كابادزه مدرب المنتخب الأوزبكي للشباب يتطلع للقب الآسيوي


طشقند - بينما ينتظر الجيل القادم من نجوم كرة القدم الآسيوية قرعة بطولة آسيا تحت 19 عاماً يوم الخميس، فإن منتخب أوزبكستان المُضيف طموحه ليس أقل من لقب البطولة القارية.

القرعة، التي ستجرى في مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ستوزع 16 دولة متأهلة على أربع مجموعات قبل إقامة نهائيات البطولة في تشرين الأول/أكتوبر القادم، وستكون أوزبكستان فريقاً يأمل الكثير من المنافسين في تجنبه، إذا ما ارتقى إلى مستوى طموحات المدرب تيمور كابادزه.

أنظر أيضا :

بعد أن لعب 119 مباراة دولية خلال مسيرة ممتازة مع منتخب بلاده، والفوز بـ13 لقباً مذهلاً في الدوري مع الأندية، يتمتع اللاعب السابق البالغ من العمر 38 عاماً بخبرة كبيرة يمكن الاعتماد عليها، ويأمل في تحقيق نجاح مماثل كمدرب.

وقال كابادزه في حوارٍ خاص مع الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: بصفتي لاعباً ذو مسيرة كروية طويلة وناجحة، فأنا أشارك خبرتي ومعرفي مع هؤلاء اللاعبين الشباب، وآمل أن يفيدهم ذلك.

Timur Kapadze: Uzbekistan want the title

وأوضح: بالطبع، أفضل اللعب الهجومي، لكن هذا لا يعني أن فريقنا سيتشكل بأسلوب مهاجم. يجب أن تتطابق طريقتنا في اللعب أيضاً مع مهارات اللاعبين وقدراتهم الفنية.

وأضاف: أعتقد أن لدينا لاعبين أقوياء من الناحية التكتيكية والفنية، لذلك لن تكون هناك حواجز أمام تحقيق التوازن بين الهجوم والدفاع في تشكيلات مختلفة. بهذه الطريقة، نهدف إلى الفوز بالبطولة كمُضيفين.

في حين أن استعداداتهم قد زادت من خلال معسكر تدريبي انطلق خلال الأسبوع الماضي، فإن موقع أوزبكستان كمضيفة للبطولة لم يمنحها الحصانة من الاضطراب في المواعيد بسبب جائحة كورونا.

تم تأجيل البطولات المجدولة والمباريات الودّية كجزء من التحضير المعاد تنظيمه، لكن كابادزه يعتقد أن لاعبيه لا يزالون قادرين على الوصول إلى استعداد كامل عندما تبدأ البطولة في غضون أربعة أشهر.

وقال كابادزه، الذي هزم فريقه نادي نفط غاز مونتاجي من الدرجة الثالثة 1-0 في مباراة ودّية يوم الاثنين: لقد عدنا إلى المعسكرات التدريبية من خلال معسكرنا الذي انطلق الأسبوع الماضي.

وأردف: أعتقد أنه لا يزال لدينا ما يكفي من الوقت، ومن الممكن أن نستعد بشكل مثالي لبطولة آسيا تحت 19 عاماً 2020.

وتابع: لقد تضررت الكثير من خططنا جراء تفشي الفايروس التاجي، لذلك تعطلت المباريات الودّية مع الفرق الأجنبية في الداخل والخارج. لذلك نحن نخطط الآن للعب مباريات ودّية ضد الأندية المحلية.

وقال: ومع ذلك، قد ننظم معسكرات تدريبية أخرى ولدينا فرصة للعب ضد الفرق الأجنبية في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر، إذا سمح الوضع بذلك.

أحد اللاعبين الواعدين بشكل خاص الذين لا يشاركون في المعسكر التدريبي الحالي هو جاسوربيك جلالدينوف، لاعب خط الوسط البالغ من العمر 18 عاماً والذي ظهر بالفعل على مستوى عالٍ ويعتبر لاعباً مهماً في الفريق الأول في نادي بونيودكور.

نال الموهبة الأوزبكية بجائزة أفضل لاعب شاب في بلاده الموسم الماضي، وقد ارتبط اسمه بالانتقال إلى أندية كبيرة خارج وطنه، لكن كابادزه يعتقد أن جلالدينوف واحد من عدة لاعبين موهوبين ظهروا في البلاد.

وقال كابادزه، أحد المشاركين في كأس آسيا لكرة القدم أربع مرات: هناك دائماً لاعبون شباب موهوبون في المنتخبات الوطنية، وقد تم استدعاء عدد منهم إلى منتخب أوزبكستان تحت 19 عاماً.

وأضاف: بالطبع، يفاجئنا جاسور جلالدينوف بشكله الحالي. نحن نشاهد مبارياته مع بونيودكور وقد لعب أيضاً لمنتخب أوزبكستان الأول.

AFC U-19 Championship 2018 - Final: Korea Republic v Saudi Arabia

وتابع: بالمثل أصبح خوجيمات إركينوف أيضاً أحد اللاعبين الرئيسيين لدينا من خلال تحسن تجربته. لعب بشكل جيد بما فيه الكفاية لناديه العام الماضي. أعتقد أنه سينجح في أن يكون بحالة جيدة حتى نهاية الموسم.

كان هناك سبع دول فائزة سابقاً بلقب بطولة آسيا تحت 19 عاماً في قرعة يوم الخميس، بما في ذلك بطلة نسخة 2018 السعودية ووصيفتها كوريا الجنوبية التي تحمل بدورها رقماً قياسياً بالفوز باللقب بـ12 مرة.

جاء أفضل أداء لأوزبكستان على الإطلاق في هذه البطولة القارية في عام 2008، عندما هزم الفريق الذي كان يضم إسلام توختاخوجاييف وفوزيل موساييف على يد الإمارات في المباراة النهائية في الدمام.

أخبار مقترحة :