كأس العالم للأندية
أنت في كأس العالم للأندية  / أخبار

مدرب الهلال: حزين لكن فخور بأداء الفريق


١٩/١٢/١٧
FCWC Al Hilal v Flamengo 6

الدوحة - أعرب رازفان لوتشيسكو مدرب نادي الهلال السعودي عن خيبة أمله ولكن في ذات الوقت افتخاره بفريقه الذي خسر أمام فلاميغنو البرازيلي 1-3 يوم الثلاثاء على ستاد خليفة الدولي في الدوحة، ضمن قبل نهائي كأس العالم للأندية 2019 في قطر.


وتقدم الهلال في الشوط الأول عبر هدف سالم الدوسري (18)، قبل أن يرد فلامينغو بثلاثية عن طريق جورجيان دي اراسكايتا (49) وبرونو هنريكه (77) ومدافع الهلال علي آل بليهي (82 بالخطأ في مرمى فريقه).

وأكمل الهلال المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد لاعب الوسط أندريه كاريللو في الدقيقة 83 بحصوله على البطاقة الحمراء المباشرة.

وكان الهلال بطل دوري أبطال آسيا 2019 تغلب في الدور الثاني على الترجي التونسي 1-0 يوم السبت، في حين أن فلامينغو خاض مباراته الأولى في البطولة.

أنظر أيضا :


وتقام المباراة الثانية في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء، حيث يتقابل ليفربول الإنكليزي مع كلوب مونتيري المكسيكي يوم الأربعاء.

وتجرى المباراة النهائية يوم السبت، على أن تقام في ذات اليوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وقال لوتشيسكو في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: أنا محبط بهذه النتيجة، ولكنني فخور بفريقي واللاعبين لأنهم قدموا الليلة مستوى رائع، خاصة في الشوط الأول، حيث سيطرنا على الكرة ونجحنا في إيجاد المساحات وصنع الفرص أمام المرمى.

وأضاف: كانت المباراة صعبة وفي ذات الوقت ممتعة للجماهير، وقد عانينا لأن غوميز وجيوفينكو كانا يعانيان من الإصابة قبل فترة بسيطة، كما أننا خضنا مباراة قبل ثلاثة أيام، في حين أن الفريق المقابل كان يخوض المباراة الأولى.

وأوضح المدرب: سنحت لنا فرص للتسجيل خاصة في الشوط الأول، ولم نكن محظوظين في استغلال هذه الفرص، في حين أن فلاميغنو استغل المساحات وسرعة لاعبيه، وكان فعالاً في الاستفادة من الفرص التي أتيحت له.. قدرات لاعبي فلامينغو نجحت في النهاية بصنع الفارق، ولكن نحن أيضاً لدينا لاعبين مميزين من أصحاب القدرات العالية.

وأردف بالقول: نأمل أن نستفيد من الخبرة التي حصلنا عليها في هذه البطولة، في مواجهة أفضل الأندية في كل قارة، وأرجو من اللاعبين ألا يشعروا بالإحباط لهذه النتيجة.

وتابع: سوف أعمل مع الجهاز الفني بأقصى جهد ممكن من أجل إعادة تحفيز اللاعبين وإعدادهم من أجل مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

في الجهة المقابلة كشف جورجي جيسوس مدرب فلامينغو أنه كان يراهن على عامل اللياقة البدنية، وقال: كنت أعرف أن الهلال لن يكون لديه اللياقة البدنية حتى نهاية المباراة، وهذا ما حصل في الشوط الثاني حيث تمكنا من السيطرة على المجريات وحسم النتيجة.

وأوضح: خلال الشوط الثاني كنا ناجحين، حيث استطعنا تسجيل هدف التعادل، ثم أضفنا هدفين حسمنا بهما النتيجة، وبعد ذلك حصلت حالة الطرد للاعب مهم في صفوف الهلال.

وأضاف: لم تكن هذه المباراة سهلة، حيث واجهنا فريقاً قوياً وهو بطل آسيا، ولكنني استفدت من معرفتي بفريق الهلال، وقد قمنا بدراستهم جيداً، وكانت لنا لحظاتنا خلال المباراة، وتفوقنا عليهم تكتيكياً وفنياً، خاصة في الشوط الثاني، وكانت المهارات الفنية ميزة كبيرة بالنسبة لنا.

وتابع: لم تسنح لنا فرص في أول 30 دقيقة، حيث كان الهلال مسيطراً وسنحت لهم فرص للتسجيل، وذلك بسبب الجهد الكبير من لاعبي الهلال، ولكن بعد ذلك قمنا بتغيير طريقة لعبنا.

وختم: نجحنا في التأهل للمباراة النهائية، وهي ستكون أهم مباراة في مسيرتي، خاصة وأنه لم يسبق لنا الفوز بلقب كأس العالم للأندية.