مدرب أفغانستان يتطلع للمستقبل


تبريز - أكد عبد الرزاق مومراك مدرب منتخب أفغانستان عن سعادته ورضاه من مردود فريقه، رغم الخسارة أمام اليابان 1-3 يوم السبت على صالة ستاد بورشريفي في تبريز، وذلك في نهائي بطولة آسيا للشباب بكرة الصالات 2019 في إيران.

وسجل تاكاهاشي يوداي (9) وأوساوا ماساشي (16) وهيروشي تابوتشي (38) أهداف اليابان، في حين أحرز رضا حسينو (34) هدف أفغانستان.

وكانت هذه المباراة النهائية الأولى على المستوى القاري لأفغانستان، حيث اعتبر المدرب مومراك أن هذه النتيجة سيكون لها تأثير على تطوير اللعبة في المستقبل.

أنظر أيضا :

وقال المدرب: أشكر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأشكر إيران ومدينة تبريز على استضافة هذه البطولة.

وأضاف: أريد أن أهنئ اليابان على الفوز باللقب، وإيران التي حصلت على المركز الثالث، منتخب اليابان كان جيداً للغاية من الناحية التكتيكية والبدنية.. ولكن أنا فخور بلاعبي فريقي وبزملائي في الجهاز الفني.

وأوضح: أقمنا معسكر تدريبي قصير قبل البطولة، وهذا النهائي كانت مهمة مستحيلة لأفغانستان، ولكن هذا يعتبر إنجاز كبير بالنسبة لنا.

وتابع: أريد أن أشكر جماهيرنا التي حضرت هنا إلى تبريز، فقد ساندونا في كل مكان، بالملعب والفندق وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد حمسونا كي نصبح الأبطال، ورغم الخسارة فإنهم واصلوا وصفنا بالأبطال بعد ما حققناه.

وأعرب المدرب عن أمله في أن يستمر تطوير كرة الصالات وكرة القدم في أفغانستان، وقال: ليس لدينا دوري لكرة الصالات في أفغانستان، ولكن لدينا بطولات دوري جيدة في المقاطعات، نريد تحسين أنفسنا، وسوف نبدأ الدوري في المستقبل القريب.

وختم: نريد أن يصبح لدينا فريق يشارك في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات.

وكان منتخب اليابان تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط من مباراتين، حيث فاز على طاجيكستان 3-1 وعلى فيتنام 2-1، وفاز في ربع النهائي على العراق 2-0 وفي قبل النهائي على إيران حاملة اللقب 8-4 بعد التمديد.

في المقابل حصل منتخب أفغانستان على المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط من مباراتين، بعدما فاز على هونغ كونغ 6-1، وخسر أمام إيران 2-3، وفاز في ربع النهائي على تايلاند 3-2 وفي قبل النهائي على إندونيسيا 4-3 بعد التمديد.

أخبار مقترحة :