أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

الليلي: تأثرنا بالإرهاق لغياب المباريات التنافسية والعطار سيعود في الإياب


١٩/٠٩/٢٤
Al Jazeera-Al Ahed3-AFC Cup2019

عمان - اعترف شهاب الليلي مدرب نادي الجزيرة الأردني أن فريقه تأثر بغياب المباريات التنافسية خلال المباراة التي تعادل فيها مع العهد اللبناني 0-0 يوم الثلاثاء على ستاد عمان الدولي، في ذهاب نهائي منطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي 2019.


وضغط الجزيرة في معظم مراحل المباراة وسنحت للاعبيه أكثر من فرصة لكنهم لم ينجحوا في استغلالها.

وتقام مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل 1 تشرين الأول/أكتوبر على ستاد المدينة الرياضية في بيروت.

ويتقابل بطل منطقة غرب آسيا في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي مع الفريق الفائز من نهائي المناطق الذي يجمع بين هانوي الفيتنامي و25 نيسان الكوري الشمالي.

أنظر أيضا :


وقال الليلي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: لعبنا من أجل الفوز وتحكمنا في مجريات الأمور خلال الشوط الأول، لكننا لعبنا ضد فريق منظم ويمتلك عناصر من أصحاب الخبرة.. بالنسبة لنا في الجزيرة افتقدنا للشراسة الهجومية وإنهاء الهجمات.

وأضاف: ما كان ينقصنا اليوم هو استغلال الأوضاع الإيجابية وتحويلها إلى فرص أمام المرمى، سنحت لنا فرص في المباراة، خاصة في الشوط الأول، لكننا لم نتوفق في استغلالها.

وأوضح المدرب: هذه كانت أول مباراة رسمية لنادي الجزيرة في ثلاثة أشهر، ولهذا عانينا من غياب لياقة المباريات الرسمية التنافسية، وهذا الأمر ظهر تأثيره في الدقائق العشر الأخيرة من المباريات، ولم يقتصر الأمر على إرهاق اللاعبين، بل إنه حصلت إصابات لدى بعض لاعبينا، وهي أجبرتنا على تبديلهم، هذا ليس بعذر، ولكنه تفسير للأمور التي حصلت في الدقائق الأخيرة.

واستدرك بالقول: لا زالت حظوظنا قائمة، وسوف نتمسك بهذه الفرصة في بلوغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، بغض النظر عن أننا سنلعب مباراة الإياب خارج ملعبنا.

وتابع: نادي العهد يمتلك لاعبين سريعين، ويعرفون التصرف بالكرة، ولديهم مهارات عالية، ولكن مدافعينا حافظوا على تركيزهم وقاموا باتخاذ القرار المناسب في التعامل مع هجمات العهد.

وكشف الليلي: أود أن أكشف للجميع أنني سوف أستعيد جهود المهاجم عبدالله العطار في مباراة الإياب.

وكان العطار سجل الهدف الأول في مباراة الجزيرة مع الجيش السوري في إياب قبل نهائي منطقة غرب آسيا، وهو الهدف الذي مهد للفوز بنتيجة 4-0 وتحقيق عودة قوية لبلوغ النهائي. ولكنه بعد ذلك غاب بسبب الإصابة.

وختم مدرب الجزيرة: نحن جاهزين للتعامل مع هجومم العهد في مباراة الإياب، وهذا ظهر اليوم من خلال منعنا للاعبيهم من صنع الفرص من خلال الضغط المبكر، وفي ذات الوقت لدينا القدرة على التعامل مع الهجمات، خاصة وأنني أركز على المنظومة الدفاعية ككل.

وتصدر الجزيرة في الدور الأول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 16 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط للكويت الكويتي و7 للنجمة البحريني ونقطة للاتحاد السوري، ثم فاز في قبل نهائي غرب آسيا على الجيش السوري بواقع 4-3 في مجموع المباراتين.

من جهته تصدر العهد ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 14 نقطة من ست مباريات، مقابل 8 نقاط للمالكية البحريني و7 للقادسية الكويتي و4 للسويق العماني، وفاز في قبل نهائي غرب آسيا على الوحدات الأردني 1-0 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.