أنت في / أخبار

مدرب منتخب نيبال: لا زال أمامنا عمل كثير


كوتشينغ - أكد كوجي غيوتوكو مدرب منتخب نيبال أن الفريق لا زال أمامه عمل كثير، رغم فوزه بلقب كأس التضامن الآسيوي 2016 في ماليزيا، بعدما تغلب في المباراة النهائية على ماكاو 1-0 يوم الثلاثاء على ستاد ساراواك.


وسجل سوجال شريشثا هدف الفوز الثمين لصالح منتخب نيبال في الدقيقة 29 من عمر اللقاء.

وكان منتخب لاوس حقق المركز الثالث بعدما تغلب على بروناي 3-2 يوم الاثنين على ستاد ساراواك أيضاً.

وقال غيوتوكو في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: أنا سعيد جداً باللقب والمستوى الذي قدمناه، ولكنني غير راضٍ تماماً، يجب أن نعود إلى نيبال ونواصل العمل والتدريب، سنحت لنا في هذه المباراة العديد من فرص التسجيل عندما كنا نتقدم 1-0 وهذه هي مشكلتنا، نحتاج للتسجيل أكثر ونحتاج أن نكون أقوى.

وأضاف: لم نتلق أي أهداف وهذا أمر جيد، ولكن أحياناً نحن نرتكب أخطاء، لا أعرف كم عدد التسديدات التي قمنا بها ولكن مدافعونا وحارس المرمى قدموا مستوى جيد.

وأوضح المدرب: شاركنا في هذه البطولة وكانت المشاركة قيمة بالنسبة لنا، نحن غير قادرون على تنظيم مباريات دولية، وبالتالي فقد حظينا بفرصة خوض أربع مباريات دولية قاتلنا خلالها وكنا أقوياء.. بعد العودة إلى نيبال سوف نناقش المستقبل، لكن الآن يجب أن نفرح.

في الجهة المقابلة أعرب تام ياو سان مدرب ماكاو عن فخره بمستوى لاعبيه، وقال: بالنسبة لنا عندما تخوض المباراة النهائية فإنك يجب أن تقاتل خاصة في هذه الظروف الصعبة، منتخب نيبال قدم مستوى أفضل منا وأظهروا قدرات فردية أفضل منا.

وتابع: كانت مواجهة نيبال خبرة جيدة لنا لأنهم يلعبون بأسلوب مختلف مقارنة ببقية فرق شرق آسيا.. أريد أن أشكر اللجنة المنظمة والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، خسرنا المباراة ولكننا كسبنا الكثير من هذه البطولة، ونأمل في المستقبل أن يدرك لاعبونا أنهم يجب أن يعملوا بقوة أكبر كي يتحسنوا.

ويشار إلى أن ماكاو تصدرت في الدور الأول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، حيث فازت على منغوليا 2-1 وعلى لاوس 4-1 وتعادلت مع سريلانكا 1-1، ثم فازت في قبل النهائي على بروناي بفارق ركلات الترجيح 4-3 عقب تعادل الفريقين 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

في المقابل تصدرت نيبال ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من مباراتين، حيث تعادلت مع تيمور الشرقية 0-0 وفازت على بروناي 3-0، قبل أن تتغلب في قبل النهائي على لاوس بفارق ركلات الترجيح 3-0 بعد تعادل الفريقين 1-1 في الوقت الأصلي و2-2 في الوقت الإضافي.

وشارك في البطولة سبعة منتخبات تم تقسيمها على مجموعتين، وبحيث تأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي.

وفرض منتخب نيبال سيطرته على معظم مراحل المباراة، ولكن دفاع ماكاو نجح في الصمود أمام هذه المحاولات الهجومية. وكانت أولى فرص نيبال في الدقيقة 14 عندما انطلق بهارات كاواس في الجهة اليمنى قبل أن يسدد كرة مرت بجوار القائم.

وأثمرت محاولات نيبال عن تسجيل هدف التقدم بعدما تخلص كاواس من كونغ تشينغ هو في الجهة اليسرى وأرسل تمريرة عرضية وصلت إلى شريشثا على القائم البعيد ليحولها برأسه في الشباك (29).

وفي الشوط الثاني تحسن مستوى ماكاو، فسدد لاو باك كين ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت خارج الخشبات الثلاث (65).

وفي الجهة المقابلة واصل منتخب نيبال تهديد المرمى، خاصة عبر محاولات بيمال غارتي ماغار بعيدة المدى.