أنت في / أخبار

منتخب الأردن يعتمد على اللاعبات الشابات


عمان - مع بقاء أربعة أيام على انطلاق منافسات بطولة كأس آسيا للسيدات 2018 في الأردن، يدخل المنتخب الأردني المضيف المنافسة وهو يضم في صفوفه عدد من اللاعبات الشابات اللواتي يتطلعن للتألق على المستوى القاري.

وبعد رحلة استعداد طويلة، تضمنت خوض الكثير من المباريات الودية والمعسكرات التدريبية في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة، فإن المنتخب الأردني سيخوض المباراة الافتتاحية يوم الجمعة أمام الفلبين.

ومنذ تعيين ثوماس ديكي في منصب مدرب الأردن، حاول الاستفادة من دروس المشاركة السابقة في نهائيات كأس آسيا عام 2014، ليقوم ببناء تشكيلة قوية تضم مزيجاً من الشباب والخبرة.

وتضم التشكيلة قوة هجومية جيدة من خلال الثلاثي ميساء جبارة وستيفاني النبر وشهناز جبرين، اللواتي سجلن 28 هدفاً في خمس مباريات خلال تصفيات البطولة.

أنظر أيضا :

ولكن في ذات الوقت فإن الفريق يضم عدد من اللاعبات الشابات، حيث أن التشكيلة تتضمن من أصل 23 لاعبة 7 لاعبات دون سن 21 عاماً.

وقالت النبر قائدة الفريق عن اللاعبات الشابات في الفريق: سلمى غزال تعتبر حارسة مرمى مميزة، وهي تبلغ من العمر 19 عاماً، لاعبة الوسط تسنيم أبو الرب تبلغ من العمر 17 عاماً، وكذلك المدافعة روزباهان فريج التي تبلغ من العمر 17 عاماً، جميعهن لاعبات موهوبات.

وأضافت: تسنيم وروزباهان مثلن الأردن في كأس العالم للناشئات تحت 17 عاماً 2016 في الأردن، وهذا عزز الخبرة الدولية والثقة لديهن.

وتم اختيار سلمى وتسنيم وروزباهان لخوض المباراة الدولية الأخيرة قبل البطولة والتي تعادل فيها الأردن مع الصين تايبيه 1-1، حيث لعبت سلمى وتسنيم طوال 90 دقيقة.

ومن ضمن اللاعبات الشابات، هناك سارة أبو صباح التي تبلغ من العمر 17 عاماً، والتي تلعب في صفوف باير ليفركوزن الألماني، حيث شاركت أيضاً في كأس العالم للناشئات، وسجلت هدفاً رائعاً في مرمى المكسيك، ورشح هذا الهدف للمنافسة على جائزة أفضل هدف في البطولة.

وقد تطورت نتائج الأردن خلال مرحلة الاستعداد، وكانت أبرز النتائج تحقيق الفوز على تايلاند 2-1، حيث ستكون الأخيرة خصماً للأردن في المجموعة الأولى، وتعني هذه النتيجة أن طموحات الفريق واقعية في الحصول على أحد المراكز الخمسة الأولى والمنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى كأس العالم.

وفي حالة تحقق هذا الإنجاز، فإنها ستكون المشاركة الأولى لمنتخب من غرب آسيا في نهائيات كأس العالم للسيدات، وهو ما تؤكد النبر أنه الأولوية الأولى للفريق.

وأوضحت النبر: الطموح الأهم هو التأهل إلى كأس العالم، هذا حلم بالنسبة لي، وكذلك للفريق، عبر تمثيل بلدنا في أهم بطولة بالعالم.

وتابعت: في ذات الوقت، إذا تأهلنا إلى كأس العالم عبر الحصول على المركز الأول أو الثاني في المجموعة، فإننا سنلعب في الدور قبل النهائي، وبالتالي فإن مهمتنا التالية ستكون التقدم بأقصى ما يمكن في كأس آسيا.

وختمت اللاعبة: هذه البطولة بمثابة حلم يتحقق، نحن جميعنا نأمل أن نتأهل إلى كأس العالم عبر اللعب على أرضنا وبدعم من جماهيرنا.