الاتحاد الدولي لكرة القدم يُسلط الضوء على تميّز منتخب اليابان للشابات


كوالالمبور - تُظهر كرة القدم السيدات تطوراً كبيراً من الناحية الفنية والتكتيكية واللياقة البدنية وفقاً لتحليل مجموعة الدراسات الفنية (TSG) التي قام بها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حول بطولة كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً 2018 في فرنسا، والتي فازت بها اليابان للمرة الأولى في تاريخها.

ومع انطلاق نهائيات كأس العالم للسيدات 2018 في فرنسا في غضون أقل من 200 يوم، تركز الاستنتاجات الرئيسية للتقرير الصادر عن الاتحاد الدولي على التحسن في حراسة المرمى والتنظيم الدفاعي منذ إطلاق بطولة كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً لأول مرة في عام 2002.

كانت نسخة هذا العام من البطولة واحدة من الأقل في عدد الأهداف المسجلة 89 هدفاً، بالمقارنة مع 113 هدف في النسخة السابقة في التي أقيمت منافساتها في بابوا غينيا الجديدة في عام 2016.

أنظر أيضا :

وكان متوسط التسديدات في البطولة الأخيرة بمعدل 12.9 تسديدة على المرمى لكل فريق في المباراة، وبرز منتخب اليابان البطل بمعدل 7.5 تسديدة على الهدف، وذلك في المرتبة الثانية بعد منتخب الولايات المتحدة.

كان هناك ثناء على المنتخبات الآسيوية في طريقة استخدامها المجموعات الثلاثية للاعبات لصنع الضغط الكبير واختراق دفاع المنافسين.

وقال التقرير: إن الفرق الآسيوية معروفة بشكل خاص بالنجاح في اعتماد هذه الطريقة، حيث تلعب اللاعبة الأولى دوراً ثنائياً مع زميلتها في الخط الهجومي في الفريق، ثم تتقدم لاعبة ثالثة للتداخل وزيادة الضغط، وقد ظهر هذا الإتقان مرة أخرى، مع كوريا الشمالية واليابان بشكل متكرر من خلال ترك اللاعبات لاستغلال المساحات بهذه الطريقة.

وسلط التقرير الضوء أيضاً على سرعة حركة لاعبات منتخب اليابان، حيث أورد التقرير: كانت لاعبات اليابان بارعات بشكل خاص في الجمع بين السرعة والوعي العام بما يجري حولهن، ربما كنتيجة للتركيز الإضافي الذي تضعه على هذه الخاصية. هذا هو الفكر الذي يغرسونه في أذهان لاعباتهم منذ سن مبكرة، مع حث المدربين بشكل كبير بضرورة تركيز اللاعبات على صنع القرار في جميع الحصص التدريبية وتشجيعهن على العمل من تلقاء أنفسهن.

وأضاف التقرير: الفتيات في اليابان يملن إلى البدء بلعب كرة القدم منذ سن السادسة، وتمتعهن وحبهن للعبة، يسببه هذا التشجيع للتعبير عن أنفسهم، ويعد ذلك من بين الأسباب الرئيسية التي تجعل الكثير منهن يتقدمن ويصقلّن هذه المهارات طوال تطورهن الكروي.

وأشاد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بتطور كرة القدم للسيدات حول العالم في إطار الاستعدادات لبطولة كأس العالم للسيدات المقررة العام المُقبل في فرنسا.

وقال: كرة القدم للسيدات تنمو بوتيرة سريعة في آسيا وحول العالم. حيث شجع نجاح اليابان في نهائيات كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً وكأس العالم للسيدات عام 2011 مزيداً من الفتيات في آسيا على لعب هذه اللعبة بشكل احترافي وعلى مستوى الفئات العمرية.

وأوضح: تمثل الإحصائيات التي قدمتها مجموعة الدراسات الفنية من قبل الاتحاد الدولي مؤشراً رائعاً عن تحسن كرة القدم للسيدات داخل وخارج الملعب على مر السنين. ومن الواضح أن هذا يترجم إلى أداء أفضل من قبل الفرق على أعلى مستوى كما قدمته اليابان في بطولة كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً.

أخبار مقترحة :