أنت في بطولة آسيا تحت 23 عاما  / أخبار

7 نجوم برزوا في بطولة آسيا تحت 23 عاماً


١٩/١٢/١٩
U23 Talent (2)

كوالالمبور - مع بقاء أقل من ثلاثة أسابيع على انطلاق بطولة تايلاند 2020 تحت 23 عاماً، لا شك أن بعضاً من ألمع نجوم المستقبل في آسيا سيتم إظهارهم خلال النسخة القادمة من البطولة القارية في جنوب شرق آسيا، حيث يرغبون في أن يتوجوا أبطالاً ويحجزون تذاكر منتخبات بلدانهم إلى أولمبياد طوكيو.


تضمنت النسخ الثلاث السابقة من هذه البطولة لاعبين تطوروا ليصبحوا نجوماً سواء على مستوى النادي أو المنتخب الوطني، ومنهم من انتقل للعب في بطولات الدوري الكبرى وأصبحوا بارزين في جميع أنحاء آسيا وخارجها.

قبل بدء منافسة قوية أخرى بالتأكيد تحت 23 عاماً، يُسلط التقرير التالي الضوء على سبعة لاعبين شاركوا في البطولة سابقاً واستمروا في التطور ليصبحوا نجوماً بارزين في كرة القدم الآسيوية.

أنظر أيضا :


1- شويا ناكاجيما

(اليابان: 2014، 2016)

قلة من اللاعبين، إن وجدوا، تألقوا ببراعة مثل شويا ناكاجيما خلال أول نسختين من البطولة، من خلال الأهداف المُذهلة للاعب السابق في فريق أف سي طوكيو، الذي أضاء هذه البطولة الجديدة.

ساعد ناكاجيما اليابان في الوصول إلى دور الثمانية في عام 2014، ثم لعب دوراً رئيسياً في حصول الآسيويين الشرقيين على اللقب بعد عامين، حيث تأهل الساموراي الأزرق الشاب إلى أولمبياد ريو دي جانيرو، وتم اختيار المهاجم كأفضل لاعب في البطولة.

View this post on Instagram

💥 WHAT 💥 A 💥 STRIKE 💥 - 🎌 Is this Shoya Nakajima rocket for @japanfootballassociation the best goal scored at #AFCU23? - 🗳 VOTE 👉 the-afc.com

A post shared by AFC (@theafchub) on

بعد عامين من نجاحه في الدوري البرتغالي مع فريق بورتيمونينسي، عرض ناكاجيما باختصار مواهبه في دوري أبطال آسيا مع فريق الدحيل القطري في أوائل عام 2019 قبل العودة إلى البرتغال للانضمام إلى العملاق الأوروبي بورتو.

يتباهى البالغ من العمر 25 عاماً بأدائه المُذهل، وهو الآن لاعب منتخب اليابان الأول وسجل أهدافاً في كل من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 وكوبا أمريكا هذا العام مع استمرار مسيرته الكروية من قوة إلى أقوى.

2- المُعز علي

(قطر: 2016، 2018)

يمكنك الاختيار من بين عدد من اللاعبين القطريين الذين قدموا أداءً مميزاً في منتخب تحت 23 عاماً قبل المضي قدماً لتحقيق النجومية، حيث ظهر كل من عبد الكريم حسن وأكرم عفيف في هذه البطولة أيضاً واللذان حصلا لاحقاً على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2018 و2019 على التوالي.

لكن بعد أن كان جزءاً من المنتخب القطري الذي احتل المركز الرابع في بطولة آسيا تحت 23 عاماً على أرضه في عام 2016، استمر المعز علي في إحراز الأهداف بتسجيله ستة أهداف في نسخة 2018، حيث احتل المنتخب الغرب آسيوي المركز الثالث مع فريق يضم العديد من اللاعبين الذي أصبحوا أبطالاً فيما بعد.

12' GOAL! Qatar score! 1-0!

HE HAS DONE IT! Almoez Ali has broken Ali Daei's long-standing record with quite a marvellous finish! #AsianCup2019 #BringItAll #JPNvQAT pic.twitter.com/t9U3RGTQNP

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) February 1, 2019

بعد عام، كان المعز متألقاً بشكل كبير في الإمارات، حيث سجل تسعة أهداف قياسية خلال بطولة كأس آسيا 2019 ليساعد قطر على صعق القارة ويصبح بطلاً لآسيا بعد أن تألق مع مجموعة من زملائه الشباب الموهوبين.

كان أبرز ما حققه المعز هدفاً رائعاً في المباراة النهائية ضد اليابان، والذي سيتم تذكره لسنوات قادمة، وكان مهاجم فريق الدحيل البالغ من العمر 25 عاماً على قائمة الهدافين أيضاً في بطولة كوبا أمريكا 2019.

3- تشاناثيب سونغكراسين

(تايلاند: 2016)

واحد من أكثر المواهب تميزاً في كرة القدم الآسيوية، حيث تألق تشاناثيب سونغكراسين في دور المجموعات من بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2016، عندما حصلت تايلاند على نقطتين من مبارياتها الثلاث قبل توديع البطولة بفارق الأهداف.

كان تشاناثيب، الذي سجل هدفاً واحداً في عام 2016، قد بدأ بالفعل في ترسيخ نفسه على مستوى رفيع، وساعد في وقت لاحق من ذلك العام منتخب بلاده على الفوز ببطولة آسيان لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي، كما حصل أيضاً على لقب أفضل لاعب في البطولة للمرة الثانية على التوالي.

Unbelievable solo effort from Chanathip Songkrasin during the #ACL2017 Group Stage! pic.twitter.com/HMH89ALgtP

— #ACL2020 (@TheAFCCL) December 15, 2017

لفتت عروضه الرائعة مع موانغ ثونغ يونايتد التايلاندي في دوري أبطال آسيا أنظار فريق هوكايدو كونسادول سابورو في الدوري الياباني، واستمر المهاجم في التفوق منذ انتقاله إلى اليابان في عام 2017.

كان اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً ضمن قائمة الهدافين، عندما وصلت تايلاند إلى الأدوار الإقصائية في كأس آسيا 2019 للمرة الأولى منذ عام 1972، ومع وجود منتخب الفيلة حالياً في مجموعة آسيوية قوية، سيكون أدائه هو المفتاح لفرص منتخب بلاده في التأهل إلى الدور التالي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر.

4- علي رضا بيرانفاند

(إيران: 2014)

ربما لم يكن المشجعون في سلطنة عُمان قد شاهدوا أفضل ما لدى علي رضا بيرانفاند الذي كان يبلغ من العمر 22 عاماً حين خرجت إيران في نهاية المطاف من دور المجموعات على الرغم من حصولها على أربع نقاط من ثلاث مباريات في نسخة 2014 من بطولة آسيا تحت 23 عاماً.

لكن حارس مرمى فريق بيرسيبوليس استمر في ترسيخ نفسه كواحد من أفضل اللاعبين في مركزه في آسيا بالعديد من العروض التي شهدت تميزه في دوري أبطال آسيا وكأس آسيا وكأس العالم.

The last time @TeamMelliIran kept FOUR consecutive clean sheets in an #AsianCup tournament they went on to be crowned champions! 🏆

IR Iran might owe @SAzmoun big time for tipping Beiranvand 😉🔎 pic.twitter.com/i19jESuG9u

— #AsianCup2023 (@afcasiancup) January 20, 2019

جاء أفضل وقت للحارس بيرانفاند من خلال تصديه لضربة جزاء نفذها رونالدو خلال التعادل 1-1 مع البرتغال في مونديال روسيا 2018، وفي وقت لاحق من ذلك العام، أنقذ بيرانفاند فريقه أمام السد من خلال تصديه لكرة في غاية الصعوبة سددها تشافي هيرنانديز خلال الذي شهد حضور 100 ألف مشجع على ستاد آزادي ليضمن بيرسبوليس بلوغه نهائي دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخه.

في بداية عام 2019 في الإمارات ضمن منافسات كأس آسيا، تصدى بيرانفاند لضربة جزاء أخرى بطريقة رائعة نفذها العُماني أحمد المهيجيري في وقت مبكر من دور الـ16، اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً أكد على أدائه القوي خاصة أنه كان مؤخراً من بين المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2019.

5- هوانغ هي-تشان

(كوريا الجنوبية: 2016)

على الرغم من أنه لم يسجل في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2016، كان هوانغ هي-تشان لاعباً رئيسياً في مشوار كوريا الجنوبية حتى نهائي 2016، قبل أن يتلقى الهزيمة من منافسه في شرق آسيا اليابان في النهاية.

لكن هوانغ حقق نجاحاً كبيراً في السنوات التي تلت ذلك، حيث حصل على ثلاثة ألقاب متتالية في الدوري النمساوي مع فريق ريد بول سالزبورغ وأصبح لاعباً أساسياً في تشكيلة منتخب كوريا الجنوبية.

43' GOAL! Korea Republic! 1-0!

Wonderful, wonderful football from Korea Republic who take their time with the build-up. In the end, Hwang Hee-chan is there to tap it in. #AsianCup2019 #BringItAll #KORvBHR pic.twitter.com/UJtsayxzNs

— FOX Sports LIVE! (@FSAsiaLive) January 22, 2019

بينما يتصدر مواطنه سون هيونغ-مين العناوين الرئيسية في أوروبا، فإن هوانغ - إلى جانب زميله الياباني تاكومي مينامينو في الفريق النمساوي- استمتعا بنصيبهما العادل هذا العام مع سلسلة من العروض الممتازة في دوري أبطال أوروبا.

كان الهدف الرائع ضد ليفربول بطل دوري أبطال أوروبا أحد أبرز الأحداث في عام 2019 بالنسبة للمهاجم، وفي سن الثالثة والعشرين من العمر، يبدو أن الكوري الجنوبي سيبقى عنصراً رئيسياً للنادي والمنتخب لسنوات عديدة قادمة.

6- عمر خريبين

(سوريا: 2014، 2016)

ظهر آخر ثلاثة فائزين بجائزة أفضل لاعب في آسيا في بطولة آسيا تحت 23 عاماً، ومن ضمنهم السوري عمر خريبين الذي كان في تشكيلة نسور قاسيون في كل من نسختي 2014 و2016.

كان خريبين جزءاً من المنتخب السوري الذي وصل إلى ربع النهائي في عام 2014، ثم سجل ثلاثة أهداف في مباراتين في عام 2016 ، لكن الغرب آسيويون خرجوا من مرحلة المجموعات.

🇸🇾’s Omar Khribin equalises in the 2017 final with his 1⃣0⃣th goal of the tournament 💪 #ACLFinal | #FlashbackFriday | @Alhilal_FC | @REDSOFFICIAL pic.twitter.com/9BGOEveOEV

— #ACL2020 (@TheAFCCL) November 8, 2019

ولكن بعد عام، سجل مهاجم الهلال 10 أهداف في دوري أبطال آسيا - بما في ذلك خمسة أهداف في الدور قبل النهائي وآخر في المباراة النهائية - حيث حصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2017.

في نفس العام، كان خريبين أيضاً عنصراً أساسياً في المنتخب السوري الذي شارك في جولة لا تُنسى في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا قبل الهزيمة الصعبة أمام أستراليا، ومعه عمر السوما، يبقى جزءاً من واحدة من أقوى الشراكات في كرة القدم الآسيوية.

7- عبد الله عطيف

(السعودية: 2014)

كان عبد الله عطيف، الفائز بلقب دوري أبطال آسيا قبل أقل من شهر مع فريقه الهلال، جزءاً من المنتخب السعودي الذي وصل إلى نهائي النسخة الافتتاحية من بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2014 قبل أن يخسروا أمام غريمهم في غرب آسيا المنتخب العراق.

منذ ذلك الحين، أصبح عطيف مفتاحاً لكل من الهلال والمنتخب السعودي، حيث أن أسلوبه يرتكز على ضبط اللعب وإبقائه بسيطاً في وسط الميدان، مما يسمح للمواهب الأكثر إبداعاً من حوله بالتألق.

يقترب المولود في الرياض البالغ من العمر 27 عاماً من سنوات الذروة في مسيرته مع فريق الهلال الذي توّج بجدارة بدوري أبطال آسيا بعد فوزه على أوراوا ريد دايموندز الياباني في النهائي خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ليحرز الفريق السعودي لقبه القاري السابع.

على الساحة الدولية، قدم عطيف أداءً مميزاً في كأس العالم 2018 في روسيا، وحصل مؤخراً على جائزة أفضل لاعب في كأس الخليج 2019، حيث أنهى السعوديون البطولة في الوصافة بعد خسارتهم الصعبة أمام البحرين في المباراة النهائية.

أخبار مقترحة :