف - آهال

عاد غيلدييف، الحائز على الألقاب بشكل معتاد مع التين عسير من 2015 إلى 2019، إلى موطنه تركمانستان بعد عام في كرة القدم الماليزية، ومن المؤكد أن أهال سيستفيد من قوته وخبرته في خط الوسط.

كان غيلدييف مرتاح أيضاً في اللعب في خط الدفاع، حيث قاد التين عسير إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2018 أمام فريق القوة الجوية، مما جعله اللاعب الأول والوحيد الذي قاد فريقاً تركمانياً في مرحلة الحسم.


ميرلان مورزاييف - دوردوي

لعل أفضل ما يتذكره مشجعو كرة القدم الآسيوية عن ميرلان مورزاييف هدفه في مرمى الإمارات افي كأس آسيا 2019، وظهر لأول مرة مع دوردوي كلاعب في بداية طريقه في عام 2007 ولا يزال لاعباً أساسياً بعد 14 عاماً.

كان بارزاً عندما ساهم في فوز فريقه بلقب الدوري القيرغيزي الممتاز الموسم الماضي، وسجل أو ساهم في التسجيل تسع مرات في تسع مباريات حتى الآن في عام 2021.


كاروماتولو سيدوف - رافشان

الدعامة الأساسية في فرق الفئات العمرية الطاجيكية منذ 2014، وهو دولي في المنتخب الأول منذ عام 2018، حيث انضم سيدوف إلى رافشان الصاعد حديثاً إلى الدوري الطاجيكي الممتاز قادماً من نادي خاتلون القريب في وقت سابق من هذا الموسم حيث تأقلم بسرعة مع فريقه الجديد.

ظهر لاعب خط الوسط في تصفيات البطولة القارية خلال الفترة التي قضاها مع فريق خوجاند في عام 2018، لكنه الآن يبلغ من العمر 21 عاماً، ويأمل في فرض نفسه في البطولة الهامة لأول مرة.

يستمر التصويت لغاية يوم الخميس 13 أيار/مايو عند الساعة 5:00 مساء بتوقيت غرينتش.

أخبار مقترحة :