أنت في / أخبار

كأس العالم للسيدات: أستراليا


كوالالمبور - جاء منتخب أستراليا في المستوى الأولى للمنتخبات المشاركة في كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا، حيث يدخل الفريق المنافسة بطموحات كبيرة.

وقبل انطلاق البطولة، يقوم الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بإلقاء الضوء على المنتخبات الآسيوية المشاركة في البطولة، وستكون البداية مع منتخب أستراليا.

أنظر أيضا :

حقائق

التصنيف العالمي: 6

المشاركات السابقة في كأس العالم للسيدات: 7 (1995 إلى 2019)

أفضل نتيجة: ربع النهائي (2007 و2011 و2015)

النتيجة في النسخة الأخيرة من كأس العالم في كندا عام 2015: ربع النهائي (خسرت أمام اليابان 0-1)

قرعة الدور الأول: المجموعة الثالثة (إيطاليا والبرازيل وجامايكا)

All You Need To Know - Australia

الطريق إلى فرنسا

تأهل منتخب أستراليا تحت قيادة المدرب السابق آلان ستاجيتش إلى نهائيات كأس العالم بعدما حقق المركز الثاني في كأس آسيا للسيدات 2018 في الأردن، حيث خسر في المباراة النهائية أمام اليابان 0-1.

ورغم أن أستراليا تأهلت للمرة الثالثة على التوالي إلى نهائي كأس آسيا، إلا أن الفريق لم يقدم أفضل مستوياته خلال هذه النسخة، بعدما حقق الفوز في الوقت الأصلي في مباراة واحدة فقط من أصل خمس مباريات، عندما تغلب على فيتنام 8-0، وفاز بفارق ركلات الترجيح على تايلاند في قبل النهائي، بعدما كان تغلب عليهم 5-0 قبل أسابيع قليلة من انطلاق البطولة.

المدرب: انتي ميليسيتش

بعد أن كان ستاجيتش قاد أستراليا إلى بلوغ ربع نهائي كأس العالم 2015 وربع نهائي دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو، تمت إقالته في شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وتم تعيين المهاجم الدولي الأسترالي السابق انتي ميليسيتش على رأس الجهاز الفني، وهو كان يعمل قبل ذلك مدرباً لمنتخب أستراليا للشباب تحت 19 عاماً ومساعداً لمدرب المنتخب الوطني للرجال.

الأداء قبل كأس العالم

بدأت مسيرة ميليسيتش مع الفريق بصورة جيدة، حيث حقق ثلاثة انتصارات ليفوز بلقب بطولة كأس الأمم في أستراليا، لكنه خسر بعد ذلك خارج أرضه أمام الولايات المتحدة 3-5 وأمام هولندا 0-3، وهي أول مرة منذ عام 2016 يتعرض الفريق لخسارة مباراتين على التوالي.

أبرز اللاعبات: سامانثا كير

يضم منتخب أستراليا تشكيلة مميزة من اللاعبات، حيث تعتبر هذه التشكيلة الأفضل في تاريخ الفريق، ويبرز على رأس نجمات الفريق المهاجمة سامانثا كير.

وقد فازت كير البالغة من العمر 25 عاماً بكل الجوائز الفردية على مستوى الأندية والمستوى الوطني والقاري، بما في ذلك جائزة أفضل لاعبة في آسيا 2017، وهي تحمل عدة أرقام قياسية في التهديف مع منتخب أستراليا والدوري الأسترالي والدوري الأميركي للسيدات.

وسجلت كير 23 هدفاً دولياً في آخر 22 شهر، وهو ما يعكس مستوى قدراتها العالية، حيث ينتظر أن تترك علامة فارقة في البطولة.

لاعبة صاعدة: ايلي كاربنتر

تبلغ المدافعة ايلي كاربنتر من العمر 19 عاماً، ورغم ذلك فقد خاضت بالفعل 32 مباراة دولية حتى الآن في السنوات الثلاث الأخيرة، وهي ستكون من أبرز اللاعبات في التشكيلة الأساسية.

لاعبة تستحق المتابعة: ليزا دي فانا

تلعب دي فانا مع منتخب أستراليا منذ عام 2004، وقد سجلت 47 هدفاً في 148 مباراة دولية، لتصبح الهدافة التاريخية لمنتخب أستراليا، وكان آخر أهدافها عبر تسديدة رائعة خلال المباراة الودية أمام الولايات المتحدة، حيث أكدت أنها لا زالت تملك الخطورة أمام المرمى.

المباراة الأهم: البرازيل

صحيح أن تحقيق بداية قوية أمام إيطاليا في المباراة الأولى يعتبر أمر ضروري، حيث يطمح الفريق لتحقيق أول فوز بالمباراة الأولى في بطولة كبرى منذ كأس آسيا 2010.

ولكن المباراة الثانية للفريق أمام البرازيل قد تكون المباراة الأهم خلال مشوار المنافسة، حيث أن هذه المباراة تحمل مفتاح صدارة المجموعة الثالثة، وبالتالي خوض مهمة أسهل في دور الـ16 أمام أحد المنتخبات الحاصلة على المركز الثالث في مجموعتها.

المحصلة

يضم منتخب أستراليا تشكيلة تضم عدد كبير من النجمات الموهوبات وفي ذات الوقت صاحبات الخبرة، وهو يدخل كأس العالم للسيدات بطموحات عالية من أجل تسجيل أفضل نتيجة في تاريخ مشاركاته بها.

ورغم أن الخسارتين أمام الولايات المتحدة وهولندا قلصتا من حجم التوقعات من الفريق، ولكن المنتخب الأسترالي أثبت أكثر من مرة سابقاً أنه قادر على الفوز أمام أي فريق في العالم، وهو ما يجعل طموحاته لا حدود لها في فرنسا.

أخبار مقترحة :