أنت في / أخبار

كأس العالم للسيدات: اليابان تتجه للشباب، وميليسيتش مستمر، ويون يتطلع للأدوار الإقصائية


كوالالمبور - مع اقتراب انطلاق منافسات بطولة العالم لكرة القدم للسيدات 2019 في فرنسا، واصلت منتخبات القارة الخمسة استعدادها لأسبوع حافل بالأحداث داخل وخارج الملعب.

الإعلان الأول في آسيا عن التشكيلة النهائية لمونديال فرنسا 2019، والكثير من الطموحات لساكي كوماغاي لمفاجأة العالم، جعل منتخب اليابان يحتل صدارة العناوين في نهاية هذا الأسبوع، بينما تم تناول كل من مدربي أستراليا وكوريا الجنوبية والصين في الأخبار.

أنظر أيضا :

منتخب اليابان يعتمد على روح الشباب

أصبحت اليابان بطلة آسيا أول منتخب من القارة يعلن تشكيلته النهائية لمونديال فرنسا للسيدات 2019، حيث كشفت المدربة أساكو تاكاكورا عن قائمة فريقها المكوّنة من 23 لاعبة في مؤتمر صحفي بطوكيو، يوم الجمعة.

في حين أن هناك عدداً من الوجوه المألوفة في التشكيلة للبطولة في فرنسا، بما في ذلك خمسة لاعبات باقيات من الفريق التاريخي الحائز على كأس العالم عام 2011، فإن الكثير من ردود الفعل على الإعلان تركز حول إدراج ريكو يوكي 19 عاماً، جون إندو 18 عاماً، أساتو مياغاوا 21 عاماً، ومويكا مينامي 20 عاماً، وجميعهن شاركن في كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً في فرنسا في آب/أغسطس الماضي.

عموماً، 14 لاعبة من فريق المدرية تاكاكورا يبلغن 23 عاماً أو أقل، مما يشير إلى تحول واضح بين الأجيال قبل مونديال فرنسا 2019، وأولمبياد طوكيو العام المُقبل.

ميليسيتش يستمر مع منتخب أستراليا

تم التكهن بأن فترة ولاية أنتي ميليسيتش كمدرب أول لمنتخب أستراليا للسيدات ستكون قصيرة، إلا أنه تم تمديد التعاقد مع المدرب البالغ من العمر 45 عاماً في هذا الدور حتى نهاية أولمبياد طوكيو في آب/أغسطس 2020.

وقال ميليسيتش الذي حل بديلاً للمدرب السابق الان ستاجيتش في شباط/فبراير الماضي: إن استمرار هذا التعزيز يمكن أن يفيدنا في الثقة والاستعداد الجيد لخوض كأس العالم للسيدات في فرنسا، لكن الأهم من ذلك أنه يدل على الاعتقاد العميق الذي أملكه في هذه المجموعة الخاصة من اللاعبات.

وفي الوقت نفسه، فإن مكان أليكس شدياق في تشكيلة أستراليا التي سيتم الإعلان عنها قريباً لنهائيات كأس العالم غير مؤكد، لكن اللاعبة البالغة من العمر 20 عاماً نالت لقباً هاماً في عام 2019 بعد أن تمكن فريقها أتلتيكو مدريد من الفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم للسيدات، يوم الأحد.

كوماغاي تعزز سجل ألقابها

أسبوع آخر، كأس آخر للاعبة ساكي كوماغاي، حيث جمعت قائدة المنتخب الياباني لقبها الثاني خلال الموسم الحالي مع فريقها أولمبيك ليون الذي تغلب على نظيره ليل بنتيجة 3-1 ليرفع لقب كأس فرنسا للسيدات، يوم الأربعاء.

ليون، الذي حصل على 13 من أصل 14 لقب بطولة محلية منذ انضمام كوماغاي للنادي في عام 2013، سبق أن حسم لقب الدوري الفرنسي هذا الموسم متقدماً على فريق باريس سان جيرمان الذي يضم وانغ شوانغ.

بعد ضمان ثنائية الدوري والكأس المحلية، تسعى كوماغاي وزميلاتها إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للسيدات للمرة الرابعة على التوالي من خلال مواجهة برشلونة في بودابست يوم 18 آيار/مايو.

المدرب الكوري ليون يهدف لبلوغ دور الـ16

الأدوار الإقصائية أو الإخفاق. هذا هو سيناريو كأس العالم للسيدات بالنسبة لمنتخب كوريا الجنوبية وفقاً للمدرب يون دوك-يو الذي أكد على أهمية وجهة نظره عند الحديث مع وسائل الإعلام الكورية على هامش المعسكر التدريبي لفريقها في باجو، يوم الثلاثاء.

بعد تسليط الضوء على الظهور الثاني على التوالي في دور الـ16 كهدف قابل للتحقيق، قال يون: من أجل هزيمة فرنسا ونيجيريا والنرويج، يجب أن تكون لاعباتنا في أفضل شكل ممكن.

وأضاف: علينا أن ننظر إلى الواقع التي يواجهنا، رغم أن أدائنا قد تطور، إلا أننا لسنا حتى الآن من بين أفضل المنتخبات في العالم. علينا أن نذهب إلى هناك ونلعب بقوة ضد بعض القوى الأوروبية.

ستكون قائدة الفريق في الملعب تشو سو-هيون شخصية رئيسية في مسيرة كوريا الجنوبية في البطولة، لكن ظهورها الأول في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي انتهى بخيبة أمل، يوم السبت، حيث تعرض فريقها وستهام يونايتد للهزيمة 0-3 أمام مانشستر سيتي.

جيا: يتعين على لاعبات الصين إظهار قلب الأبطال

في الوقت الذي يبقي فيه مدرب كوريا الجنوبية على حظوظ فريقه، كشف جيا شيوكوان مدرب منتخب الصين في وقت سابق أن هدفه بلوغ النهائي والفوز بكأس العالم للسيدات، وقد دعا اللاعب الدولي السابق هذا الأسبوع فريقه لإظهار قلب الأبطال في النهائيات.

وصل منتخب الصين إلى النهائي عندما تباهت بأسماء نجمات مثل سون وين و ليو ايلينغ في عام 1999، لكن، إلى جانب ألمانيا وإسبانيا وجنوب إفريقيا، لا يُعتبر المنتخب الصيني من بين أفضل المتنافسين هذه المرة.

في حين يعترف المدرب جيا بوجود فجوة بين أيام المجد في الصين ووضعها الراهن، يعتقد أفضل لاعب في نهائيات كأس آسيا لعام 1984 بأنه يمكن سدّ الفجوة بالرغبة والروح.

وقال لوسائل الاعلام الصينية يوم الأربعاء: بدون قلب البطل، فلن تفوز بالبطولة. لذلك يجب أن يكون لدى منتخب الصين لكرة القدم للسيدات قلب البطل. سنبذل 200% من جهودنا لتحقيق هذا الهدف.

ثنائي تايلاند يتطلع لمواجة الولايات المتحدة

في حين شعرت مهاجمة منتخب تايلاند التي ولدت في كاليفورنيا سوتشوادي نيلدهامرونغ بسعادة كبيرة خلال سحب القرعة إلى التي أوقعت منتخب بلادها إلى جانب بطل العالم المنتخب الأمريكي في دور المجموعات، فقد وصلت إلى جمهور أوسع هذا الأسبوع اللاعبة الموهوبة البالغ من العمر 22 عاماً بعد لمحة من خلال فيديو الفيفا هذا الأسبوع، وسيكون هناك رهان أيضاً على لاعبة أخرى مولودة في الولايات المتحدة في منتخب تايلاند في فرنسا.

انضمت حارسة المرمى داروني شانتراك، المعروفة أيضاً باسم تيفاني سورنباو، إلى المعسكر التدريبي لمنتخب جنوب شرق آسيا في بانكوك بهدف الحصول على مكان في التشكيلة النهائية للمدربة نوينغروتاي سراثونغفيان في 23 آيار/مايو، وربما مواجهة بلد ميلادها في ريمس في 11 حزيران/يونيو.

كانت الشابة التي تبلغ من العمر 20 عاماً جزءًا من تشكيلة منتخب تايلاند في كأس قبرص للسيدات في بداية هذا العام، مما جعل ظهورها الدولي الأول ضد إيطاليا.

أخبار مقترحة :