أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

عبد القيوم سعيد بتسجيله هدف الفوز الوحيد لفريقه هوم يونايتد


١٩/٠٤/٠٤
Qayyim

سنغافورة - أعرب عبد القيوم مطلب، صاحب هدف الفوز الوحيد في مباراة فريقه هوم يونايتد أمام ضيفه لاو تويوتا لحساب المجموعة الثامنة في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2019، عن سعادته الكبيرة بعد أن تمكن من وضع الكرة برأسه في شباك المنافس خلال مجريات الشوط الأول، ليساهم في إحراز فريقه فوزه الأول في نسخة هذا العام.


بعد أن حققوا لقب منطقة آسيان في البطولة القارية للعامين الماضيين، كان المدافعون عن اللقب واثقون من تقديم مستوى جيد آخر في كأس الاتحاد الآسيوي، ولكن بدون تحقيقهم الفوز في مباراتهم الأولى والثانية كانوا يشعرون باليأس قبل العودة إلى طريق الانتصارات.

وقد اضطر الفريق السنغافوري على العمل بجد من أجل الفوز 1-0، حيث أن رأسية مُتقنة في الوقت المحتسب بدل الضائع لمجريات الشوط الأول كانت كافية لحصد النقاط الثلاث.

أنظر أيضا :


وقال عبد القيوم: هذا يعني الكثير بالنسبة لنا كفريق.. هذا الانتصار سيعزز من ثقتنا بأنفسنا، لأن هذا الفوز هو الثاني لنا على التوالي في جميع المسابقات، وفي كلتا المباراتين، لم نستقبل أي أهداف.

وأضاف: لذا، سيكون هذا دافعاً معنوياً جيداً للفريق، وبالتالي سنواصل التقدم. حيث أننا سنقدم مستوى أفضل بكثير من هذا في المباريات القادمة.

Group H: Home United FC v Lao Toyota FC

في حين أن هدفه هو الذي فصل بين الفريقين، إلا أن اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً كان سريعاً للإشادة بالفريق بأكمله بعد العمل الكبير الذي قاموا به في هذا اللقاء، والذي جاء بعد خمس مباريات دون تحقيق الفوز في جميع البطولات.

وتابع: إنه جهد جماعي متكامل.. خلال الأسابيع القليلة الماضية، كان اللاعبون يبذلون الكثير من العمل الشاق، وأعتقد أن الوقت قد حان لأن ننتقل إلى مرحلة جديدة. نأمل أن نتمكن من الاستمرار من هذا.

لقد كانت ليلة صعبة على فريق لاو تويوتا من لاوس، والذي تمتد الآن سلسلة مبارياته بلا فوز في كأس الاتحاد الآسيوي إلى 12 مباراة، بعد فوزه الأخير في عام 2016.

وبعد المباراة، قال لاعب خط الوسط فيكتور أمارو إن الفريق شعر بخيبة أمل لأنهم لم يأخذوا على الأقل نقطة من اللقاء، لكنهم قد يشعرون بالرضا عن الأداء في الشوط الثاني.

وقال اللاعب البرازيلي: أعتقد أنه في الشوط الأول، وتحديداً خلال أول 15 إلى 20 دقيقة كانت صعبة علينا، فقد حاولنا لعب الكثير من التمريرات الطويلة.

وأكمل: لكنني أعتقد أنه في الشوط الثاني حاولنا اللعب بشكل أفضل والتسجيل، ربما كان بإمكاننا الحصول على التعادل لأن المباراة كانت مفتوحة.

وختم: نشعر بخيبة أمل، لأننا نحاول الحصول على ما يكفي من النقاط للذهاب إلى الأدوار المُقبلة.

أخبار مقترحة :