بنك بيروت يحرز المركز الثالث


يوغياكارتا - حصل فريق بنك بيروت اللبناني على المركز الثالث في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2018 في إندونسيا، بعدما تغلب على نفط الوسط العراقي 5-3 يوم الأحد على صالة غور يوني.

وسجل مهدي جاويد (6 و34 و35) وباتريك فييرا لوز (11) ومحمد كبيسي (18) أهداف بنك بيروت، في حين أحرز وليد خالد (3) وحسن علي جبار (12 و22) أهداف نفط الوسط.

وتقام يوم الأحد أيضاً المباراة النهائية التي تجمع بين ميس سونغون الإيراني وثاي سون نام الفيتنامي.

وتقدم نفط الوسط في الدقيقة الثالثة عبر هدف وليد خالد إثر تمريرة حسن علي جبار من الجهة اليسرى.

ورد بنك بيروت بتسجيل هدف التعادل عندما مرر محمد كبيسي الكرة إلى مهدي جاويد في مواجهة المرمى ليسدد دون مضايقة في الشباك (6).

ثم أضاف باتريك فييرا لوز الهدف الثاني للفريق اللبناني عبر تسديدة متقنة من فوق الحارس العراقي عمر سبتي (11).

واستمرت الإثارة بين الفريقين ليسجل نفط الوسط هدف التعادل إثر ركلة ركنية تابعها حسن علي جبار بتسديدة على الطاير داخل المرمى (12).

ولكن بنك بيروت واصل محاولاته الهجومية ليستعيد التقدم عبر هدف كبيسي من تسديدة من الجهة اليمنى بعيداً عن متناول الحارس عمر سبتي (18).

وبدأ نفط الوسط الشوط الثاني بقوة ليسجل هدف التعادل في الدقيقة 22 عندما أرسل فرهاد توكلي تمريرة طويلة وصلت إلى حسن علي ليتخلص من الحارس حسين حمداني ويسدد في الشباك الخالية.

وتبادل الفريقين المحاولات الهجومية بعد ذلك من أجل حسم الفوز، قبل أن يسجل بنك بيروت الهدف الرابع عبر تسديدة مهدي جاويد من الجهة اليسرى (34).

وعاد جاويد ليسجل الهدف الخامس بعد دقيقة واحدة مستغلاً اعتماد نفط الوسط على الهجوم الضاغط، حيث راوغ مدافعين وسدد في الشباك (35).

وكان نفط الوسط تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، حيث تعادل مع الظفرة الإماراتي 1-1 ثم فاز على ثاي سون نام الفيتنامي 4-3 وعلى جيونجو ماغ الكوري الجنوبي 6-1، وفاز في ربع النهائي على فاموس الإندونيسي 7-4 بعد التمديد، قبل أن يخسر في قبل النهائي أمام ميس سونغون الإيراني 2-3.

في المقابل حصل بنك بيروت حصل على المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، بعدما فاز على ايه جي ام كي الأوزبكي 4-1 وعلى سيبار الطاجيكي 11-2 قبل أن يخسر أمام ميس سونغون الإيراني 1-3، ثم فاز في ربع النهائي على تشونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب بفارق ركلات الترجيح 3-2 بعد تعادل الفريقين 7-7، قبل أن يخسر في قبل النهائي أمام ثاي سون نام الفيتنامي 5-6.

وقال ديان ديدوفيتش مدرب بنك بيروت اللبناني بعد المباراة: نحن سعداء جداً لتحقيق الفوز ونأمل أن نعود بقوة أكبر في المستقبل ونفوز بالبطولة، كنا نتوقع أن يعتمد نفط الوسط على الهجوم الضاغط ولهذا عملنا على إبقاء التركيز لدى لاعبينا وقد نجح الأمر بالنسبة لنا في النهاية، وأنا فخور بلاعبي فريقي.