أنت في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات  / أخبار

ربع النهائي: بنك بيروت يطيح بحامل اللقب


١٨/٠٨/٠٨
Bluewave Chonburi v Bank of Beirut

يوغياكارتا - نجح نادي بنك بيروت في العبور إلى الدور قبل النهائي بعدما تغلب على تشونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب بفارق ركلات الترجيح 3-2 عقب تعادل الفريقين 6-6 في الوقت الأصلي و7-7 في الوقت الإضافي يوم الأربعاء على صالة غور يوني في يوغياكارتا، ضمن منافسات ربع نهائي بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2018 في إندونيسيا.


في الوقت الأصلي سجل محمد حمود (5 و10) ومهدي جاويد (7) ومحمد الكبيسي (8 و15) وأحمد خيرالدين (18) أهداف بنك بيروت، في حين أحرز سوفاوت ثويانكلانغ (1 و21 و23) وجيراوات سورنويتشيان (14 و19) وبيرابات كايويلاي (17) أهداف تشونبوري.

ثم في الوقت الإضافي تقدم تشونبوري بالهدف السادس عن طريق سوفاوت ثويانكلانغ (41)، لكن بنك بيروت أدرك التعادل بواسطة باتريك فييرا لوز (46).

وبعد ذلك لجأ الفريقين إلى ركلات الترجيح، وسجل بنك بيروت محاولاته الثلاث بواسطة كريم أبو زيد وباتريك فييرا ومهدي جاويد، في حين سجل تشونبوري محاولتين ناجحتين عن طريق روديمار فينانسيو وجيراوات سورنويتشيان وأخفق سوفاوت ثويانكلانغ في التسجيل.

وجاءت أحداث المباراة مثيرة وممتعة، حيث تقدم تشونبوري بهدف مبكر في الدقيقة الأولى عن طريق سوفاوت الذي تخلص من مدافع وسدد من تحت الحارس حسين حمداني.

وأدرك بنك بيروت التعادل بالدقيقة الخامسة إثر ركلة ركنية نفذها مهدي جاويد وارتدت من القائم قبل أن يتابعها محمود حمود في الشباك.

وعاد جاويد ليسجل الهدف الثاني للفريق اللبناني إثر تمريرة باتريك فييرا (7)، قبل أن يسجل محمد الكبيسي الهدف الثالث بعدما استلم تمريرة من أحمد خيرالدين (8).

واستمر اندفاع بنك بيروت ليضيف الهدف الرابع بعدما لعب باتريك فييرا الكرة جميلة بالكعب إلى محمود حمود ليسدد في المرمى (10).

وقلص تشونبوري الفارق بواسطة جيراوات سورنويتشيان (14)، لكن محمد الكبيسي رد بتسجيل الهدف الخامس لصالح الفريق اللبناني عبر تسديدة قوية في مواجهة المرمى (15).

وتواصلت إثارة الشوط الأول، فسجل بيرابات كايويلاي الهدف الثالث لصالح تشونبوري، لكن أحمد خير الدين أضاف الهدف السادس لبنك بيروت بتسديدة في سقف المرمى.

وتمسك تشونبوري بآماله في المباراة، فسجل الهدف الرابع في الدقيقة 19 عن طريق جيراوات، قبل أن يعاادل النتيجة مطلع الشوط الثاني عبر هدفي جيراوات (21 و23).

وحاول الفريقين حسم النتيجة في الدقائق المتبقية من الشوط الثاني، ولكن ظهر الحذر من قبل اللاعبين من أجل التمسك بفرصة التأهل للدور قبل النهائي.

وفي الشوط الإضافي الأول خطف تشونبوري الهدف السابع عبر تسديدة سوفاوت بعيداً عن متناول الحارس الحمداني (41).

وطبق بنك بيروت بعد ذلك أسلوب الهجوم الضاغط (باور بلاي) من أجل تعديل النتيجة، ونجح في إدراك مبتغاه عبر تسديدة قوية من باتريك فييرا (46).

ولجأ الفريقين إلى ركلات الترجيح التي كان الفوز من خلالها لصالح بنك بيروت.

ويلتقي بنك بيروت في الدور قبل النهائي مع الفائز من مباراة ناغويا اوشنز الياباني وثاي سون نام الفيتنامي التي تقام في وقت لاحق.

وكان تشونبوري تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، حيث فاز على فيك فايبرز الأسترالي 9-2 وعلى اريم القرغيزي 5-1 وعلى السيلية القطري 7-2.

في المقابل حصل بنك بيروت على المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، بعدما فاز على ايه جي ام كي الأوزبكي 4-1 وعلى سيبار الطاجيكي 11-2 قبل أن يخسر أمام ميس سونغون الإيراني 1-3.

وتقابل الفريقين مرتين في البطولة عامي 2014 و2017، حيث فاز تشونبوري 4-0 عام 2014 في تشينغدو، و9-0 عام 2017 في هوتشي منه.

تصريحات المدربين:

- ديان ديدوفيتش مدرب بنك بيروت اللبناني:

"الأجواء حافلة بالمشاعر الآن، ولكن إذا شاهدنا كل مبارياتنا السابقة فقد استحقينا الفوز بالفعل، كنا نتقدم بالنتيجة معظم مراحل المباراة باستثناء أول 20 ثانية من الشوط الأول وفي بداية الوقت الإضافي.. في الشوط الأول لعبنا بقوة ثم تعرض قائد الفريق للإصابة في الشوط الثاني وهذا تسبب لنا بمشاكل، حاولنا تدوير مشاركة اللاعبين ولكننا تلقينا هدفين سريعين، كذلك لم يكن حارس مرمانا في يومه بعدما تلقى ستة أهداف من أخطاء ارتكبها، ولكنه عوض ذلك في ركلات الترجيح".

- مدرب تشونبوري بلو وايف التايلاندي:

"تلقينا الكثير من الأهداف في الشوط الأول، ولكن الشوط الثاني كان أفضل، قاتلنا من أجل العودة بالنتيجة ثم تقدمنا 7-6 في الوقت الإضافي، ولكن لسوء الحظ لم نتمكن من حماية مرمانا وسجلوا هدف أجبرنا على لعب ركلات الترجيح، كل ما يمكن أن أقوله أننا خسرنا بسبب سوء الحظ".