تاناكا تأمل في تحويل النجاح الآسيوي إلى نقطة انطلاق أولمبية


طوكيو - كشفت مينا تاناكا قائدة فريق نيبون بيليزا الياباني لكرة القدم للسيدات عزمها على لعب دوراً في محاولة اليابان تحقيق النجاح في دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.

تعهدت المهاجمة أن تبذل قصارى جهدها في مساعدة منتخب بلادها في أعقاب تسجيلها ثلاثية رائعة أمام فريق ملبورن فيكتوري الأسترالي، يوم السبت، مما قاد فريق بيليزا إلى الفوز بلقب بطولة الأندية الآسيوية لكرة القدم للسيدات في يونغين.

وجاءت أهداف تاناكا الأربعة في هذه البطولة القارية بعد تسجيلها 20 هدفاً في الدوري الياباني للسيدات، وهي بطولة فازت خلالها أيضاً بجائزة أفضل لاعبة، لكن اللاعبة البالغة من العمر 25 عاماً كانت غائبة بشكل واضح على المستوى الدولي.

أنظر أيضا :

بعد ثمانية أهداف دولية في عام 2018 مع المنتخب الياباني في بطولة كأس آسيا للسيدات ودورة الألعاب الآسيوية، لم تلعب تاناكا أي دور خلال مشاركة اليابان في بطولة كأس العالم للسيدات 2019، إلا أنه تم دعوتها مؤخراً إلى تشكيلة ناديشيكو بعد 11 شهراً من آخر اختيار لها في فريق المدربة أساكو تاكاكورا.

مع تسجيلها العديد من الأهداف ونيلها ثلاثة ألقاب مع ناديها هذا الموسم، مما لا شك فيه أن ذلك ساعدها على حل موضوع غيابها عن صفوف المنتخب، واعتبرت تاناكا إن خوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية على أرض الوطن هو حافز قوي لها.

وقالت: أفكر دائماً في تسجيل الأهداف للمنتخب الوطني.. سيقام أولمبياد طوكيو في العام المُقبل، لذلك أود تسجيل المزيد من الأهداف وتحسين الأجزاء المفقودة من طريقة لعبي لكي أكون هناك.

وأضافت: أريد أيضاً أن أستمر في تطوير مهاراتي في كيفية تسجيل الأهداف خلال معسكر المنتخب التدريبي والتدريبات اليومية حتى أتمكن من المساهمة بشكل أكبر مع المنتخب الوطني.

على مستوى الأندية، كان فريق بيليزا الذي تلعب له تاناكا رائعاً في بطولة الأندية الآسيوية لكرة القدم في يونغين، حيث لم يهزم الفريق الياباني ونال لقب البطولة، وذلك بعد أن قدم مستوى عالٍ من الكفاءة الفنية والتماسك الذي كافح منافسيهم للحد منه.

كانت هذه النسخة الأولى من البطولة الآسيوية والتي أقيمت بالتعاون مع الاتحاد الدولي، وقالت تاناكا إن فريق بيليزا كان يتعلم قدر ما تعلمه أي فريق آخر، على الرغم من نجاحه بالتتويج في نهاية المطاف.

Matchday 3: Melbourne Victory vs Nippon TV Beleza

وأردفت: كنّا نتطلع إلى المشاركة في هذه البطولة القارية الأولى، وأنا فخورة بالعودة إلى اليابان بعد تحقيق أفضل النتائج.

وتابعت: نحن نتدرب كل يوم ونسعى دائماً للوصول إلى مستوى عالٍ. في هذه البطولة، تمكنا من تحقيق اللقب، لكننا اكتشفنا بوضوح ما ينقصنا والتحديات التي يتعين علينا التغلب عليها.

بالإضافة إلى تألقها أمام المرمى، تعمل تاناكا كقائدة لما تملكه من خبرة مقارنة بالنجمات الشابات في فريق بيليزا، فهي تعمل على مساعدة جون إيندو وريكو يويكي وأساتو مياغاوا وهيناتا ميازاوا الرباعي الذي ساهم في فوز اليابان بقلب كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً 2018 إضافة إلى نجمتي المنتخب تحت 19عاماً أوتو كانو وسارة إيتو.

قد تثبت هذه الأسماء أنها أساس جيل ذهبي آخر من نجمات ناديشيكو، لكن تاناكا تصر على أن اللاعبات الشابات في فريق بيليزا يجب أن يواصلن العمل بجد من أجل تطوير قدراتهن.

وقالت: فريقنا لديه الكثير من اللاعبات الشابات والموهوبات. لكنهن، وأنا أيضاً، ليس لدينا الخبرة الكافية بعد حول كيفية إظهار عن قدراتنا الحقيقة خلال المباراة.

وأكملت: على الرغم من أنني متأكدة من أن لديهن القدرة، وأعتقد أن لاعباتنا الشابات سيصبحن أكثر ثقة من خلال المشاركة في المزيد من المباريات في مختلف البطولات واكتساب هذه الخبرة الإضافية.

تاناكا هي واحدة من عشرة لاعبات في نادي نيبون بيليزا تم استدعاؤهن للانضمام إلى المنتخب الياباني في بطولة شرق آسيا لكرة القدم للسيدات لهذا الشهر في بوسان، حيث ستبدأ اليابان مشوارها في البطولة الإقليمية بمواجهة الصين تايبيه في 11 كانون الأول/ديسمبر.

أخبار مقترحة :