كانو يشيد بالقوة الذهنية لناشئات اليابان المتوّجات باللقب القاري


تشونبوري - أشاد المدرب ميتشيهيسا كانو بتألق فريقه الياباني بعد فوزه بلقب بطولة آسيا للناشئات تحت 16 عاماً 2019 في تايلاند، يوم السبت.

قدم المنتخب الياباني للناشئات أفضل أداء له في البطولة ليفوز على نظيره الكوري الشمالي القوي بنتيجة 2-1 في المباراة النهائية على ستاد تشونبوري، لتصبح اليابان أول دولة تفوز بالبطولة أربع مرات وتحرم منافستها في شرق آسيا من اللقب الثالث على التوالي.

وتقدم منتخب كوريا الشمالية عبر هدف هونغ سونغ-اوك في الدقيقة التاسعة من ضربة جزاء، قبل أن يرد المنتخب الياباني بهدفين عن طريق سوزو امانو (19) وماناكا هاياشي (23).

أنظر أيضا :

وأشاد كانو عقب المباراة، بأداء لاعباته الناشئات بسبب قدرتهن على الاحتفاظ بأعصاب هادئة في مباراة ساخنة للغاية. وقال: حاولنا الذهاب بقوة من الأمام، لكننا تلقينا هدفاً مبكراً من ضربة جزاء.

وأضاف: بعد ذلك، بقيت اللاعبات هادئات للغاية وقمن بتحليل المباراة بشكل جيد للغاية، وتمكنا من تحقيق التعادل، ثم سجلنا الهدف الثاني.

وأوضح: لقد تدربت اللاعبات على أن يكن قادرات على العمل واللعب تحت الضغط العالي، لذلك كانت شدة هذه المباراة طبيعية للغاية بالنسبة للاعبات. في اليومين السابقين، استعدينا لهذه المباراة وكل شيء حضرنا له بالشكل المطلوب.

Final: Japan vs DPR Korea

كان كانو قد تحدث قبل يوم من المباراة عن إيمانه بأن كل لاعبه في فريقه يمكنها أن تلعب دوراً رئيسياً، وكما لو كان يثبت ذلك، فقد قام بإدخال هانون نيشيو أفضل لاعبة في البطولة مكان هدّافة البطولة مايكا هامانو في نهاية المطاف خلال مجريات الشوط الثاني.

عدد قليل من الفرق الأخرى في البطولة، إن وجدت، كانت ستقوم باستخدام بعض لاعباتها الأكثر فاعلية لجزء من الوقت فقط من هذه المباراة الحاسمة، لكن كانو كشف أن ذلك كله كان جزءاً من إستراتيجيته السابقة قبل المباراة.

وكشف كانو: كان لدي خطة بالاعتماد على نيشيو خلال الشوط الثاني.. أعتقد أنه إذا ما كان بإمكاني إحضارها في الشوط الثاني، فستكون أكثر فاعلية مما لو كنت قد اعتمدت عليها منذ البداية.

Japan lift the Trophy

جاء النجاح في بطولة آسيا للناشئات تحت 16 عاماً لتكون رسالة قوية من الرياضة اليابانية، حيث حقق المنتخب الياباني للرغبي فوزاً مفاجئاً في كأس العالم على إيرلندا في شيزوكا، في حين حصل منتخب اليابان لكرة السلة للسيدات على مكان في نهائي كأس آسيا.

لكن بينما أشاد كانو بنظرائه الرياضيين، إلا أن لعبة كرة القدم لا تزال حبه، والمساعدة في تطوير كرة القدم للسيدات في بلاده هي موضع تركيزه.

وقال كانو: بالطبع نكون سعداء عندما تتمتع الرياضة اليابانية بالنجاح، لكن من المهم بالنسبة لي أن أفكر في كرة القدم للسيدات لأنه لا يزال هناك الكثير للقيام به.

Japan celebrate in the dressing room

في حين قام مدرب اليابان بالاحتفاظ بنجمات الفريق للشوط الثاني، تم ترك هوانغ يونغ-سونغ مدرب كوريا الشمالية للتفكير في الخطأ الذي حدث بعد أن اختار فريقه أسوأ لحظة ممكنة لتلقي أول هزيمة له في البطولة.

ويعتقد هوانغ أن لاعباته فشلن في الحفاظ على التركيز في النهائي، ولكنه يعتبر أن البطولة - التي منحت كوريا الشمالية مكان في نهائيات كأس العالم للناشئات تحت 17 عاماً في الهند - تجربة تعليمية مهمة.

وقال المدير الفني لمنتخب كوريا الشمالية للناشئات: بالنظر ليس فقط إلى هذه المباراة، ولكن للبطولة بأكملها، فقط تعلمت الفتيات الكثير عن أشياء مثل الاستراتيجية وكيفية الهجوم.

وختم: بشكل عام، تعلمت اللاعبات الكثير. إن الخبرة التي اكتسبوها في هذه البطولة ستساعدهم على على المضي قدماً، وخاصة قبل خوض كأس العالم للناشئات تحت 17 عاماً 2020.

أخبار مقترحة :